الارشيف / اخبار السعوديه

مُسن يسجِّل أحدث مآسي تقاطعات "العارضة – الخشل".. ومواطنون: أوقفوا النزيف

  • 1/7
  • 2/7
  • 3/7
  • 4/7
  • 5/7
  • 6/7
  • 7/7

Advertisements
محمد بن مسعود - الدمام - "المرور": الموقع تحت المتابعة.. وجارٍ تأمين اللوحات قبل نشر كاميرات ساهر

يواصل الطريق الرابط بين محافظة العارضة والخشل شرق منطقة "جازان"، الذي يمتد لمسافات طويلة، ويمر بعدد كبير من القرى، حصد الأرواح، وكان أحدثها الأسبوع الماضي عندما وقع حادث مأساوي، راح ضحيته مُسن، عندما ارتطمت مركبته بشاحنة توزيع في أحد التقاطعات المميتة.

وفي التفاصيل، أرجع مواطنون الأسباب إلى السرعات الجنونية التي يشهدها الطريق بسبب غياب كل ما يحد منها، بما فيها كاميرات ساهر والمطبات في بعض التقاطعات الحيوية العشوائية في الوقت نفسه.

وقال الأهالي إن الجهات المعنية اكتفت بوضع مطبات في بعض المواقع، وجهاز رصد آلي وحيد، يختفي كثيرًا. وطالبوا بوضع حلول جذرية عاجلة، في مقدمتها عمل مشروع ازدواج للطريق، ونشر كاميرات رصد السرعات على امتداده.

وكان الطريق قد شهد قبل بضعة أشهر حادثًا دمويًّا، راح ضحيته طالبان، فيما أُصيب 11 آخرون بعد أن اصطدمت مركبتهم بأخرى؛ ما أدى إلى احتراقها.

من جهته، قال مدير مرور منطقة جازان، العميد راشد الغامدي، لـ"الخليج 365": إن الموقع تحت المتابعة، وتم إعداد تقرير شامل، والتنسيق جارٍ مع الجهات ذات العلاقة ومع الشركة المشغلة لتأمين اللوحات قبل نشر كاميرات ساهر.

وكان فرع إدارة النقل بجازان قد بيّن في وقت سابق لـ"الخليج 365" أنه لا يوجد أي اعتماد مالي حاليًا لعمل ازدواج للطريق، موضحًا أن الطرق الفردية موجودة في كل دول العالم.

ولفت إلى أن الطريق جديد، ويوجد به لوحات إرشادية. وأهاب بقائدي المركبات على جميع الطرق، سواء فردية أو مزدوجة، لتوخي الحذر، والتقليل من السرعات، وعدم الانشغال بالجوال تفاديًا لوقوع حوادث مميتة.

مُسن يسجِّل أحدث مآسي تقاطعات

مُسن يسجِّل أحدث مآسي تقاطعات

جازان الطريق الرابط بين العارضة والخشل كاميرات ساهر المطبات

09 ديسمبر 2019 - 12 ربيع الآخر 1441 12:33 AM

Advertisements

"المرور": الموقع تحت المتابعة.. وجارٍ تأمين اللوحات قبل نشر كاميرات ساهر

مُسن يسجِّل أحدث مآسي تقاطعات "العارضة – الخشل".. ومواطنون: أوقفوا النزيف

يواصل الطريق الرابط بين محافظة العارضة والخشل شرق منطقة "جازان"، الذي يمتد لمسافات طويلة، ويمر بعدد كبير من القرى، حصد الأرواح، وكان أحدثها الأسبوع الماضي عندما وقع حادث مأساوي، راح ضحيته مُسن، عندما ارتطمت مركبته بشاحنة توزيع في أحد التقاطعات المميتة.

وفي التفاصيل، أرجع مواطنون الأسباب إلى السرعات الجنونية التي يشهدها الطريق بسبب غياب كل ما يحد منها، بما فيها كاميرات ساهر والمطبات في بعض التقاطعات الحيوية العشوائية في الوقت نفسه.

وقال الأهالي إن الجهات المعنية اكتفت بوضع مطبات في بعض المواقع، وجهاز رصد آلي وحيد، يختفي كثيرًا. وطالبوا بوضع حلول جذرية عاجلة، في مقدمتها عمل مشروع ازدواج للطريق، ونشر كاميرات رصد السرعات على امتداده.

وكان الطريق قد شهد قبل بضعة أشهر حادثًا دمويًّا، راح ضحيته طالبان، فيما أُصيب 11 آخرون بعد أن اصطدمت مركبتهم بأخرى؛ ما أدى إلى احتراقها.

من جهته، قال مدير مرور منطقة جازان، العميد راشد الغامدي، لـ"الخليج 365": إن الموقع تحت المتابعة، وتم إعداد تقرير شامل، والتنسيق جارٍ مع الجهات ذات العلاقة ومع الشركة المشغلة لتأمين اللوحات قبل نشر كاميرات ساهر.

وكان فرع إدارة النقل بجازان قد بيّن في وقت سابق لـ"الخليج 365" أنه لا يوجد أي اعتماد مالي حاليًا لعمل ازدواج للطريق، موضحًا أن الطرق الفردية موجودة في كل دول العالم.

ولفت إلى أن الطريق جديد، ويوجد به لوحات إرشادية. وأهاب بقائدي المركبات على جميع الطرق، سواء فردية أو مزدوجة، لتوخي الحذر، والتقليل من السرعات، وعدم الانشغال بالجوال تفاديًا لوقوع حوادث مميتة.

، مُسن يسجِّل أحدث مآسي تقاطعات "العارضة – الخشل".. ومواطنون: أوقفوا النزيف ،
المصدر : الخليج 365

الكلمات الدلائليه السعوديه الان اخبار السعوديه الملك سلمان عاصفه الحزم اليمن حرب اليمن السعوديه اليوم القضايا السعوديه

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر مُسن يسجِّل أحدث مآسي تقاطعات "العارضة – الخشل".. ومواطنون: أوقفوا النزيف لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة سبق اﻹلكترونية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements