الارشيف / اخبار السعوديه

الأهلي يتجاوز إخفاقاته.. وبهدفين الفتح زادت معاناته

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

Advertisements
محمد بن مسعود - الدمام - في الجولة الرابعة من دوري الأمير

تمكن الفريق الأول بالنادي الأهلي من تسجيل انتصاره الثاني بهدفين نظيفين في شباك مضيفه الفتح في إطار جولة (همة حتى القمة) من مسابقة دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين على ملعب سعود بن جلوي بالراكة، ورفع الأهلي رصيده إلى سبع نقاط في المركز الرابع، وجاء الفتح في المركز السادس عشر والأخير.

بدأت ملامح التفوق الأهلاوي مبكرًا، وذلك عندما تمكن الضيوف من وضع بصمتهم الأولى مبكرًا في ميدان المواجهة عبر المهاجم تفاريس ديجانيني بعد تلقيه كرة طويلة من الظهير الأيسر ليما تعامل معها الأول بمهارة عندما أسقطها فوق الحارس ماكسيم بعد تقدمه، وعند الدقيقة 22 سدد عبدالفتاح عسيري كرة أرضية بعد توغله من الجهة اليمنى اصطدمت بالقائم وعادت للمتمركز عمر السومة الذي أكملها في الشباك، معلنًا تقدم فريقه بهدفين دون مقابل.

بدأ الشوط الثاني واستمر التفوق الأهلاوي واتضحت بصمات المدرب الجديد صالح المحمدي على خطوط الفريق، بعد أن أحدث صدمة إيجابية على الفريق انعكس تأثيرها نفسيًا ومعنويًا، ولكن الفرص قلت عما كانت عليه في الحصة الأولى، ولعل أبرز الفرص الفتحاوية الكرة التي تحولت من نقطة الركنية لداخل منطقة جزاء الأهلي عند الدقيقة 76 حولها عمر السومة بالخطأ جهة شباك فريقه، لكن القائم الأيمن منع دخولها للشباك، ولكنها عادت من مهاجم الفتح لتعود مرة أخرى من العارضة، ومن نفس الهجمة ارتد الفريق الأهلاوية بهجمة عبر الظهير الأيسر ليما مررها تجاه المهاجم ديجانيني تفاريس، لكن منذر النخلي أنقذها لركلة ركنية في الرمق الأخير، لتنتهي المواجهة بفوز أهلاوي أعاد الفريق للمسار الصحيح في حين استمر نزيف النقاط الفتحاوي بخسارة رابعة على التوالي.

الأهلي يتجاوز إخفاقاته.. وبهدفين الفتح زادت معاناته

الأهلي يتجاوز إخفاقاته.. وبهدفين الفتح زادت معاناته

الأهلي يتجاوز إخفاقاته.. وبهدفين الفتح زادت معاناته

الأهلي يتجاوز إخفاقاته.. وبهدفين الفتح زادت معاناته

عبدالله الشهري الخليج 365 2019-09-21

تمكن الفريق الأول بالنادي الأهلي من تسجيل انتصاره الثاني بهدفين نظيفين في شباك مضيفه الفتح في إطار جولة (همة حتى القمة) من مسابقة دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين على ملعب سعود بن جلوي بالراكة، ورفع الأهلي رصيده إلى سبع نقاط في المركز الرابع، وجاء الفتح في المركز السادس عشر والأخير.

بدأت ملامح التفوق الأهلاوي مبكرًا، وذلك عندما تمكن الضيوف من وضع بصمتهم الأولى مبكرًا في ميدان المواجهة عبر المهاجم تفاريس ديجانيني بعد تلقيه كرة طويلة من الظهير الأيسر ليما تعامل معها الأول بمهارة عندما أسقطها فوق الحارس ماكسيم بعد تقدمه، وعند الدقيقة 22 سدد عبدالفتاح عسيري كرة أرضية بعد توغله من الجهة اليمنى اصطدمت بالقائم وعادت للمتمركز عمر السومة الذي أكملها في الشباك، معلنًا تقدم فريقه بهدفين دون مقابل.

Advertisements

بدأ الشوط الثاني واستمر التفوق الأهلاوي واتضحت بصمات المدرب الجديد صالح المحمدي على خطوط الفريق، بعد أن أحدث صدمة إيجابية على الفريق انعكس تأثيرها نفسيًا ومعنويًا، ولكن الفرص قلت عما كانت عليه في الحصة الأولى، ولعل أبرز الفرص الفتحاوية الكرة التي تحولت من نقطة الركنية لداخل منطقة جزاء الأهلي عند الدقيقة 76 حولها عمر السومة بالخطأ جهة شباك فريقه، لكن القائم الأيمن منع دخولها للشباك، ولكنها عادت من مهاجم الفتح لتعود مرة أخرى من العارضة، ومن نفس الهجمة ارتد الفريق الأهلاوية بهجمة عبر الظهير الأيسر ليما مررها تجاه المهاجم ديجانيني تفاريس، لكن منذر النخلي أنقذها لركلة ركنية في الرمق الأخير، لتنتهي المواجهة بفوز أهلاوي أعاد الفريق للمسار الصحيح في حين استمر نزيف النقاط الفتحاوي بخسارة رابعة على التوالي.

21 سبتمبر 2019 - 22 محرّم 1441

08:33 PM

اخر تعديل

22 سبتمبر 2019 - 23 محرّم 1441

12:53 AM


في الجولة الرابعة من دوري الأمير محمد بن سلمان

تمكن الفريق الأول بالنادي الأهلي من تسجيل انتصاره الثاني بهدفين نظيفين في شباك مضيفه الفتح في إطار جولة (همة حتى القمة) من مسابقة دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين على ملعب سعود بن جلوي بالراكة، ورفع الأهلي رصيده إلى سبع نقاط في المركز الرابع، وجاء الفتح في المركز السادس عشر والأخير.

بدأت ملامح التفوق الأهلاوي مبكرًا، وذلك عندما تمكن الضيوف من وضع بصمتهم الأولى مبكرًا في ميدان المواجهة عبر المهاجم تفاريس ديجانيني بعد تلقيه كرة طويلة من الظهير الأيسر ليما تعامل معها الأول بمهارة عندما أسقطها فوق الحارس ماكسيم بعد تقدمه، وعند الدقيقة 22 سدد عبدالفتاح عسيري كرة أرضية بعد توغله من الجهة اليمنى اصطدمت بالقائم وعادت للمتمركز عمر السومة الذي أكملها في الشباك، معلنًا تقدم فريقه بهدفين دون مقابل.

بدأ الشوط الثاني واستمر التفوق الأهلاوي واتضحت بصمات المدرب الجديد صالح المحمدي على خطوط الفريق، بعد أن أحدث صدمة إيجابية على الفريق انعكس تأثيرها نفسيًا ومعنويًا، ولكن الفرص قلت عما كانت عليه في الحصة الأولى، ولعل أبرز الفرص الفتحاوية الكرة التي تحولت من نقطة الركنية لداخل منطقة جزاء الأهلي عند الدقيقة 76 حولها عمر السومة بالخطأ جهة شباك فريقه، لكن القائم الأيمن منع دخولها للشباك، ولكنها عادت من مهاجم الفتح لتعود مرة أخرى من العارضة، ومن نفس الهجمة ارتد الفريق الأهلاوية بهجمة عبر الظهير الأيسر ليما مررها تجاه المهاجم ديجانيني تفاريس، لكن منذر النخلي أنقذها لركلة ركنية في الرمق الأخير، لتنتهي المواجهة بفوز أهلاوي أعاد الفريق للمسار الصحيح في حين استمر نزيف النقاط الفتحاوي بخسارة رابعة على التوالي.

، الأهلي يتجاوز إخفاقاته.. وبهدفين الفتح زادت معاناته ،
المصدر : الخليج 365

الكلمات الدلائليه اخبار الرياضه الرياضه اليوم الرياضه الان اخر المباريات مباره اليوم

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر الأهلي يتجاوز إخفاقاته.. وبهدفين الفتح زادت معاناته لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة سبق اﻹلكترونية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا