الارشيف / اخبار السعوديه

"سيسكو" تكشف عن تطلعات السعوديين بالإنترنت للأعوام الثلاثين القادمة

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

Advertisements
محمد بن مسعود - الدمام - خلال استطلاع شارك فيه 1000 شخص في الذكرى الـ30 لإطلاق الشبكة

كشفت شركة سيسكو في استطلاع أجرته بمناسبة الذكرى الثلاثين لإطلاق شبكة الإنترنت العالمية عن أن "تحسين فرص الحصول على التعليم"، و"تسهيل الحصول على الرعاية الصحية"، جاءا الأبرز ضمن طموحات السعوديين للأعوام الثلاثين القادمة لفوائد شبكة الإنترنت.

وتفصيلاً، أوضح استطلاع "سيسكو" أن "التواصل مع الناس"، و"طرق التعلم الجديدة"، و"التواصل المستمر".. تعتبر هي الفوائد الأبرز لشبكة الويب حتى اليوم داخل .

وشارك في الاستطلاع الذي أجرته "سيسكو" أكثر من 1000 شخص من مختلف أنحاء المملكة العربية السعودية، أجابوا فيه عن سؤالَين أساسيَّين، هما: ما الذي أتاحته لك شبكة ويب اليوم؟ وما الذي تأمل أن تقدمه في الأجيال المقبلة؟

وحصد "تحسين فرص الحصول على التعليم" على المركز الأول في قائمة تطلعات المشاركين في الاستطلاع فيما يخص مستقبل الإنترنت بنسبة 68 في المئة، تلاه "تسهيل الحصول على الرعاية الصحية" بنسبة 59 في المئة.

وتبعًا لما بينه الاستطلاع الذي أُجري في جميع أنحاء السعودية، فقد ظهر أن التأثير الأكبر الذي أحدثته شبكة الإنترنت العالمية كان في عملها كجسر وصل بين الأشخاص، ومصدر غير محدود للمعلومات على مدار الأعوام الثلاثين الماضية.

وفي هذا الصدد قال المدير التنفيذي لشركة سيسكو السعودية سلمان فقيه: إننا نعيش اليوم في عالم دائم الاتصال، وسنشهد بحلول عام 2022 حركة أكبر لمرور المعلومات عبر الشبكات العالمية مقارنة بأي وقت مضى في تاريخ الإنترنت. سنكون نحن مصدر هذه الحركة عبر أجهزتنا بنسبة كبيرة.

وأضاف: يبيّن هذا الاستطلاع تأثير شبكة الويب العالمية والإنترنت على حياتنا، وما يتوقعه المستخدمون للمستقبل. ولنحقق تطلعات المستخدمين لا بد أن تعي المؤسسات العاملة في مجال الرعاية الصحية والتعليم، أو أي صناعة أخرى، أهمية الاتصال والتواصل، وأن تستخرج القيمة منها بشكل آمن، إضافة إلى إدارة التعقيد الذي سينتج من تواصل المستخدمين والأماكن والأفكار والأشياء الأخرى عبر الشبكة.

أبرز نتائج الاستطلاع

وجاءت نتائج الاستطلاع حول المستفيد الأكبر خلال الأعوام الثلاثين الماضية بأن الفائدة الأولى التي أتاحها الإنترنت للمستخدمين في المملكة العربية السعودية هي "تعلم المهارات الجديدة" بنسبة 68 في المئة، يليها "التواصل المستمر مع العائلة والأصدقاء" بنسبة 66 في المئة. وحصلت "مواكبة الأخبار والأحداث باستمرار" على نسبة 63 في المئة.

وأظهر قطاعا الترفيه والتعليم المستفيدين الأعلى؛ إذ اختار المشتركون في الاستطلاع قطاعَي الترفيه والتعليم بنسبة 38 في المئة لكل منهما؛ ليكونا المستفيدَين الرئيسيَّين من التقدم التقني حتى اليوم، ويليهما قطاع الرعاية الصحية بنسبة 30 في المئة.

ووفقًا للاستطلاع، فإنه من المرجح أن يؤثر استخدام الإنترنت بنسبة 11 في المئة على الطريقة التي يعمل بها الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 55 عامًا بنسبة 58 في المئة، مقارنة بالذين تتراوح أعمارهم بين 16 و24 عامًا التي جاءت بنسبة 47 في المئة.

وكشف الاستطلاع أيضًا عما يرغب به معظم المشاركين في المملكة العربية السعودية أن يوفره الإنترنت خلال الأعوام الثلاثين القادمة. وحصل "تحسين فرص الحصول على التعليم" على نسبة 68 في المئة، ويليه "تسهيل الحصول على الرعاية الصحية" بنسبة 59 في المئة.

وحول المجالات التي سيعود عليها التقدم التقني بالفائدة الأكبر جاء مجال التعليم بالنسبة الأكبر بـ38 في المئة، ويليه مجال الرعاية الصحية بنسبة 31 في المئة.

وعن المجالات الأكثر تأثرًا حظي مجالا الترفيه والتعليم بنسبة 38 في المئة بوصفهما أكثر مجالَين استفاد منهما المجتمع عبر استخدام الإنترنت حتى اليوم، ويليهما مجال الرعاية الصحية 30 في المئة.

وعن الفئة العمرية الأكثر استفادة من شبكة الإنترنت في إيجاد طرق جديدة للعمل هي مَن تزيد أعمارهم على 55 عامًا بنسبة 35 في المئة مقارنة بنسبة 21 في المئة لمن تتراوح أعمارهم بين 16 و24 عامًا ممن وُلدوا في العصر الرقمي.

وأكد جزء كبير من المجتمع السعودي بنسبة 39 في المئة أنه يجد صعوبة في تخيل حياتهم المهنية دون استخدام الإنترنت، فيما يعتقد 41 في المئة ممن تزيد أعمارهم على 55 عامًا في السعودية أن مَن وُلدوا قبل ظهور شبكة الويب يقدرون فوائدها بشكل أفضل.

"سيسكو" تكشف عن تطلعات السعوديين بالإنترنت للأعوام الثلاثين القادمة

عبدالسلام العنزي الخليج 365 2019-07-16

كشفت شركة سيسكو في استطلاع أجرته بمناسبة الذكرى الثلاثين لإطلاق شبكة الإنترنت العالمية عن أن "تحسين فرص الحصول على التعليم"، و"تسهيل الحصول على الرعاية الصحية"، جاءا الأبرز ضمن طموحات السعوديين للأعوام الثلاثين القادمة لفوائد شبكة الإنترنت.

وتفصيلاً، أوضح استطلاع "سيسكو" أن "التواصل مع الناس"، و"طرق التعلم الجديدة"، و"التواصل المستمر".. تعتبر هي الفوائد الأبرز لشبكة الويب حتى اليوم داخل السعودية.

وشارك في الاستطلاع الذي أجرته "سيسكو" أكثر من 1000 شخص من مختلف أنحاء المملكة العربية السعودية، أجابوا فيه عن سؤالَين أساسيَّين، هما: ما الذي أتاحته لك شبكة ويب اليوم؟ وما الذي تأمل أن تقدمه في الأجيال المقبلة؟

وحصد "تحسين فرص الحصول على التعليم" على المركز الأول في قائمة تطلعات المشاركين في الاستطلاع فيما يخص مستقبل الإنترنت بنسبة 68 في المئة، تلاه "تسهيل الحصول على الرعاية الصحية" بنسبة 59 في المئة.

وتبعًا لما بينه الاستطلاع الذي أُجري في جميع أنحاء السعودية، فقد ظهر أن التأثير الأكبر الذي أحدثته شبكة الإنترنت العالمية كان في عملها كجسر وصل بين الأشخاص، ومصدر غير محدود للمعلومات على مدار الأعوام الثلاثين الماضية.

وفي هذا الصدد قال المدير التنفيذي لشركة سيسكو السعودية سلمان فقيه: إننا نعيش اليوم في عالم دائم الاتصال، وسنشهد بحلول عام 2022 حركة أكبر لمرور المعلومات عبر الشبكات العالمية مقارنة بأي وقت مضى في تاريخ الإنترنت. سنكون نحن مصدر هذه الحركة عبر أجهزتنا بنسبة كبيرة.

وأضاف: يبيّن هذا الاستطلاع تأثير شبكة الويب العالمية والإنترنت على حياتنا، وما يتوقعه المستخدمون للمستقبل. ولنحقق تطلعات المستخدمين لا بد أن تعي المؤسسات العاملة في مجال الرعاية الصحية والتعليم، أو أي صناعة أخرى، أهمية الاتصال والتواصل، وأن تستخرج القيمة منها بشكل آمن، إضافة إلى إدارة التعقيد الذي سينتج من تواصل المستخدمين والأماكن والأفكار والأشياء الأخرى عبر الشبكة.

أبرز نتائج الاستطلاع

وجاءت نتائج الاستطلاع حول المستفيد الأكبر خلال الأعوام الثلاثين الماضية بأن الفائدة الأولى التي أتاحها الإنترنت للمستخدمين في المملكة العربية السعودية هي "تعلم المهارات الجديدة" بنسبة 68 في المئة، يليها "التواصل المستمر مع العائلة والأصدقاء" بنسبة 66 في المئة. وحصلت "مواكبة الأخبار والأحداث باستمرار" على نسبة 63 في المئة.

Advertisements

وأظهر قطاعا الترفيه والتعليم المستفيدين الأعلى؛ إذ اختار المشتركون في الاستطلاع قطاعَي الترفيه والتعليم بنسبة 38 في المئة لكل منهما؛ ليكونا المستفيدَين الرئيسيَّين من التقدم التقني حتى اليوم، ويليهما قطاع الرعاية الصحية بنسبة 30 في المئة.

ووفقًا للاستطلاع، فإنه من المرجح أن يؤثر استخدام الإنترنت بنسبة 11 في المئة على الطريقة التي يعمل بها الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 55 عامًا بنسبة 58 في المئة، مقارنة بالذين تتراوح أعمارهم بين 16 و24 عامًا التي جاءت بنسبة 47 في المئة.

وكشف الاستطلاع أيضًا عما يرغب به معظم المشاركين في المملكة العربية السعودية أن يوفره الإنترنت خلال الأعوام الثلاثين القادمة. وحصل "تحسين فرص الحصول على التعليم" على نسبة 68 في المئة، ويليه "تسهيل الحصول على الرعاية الصحية" بنسبة 59 في المئة.

وحول المجالات التي سيعود عليها التقدم التقني بالفائدة الأكبر جاء مجال التعليم بالنسبة الأكبر بـ38 في المئة، ويليه مجال الرعاية الصحية بنسبة 31 في المئة.

وعن المجالات الأكثر تأثرًا حظي مجالا الترفيه والتعليم بنسبة 38 في المئة بوصفهما أكثر مجالَين استفاد منهما المجتمع عبر استخدام الإنترنت حتى اليوم، ويليهما مجال الرعاية الصحية 30 في المئة.

وعن الفئة العمرية الأكثر استفادة من شبكة الإنترنت في إيجاد طرق جديدة للعمل هي مَن تزيد أعمارهم على 55 عامًا بنسبة 35 في المئة مقارنة بنسبة 21 في المئة لمن تتراوح أعمارهم بين 16 و24 عامًا ممن وُلدوا في العصر الرقمي.

وأكد جزء كبير من المجتمع السعودي بنسبة 39 في المئة أنه يجد صعوبة في تخيل حياتهم المهنية دون استخدام الإنترنت، فيما يعتقد 41 في المئة ممن تزيد أعمارهم على 55 عامًا في السعودية أن مَن وُلدوا قبل ظهور شبكة الويب يقدرون فوائدها بشكل أفضل.

16 يوليو 2019 - 13 ذو القعدة 1440

11:34 PM


خلال استطلاع شارك فيه 1000 شخص في الذكرى الـ30 لإطلاق الشبكة

كشفت شركة سيسكو في استطلاع أجرته بمناسبة الذكرى الثلاثين لإطلاق شبكة الإنترنت العالمية عن أن "تحسين فرص الحصول على التعليم"، و"تسهيل الحصول على الرعاية الصحية"، جاءا الأبرز ضمن طموحات السعوديين للأعوام الثلاثين القادمة لفوائد شبكة الإنترنت.

وتفصيلاً، أوضح استطلاع "سيسكو" أن "التواصل مع الناس"، و"طرق التعلم الجديدة"، و"التواصل المستمر".. تعتبر هي الفوائد الأبرز لشبكة الويب حتى اليوم داخل السعودية.

وشارك في الاستطلاع الذي أجرته "سيسكو" أكثر من 1000 شخص من مختلف أنحاء المملكة العربية السعودية، أجابوا فيه عن سؤالَين أساسيَّين، هما: ما الذي أتاحته لك شبكة ويب اليوم؟ وما الذي تأمل أن تقدمه في الأجيال المقبلة؟

وحصد "تحسين فرص الحصول على التعليم" على المركز الأول في قائمة تطلعات المشاركين في الاستطلاع فيما يخص مستقبل الإنترنت بنسبة 68 في المئة، تلاه "تسهيل الحصول على الرعاية الصحية" بنسبة 59 في المئة.

وتبعًا لما بينه الاستطلاع الذي أُجري في جميع أنحاء السعودية، فقد ظهر أن التأثير الأكبر الذي أحدثته شبكة الإنترنت العالمية كان في عملها كجسر وصل بين الأشخاص، ومصدر غير محدود للمعلومات على مدار الأعوام الثلاثين الماضية.

وفي هذا الصدد قال المدير التنفيذي لشركة سيسكو السعودية سلمان فقيه: إننا نعيش اليوم في عالم دائم الاتصال، وسنشهد بحلول عام 2022 حركة أكبر لمرور المعلومات عبر الشبكات العالمية مقارنة بأي وقت مضى في تاريخ الإنترنت. سنكون نحن مصدر هذه الحركة عبر أجهزتنا بنسبة كبيرة.

وأضاف: يبيّن هذا الاستطلاع تأثير شبكة الويب العالمية والإنترنت على حياتنا، وما يتوقعه المستخدمون للمستقبل. ولنحقق تطلعات المستخدمين لا بد أن تعي المؤسسات العاملة في مجال الرعاية الصحية والتعليم، أو أي صناعة أخرى، أهمية الاتصال والتواصل، وأن تستخرج القيمة منها بشكل آمن، إضافة إلى إدارة التعقيد الذي سينتج من تواصل المستخدمين والأماكن والأفكار والأشياء الأخرى عبر الشبكة.

أبرز نتائج الاستطلاع

وجاءت نتائج الاستطلاع حول المستفيد الأكبر خلال الأعوام الثلاثين الماضية بأن الفائدة الأولى التي أتاحها الإنترنت للمستخدمين في المملكة العربية السعودية هي "تعلم المهارات الجديدة" بنسبة 68 في المئة، يليها "التواصل المستمر مع العائلة والأصدقاء" بنسبة 66 في المئة. وحصلت "مواكبة الأخبار والأحداث باستمرار" على نسبة 63 في المئة.

وأظهر قطاعا الترفيه والتعليم المستفيدين الأعلى؛ إذ اختار المشتركون في الاستطلاع قطاعَي الترفيه والتعليم بنسبة 38 في المئة لكل منهما؛ ليكونا المستفيدَين الرئيسيَّين من التقدم التقني حتى اليوم، ويليهما قطاع الرعاية الصحية بنسبة 30 في المئة.

ووفقًا للاستطلاع، فإنه من المرجح أن يؤثر استخدام الإنترنت بنسبة 11 في المئة على الطريقة التي يعمل بها الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 55 عامًا بنسبة 58 في المئة، مقارنة بالذين تتراوح أعمارهم بين 16 و24 عامًا التي جاءت بنسبة 47 في المئة.

وكشف الاستطلاع أيضًا عما يرغب به معظم المشاركين في المملكة العربية السعودية أن يوفره الإنترنت خلال الأعوام الثلاثين القادمة. وحصل "تحسين فرص الحصول على التعليم" على نسبة 68 في المئة، ويليه "تسهيل الحصول على الرعاية الصحية" بنسبة 59 في المئة.

وحول المجالات التي سيعود عليها التقدم التقني بالفائدة الأكبر جاء مجال التعليم بالنسبة الأكبر بـ38 في المئة، ويليه مجال الرعاية الصحية بنسبة 31 في المئة.

وعن المجالات الأكثر تأثرًا حظي مجالا الترفيه والتعليم بنسبة 38 في المئة بوصفهما أكثر مجالَين استفاد منهما المجتمع عبر استخدام الإنترنت حتى اليوم، ويليهما مجال الرعاية الصحية 30 في المئة.

وعن الفئة العمرية الأكثر استفادة من شبكة الإنترنت في إيجاد طرق جديدة للعمل هي مَن تزيد أعمارهم على 55 عامًا بنسبة 35 في المئة مقارنة بنسبة 21 في المئة لمن تتراوح أعمارهم بين 16 و24 عامًا ممن وُلدوا في العصر الرقمي.

وأكد جزء كبير من المجتمع السعودي بنسبة 39 في المئة أنه يجد صعوبة في تخيل حياتهم المهنية دون استخدام الإنترنت، فيما يعتقد 41 في المئة ممن تزيد أعمارهم على 55 عامًا في السعودية أن مَن وُلدوا قبل ظهور شبكة الويب يقدرون فوائدها بشكل أفضل.

، "سيسكو" تكشف عن تطلعات السعوديين بالإنترنت للأعوام الثلاثين القادمة ،
المصدر : الخليج 365

الكلمات الدلائليه السعوديه الان اخبار السعوديه الملك سلمان عاصفه الحزم اليمن حرب اليمن السعوديه اليوم القضايا السعوديه

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر "سيسكو" تكشف عن تطلعات السعوديين بالإنترنت للأعوام الثلاثين القادمة لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة سبق اﻹلكترونية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا