الارشيف / اخبار السعوديه

"قسد": سحبنا قواتنا من رأس العين .. وأنقرة لم تلتزم بوقف النار

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

Advertisements
محمد بن مسعود - الدمام - أعلنت مقتل 25 شخصًا بنيران تركيا .. والهجمات مازالت مستمرة

قال قائد قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، مظلوم عبدي، للعربية، إنه سحب كامل قواته من رأس العين السورية، مشيرًا إلى أن تركيا لم تلتزم باتفاق وقف إطلاق النار ولا تزال تشن هجمات، كما أعلنت "قسد" مقتل 25 شخصًا بنيران تركيا والفصائل الموالية لها منذ إعلان وقف النار في شمال سوريا حسب موقع قناة العربية.

وتفصيلاً، أكد مظلوم عبدي في مقابلة مع قناة العربية قائلاً "سحبنا كامل قواتنا من مدينة رأس العين. كما تعلمون، البارحة أخرجنا عددًا من رفاقنا الجرحى من المدينة واليوم انسحبت كل قواتنا مع العدد الباقي من الجرحى، بهذا الشكل التزمنا باتفاق انسحاب قواتنا من بعض المناطق المحددة حسب الاتفاق، وثمة مناطق أخرى لا تزال قيد التنفيذ، لكن نريد القول إن الدولة التركية من جهتها لم تلتزم باتفاق وقف إطلاق النار ولا تزال تشن الهجمات.

موقف الجامعة العربية
وبشأن موقف الجامعة العربية، رد "عبدي" بالقول: "كان جيدًا، ونحن نشكرهم على ذلك، فهم وقفوا ضد الاحتلال التركي، كذلك موقف المملكة العربية كان جيدًا ودعموا مقاومة الشعب السوري ضد الاحتلال التركي، ونحن بدورنا نشكرهم. دون شك موقف الجامعة العربية والمملكة العربية السعودية والدول العربية الأخرى الصديقة لقواتنا والذين يدعمون وحدة الأراضي السورية ستكون مواقفها ذا تأثير أكبر على هذا الوضع".

وتابع قائد قوات سوريا الديمقراطية "الوضع الآن بهذا الشكل، لكل من أمريكا وتركيا موقف مختلف. الشيء الذي قبلناه كما تعلمون، كانت أمريكا بيننا وبين تركيا. ما قبلناه حسب ما نقلته لنا أمريكا بشكل رسمي هو الاتفاق حول منطقة رأس العين وتل أبيض ولا تشمل المناطق الأخرى، وما قبلناه هو وقف إطلاق النار على كامل حدود شمال سوريا وتركيا، وألا تكون مناطقنا تهديدًا لتركيا وأن تنسحب قواتنا من مدينة رأس العين ومن المناطق الواقعة بين رأس العين وتل أبيض وصولاً إلى الطريق الدولي.

وأردف: "نحن قبلنا ذلك ونطبقه الآن، في المقابل، حين نخطو هذه الخطوة، على الدولة التركية أن تعلن عن وقف إطلاق نار دائم على طول الحدود. هذا ما قبلناه، والنقاط الثلاث عشرة التي تم تداولها في الإعلام لا علم لنا بها، لم نقل شيئًا بهذا الخصوص، ومن غير الممكن أن نقبل بمحتواها. لأجل هذه المنطقة لابد أن تكون ثمة مفاوضات واتفاقات ويجب أن تدخل قوات دولية إلى هذه المنطقة لمنع حدوث إبادة بحق شعوب المنطقة. ويجب أن يتوضح مستقبل هذه المنطقة في إطار حل شامل وكامل".

وبيّن "عبدي" أنه "من غير الممكن أن يُقبل بهذا، ومن غير الممكن أي سوري وطني أن يقبل مثل هذا الشيء، والكرد أيضًا لن يقبلوا. وعلى الدولة التركية أن تخرج من المنطقة فلا علاقة لها بـ"روج آفا" وسوريا. هم يتحدثون عن آلية أمن الحدود وتأمين حدودها، هذا الشيء يمكن أن يتناقش وأن نتفق عليه، ولكن أن يبقوا على شكل احتلال دائم لا يمكن قبول هذا الشيء. وعلى كل مواطن سوري أن يطالبوهم الخروج من أراضيهم".

وأكد "عبدي" أنه "حتى الآن لا يوجد أي اتفاق بيننا وبين النظام السوري، ثمة لقاءات بيننا وهي مستمرة، نحن اتفقنا على خطة مشتركة لمواجهة الاحتلال التركي، وفي هذا الإطار دخلت قوات النظام السوري إلى مدينة منبج، مدينة كوباني، تل تمر والطريق الدولي M4 وتمركزوا هناك، وكان هذا في إطار التفاهم العسكري بيننا. وحتى أن تكتمل باقي الخطوات ثمة حاجة إلى اتفاق سياسي حول مستقبل المنطقة. وعلى هذا الأساس نستطيع أن نخطو خطوات جديدة".

القوات الأمريكية والروسية
أفاد قائد قوات سوريا الديمقراطية بأن أمريكا لم تسحب كل قواتها، مشيرًا إلى أنها انسحبت من منطقة كوباني، منبج، الطبقة والرقة، ولكن لا تزال قواتها موجودة في مناطق شرق الفرات من دير الزور إلى المالكية. ولم يتلقوا أي قرارات تنفيذية للانسحاب من هذه المناطق.

وأضاف:"الآن ثمة نقاشات جدية داخل الإدارة الأمريكية والكونغرس ضد قرار الانسحاب، وهذا القرار صدر عن ترامب والبعض من إدارته. ومازالت النقاشات مستمرة بخصوص الانسحاب وحتى الآن لا يوجد قرار نهائي للانسحاب، ولدينا الكثير من الأصدقاء في أمريكا يعدون الانسحاب الأمريكي من سوريا خيانة للشعب الكردي ولقوات سوريا الديمقراطية ويضغطون على عكس هذا الاتجاه. ونحن نؤمن بالقوى التي تساند وتدعم الشعب الكردي وشعوب شمال وشرق سوريا ستنتصر في محاولاتها".

وبشأن روسيا، قال "عبدي": "إنها قوة رئيسة في سوريا ولها مكانة في مستقبل الحل بسوريا، لدينا اتصالات معهم وما زالت مستمرة، كما تعلمون روسيا تعمل إلى جانب النظام السوري، الموقف الروسي حول الأوضاع الراهنة غير كافٍ، ونحن نراه بشكل سلبي. لأن روسيا تساند تركيا وتريد أن تحمي مصالحها مع تركيا. لذلك نريد من الإدارة الروسية أن تحمي وحدة أراضي سوريا والشعب الكردي أيضًا مكون رئيس من الشعب السوري، وأن تحمي مصالح الشعب الكردي. ستستمر اتصالاتنا مع روسيا، لكن سنتفق مع روسيا على أساس تحقيق نتائج لمصلحة الشعب الكردي وشعوب المنطقة. كما أننا لسنا مجبورين ولسنا ضعفاء أن نقبل كل شيء يفرض علينا".

21 أكتوبر 2019 - 22 صفر 1441 12:48 AM

أعلنت مقتل 25 شخصًا بنيران تركيا .. والهجمات مازالت مستمرة

Advertisements
"قسد": سحبنا قواتنا من رأس العين .. وأنقرة لم تلتزم بوقف النار

قال قائد قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، مظلوم عبدي، للعربية، إنه سحب كامل قواته من رأس العين السورية، مشيرًا إلى أن تركيا لم تلتزم باتفاق وقف إطلاق النار ولا تزال تشن هجمات، كما أعلنت "قسد" مقتل 25 شخصًا بنيران تركيا والفصائل الموالية لها منذ إعلان وقف النار في شمال سوريا حسب موقع قناة العربية.

وتفصيلاً، أكد مظلوم عبدي في مقابلة مع قناة العربية قائلاً "سحبنا كامل قواتنا من مدينة رأس العين. كما تعلمون، البارحة أخرجنا عددًا من رفاقنا الجرحى من المدينة واليوم انسحبت كل قواتنا مع العدد الباقي من الجرحى، بهذا الشكل التزمنا باتفاق انسحاب قواتنا من بعض المناطق المحددة حسب الاتفاق، وثمة مناطق أخرى لا تزال قيد التنفيذ، لكن نريد القول إن الدولة التركية من جهتها لم تلتزم باتفاق وقف إطلاق النار ولا تزال تشن الهجمات.

موقف الجامعة العربية
وبشأن موقف الجامعة العربية، رد "عبدي" بالقول: "كان جيدًا، ونحن نشكرهم على ذلك، فهم وقفوا ضد الاحتلال التركي، كذلك موقف المملكة العربية السعودية كان جيدًا ودعموا مقاومة الشعب السوري ضد الاحتلال التركي، ونحن بدورنا نشكرهم. دون شك موقف الجامعة العربية والمملكة العربية السعودية والدول العربية الأخرى الصديقة لقواتنا والذين يدعمون وحدة الأراضي السورية ستكون مواقفها ذا تأثير أكبر على هذا الوضع".

وتابع قائد قوات سوريا الديمقراطية "الوضع الآن بهذا الشكل، لكل من أمريكا وتركيا موقف مختلف. الشيء الذي قبلناه كما تعلمون، كانت أمريكا بيننا وبين تركيا. ما قبلناه حسب ما نقلته لنا أمريكا بشكل رسمي هو الاتفاق حول منطقة رأس العين وتل أبيض ولا تشمل المناطق الأخرى، وما قبلناه هو وقف إطلاق النار على كامل حدود شمال سوريا وتركيا، وألا تكون مناطقنا تهديدًا لتركيا وأن تنسحب قواتنا من مدينة رأس العين ومن المناطق الواقعة بين رأس العين وتل أبيض وصولاً إلى الطريق الدولي.

وأردف: "نحن قبلنا ذلك ونطبقه الآن، في المقابل، حين نخطو هذه الخطوة، على الدولة التركية أن تعلن عن وقف إطلاق نار دائم على طول الحدود. هذا ما قبلناه، والنقاط الثلاث عشرة التي تم تداولها في الإعلام لا علم لنا بها، لم نقل شيئًا بهذا الخصوص، ومن غير الممكن أن نقبل بمحتواها. لأجل هذه المنطقة لابد أن تكون ثمة مفاوضات واتفاقات ويجب أن تدخل قوات دولية إلى هذه المنطقة لمنع حدوث إبادة بحق شعوب المنطقة. ويجب أن يتوضح مستقبل هذه المنطقة في إطار حل شامل وكامل".

وبيّن "عبدي" أنه "من غير الممكن أن يُقبل بهذا، ومن غير الممكن أي سوري وطني أن يقبل مثل هذا الشيء، والكرد أيضًا لن يقبلوا. وعلى الدولة التركية أن تخرج من المنطقة فلا علاقة لها بـ"روج آفا" وسوريا. هم يتحدثون عن آلية أمن الحدود وتأمين حدودها، هذا الشيء يمكن أن يتناقش وأن نتفق عليه، ولكن أن يبقوا على شكل احتلال دائم لا يمكن قبول هذا الشيء. وعلى كل مواطن سوري أن يطالبوهم الخروج من أراضيهم".

وأكد "عبدي" أنه "حتى الآن لا يوجد أي اتفاق بيننا وبين النظام السوري، ثمة لقاءات بيننا وهي مستمرة، نحن اتفقنا على خطة مشتركة لمواجهة الاحتلال التركي، وفي هذا الإطار دخلت قوات النظام السوري إلى مدينة منبج، مدينة كوباني، تل تمر والطريق الدولي M4 وتمركزوا هناك، وكان هذا في إطار التفاهم العسكري بيننا. وحتى أن تكتمل باقي الخطوات ثمة حاجة إلى اتفاق سياسي حول مستقبل المنطقة. وعلى هذا الأساس نستطيع أن نخطو خطوات جديدة".

القوات الأمريكية والروسية
أفاد قائد قوات سوريا الديمقراطية بأن أمريكا لم تسحب كل قواتها، مشيرًا إلى أنها انسحبت من منطقة كوباني، منبج، الطبقة والرقة، ولكن لا تزال قواتها موجودة في مناطق شرق الفرات من دير الزور إلى المالكية. ولم يتلقوا أي قرارات تنفيذية للانسحاب من هذه المناطق.

وأضاف:"الآن ثمة نقاشات جدية داخل الإدارة الأمريكية والكونغرس ضد قرار الانسحاب، وهذا القرار صدر عن ترامب والبعض من إدارته. ومازالت النقاشات مستمرة بخصوص الانسحاب وحتى الآن لا يوجد قرار نهائي للانسحاب، ولدينا الكثير من الأصدقاء في أمريكا يعدون الانسحاب الأمريكي من سوريا خيانة للشعب الكردي ولقوات سوريا الديمقراطية ويضغطون على عكس هذا الاتجاه. ونحن نؤمن بالقوى التي تساند وتدعم الشعب الكردي وشعوب شمال وشرق سوريا ستنتصر في محاولاتها".

وبشأن روسيا، قال "عبدي": "إنها قوة رئيسة في سوريا ولها مكانة في مستقبل الحل بسوريا، لدينا اتصالات معهم وما زالت مستمرة، كما تعلمون روسيا تعمل إلى جانب النظام السوري، الموقف الروسي حول الأوضاع الراهنة غير كافٍ، ونحن نراه بشكل سلبي. لأن روسيا تساند تركيا وتريد أن تحمي مصالحها مع تركيا. لذلك نريد من الإدارة الروسية أن تحمي وحدة أراضي سوريا والشعب الكردي أيضًا مكون رئيس من الشعب السوري، وأن تحمي مصالح الشعب الكردي. ستستمر اتصالاتنا مع روسيا، لكن سنتفق مع روسيا على أساس تحقيق نتائج لمصلحة الشعب الكردي وشعوب المنطقة. كما أننا لسنا مجبورين ولسنا ضعفاء أن نقبل كل شيء يفرض علينا".

، "قسد": سحبنا قواتنا من رأس العين .. وأنقرة لم تلتزم بوقف النار ،
المصدر : الخليج 365

الكلمات الدلائليه اخبار العالم اخبار العالم اليوم العالم الان العالم العربي انجازات العالم سياسه العالم

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر "قسد": سحبنا قواتنا من رأس العين .. وأنقرة لم تلتزم بوقف النار لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة سبق اﻹلكترونية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا