الارشيف / اخبار السعوديه

نصائح طبية للحفاظ على صحة الفم والأسنان في شهر رمضان يوضحها مختص.. تعرف عليها

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements
محمد بن مسعود - الدمام - السوائل تحفّز على إفراز اللعاب الذي يساعد في القضاء على البكتيريا داخل الفم

تزداد أهمية الابتسامة الجميلة في مجتمعنا اليوم، فهي بوابة أساسية لتعزيز الثقة في النفس والانخراط في المجتمع.

وفي شهر رمضان تزداد سرعة تسوّس الأسنان ورائحة الفم إن لم نعتنِ بأسناننا بشكل جيد، ويوضح الدكتور علاء شريف؛ طبيب أسنان اختصاصي تركيبات بمشفى رعاية الطبي لـ"الخليج 365"، طرق الاهتمام في شهر رمضان المبارك؛ حيث يبين أن جفاف الفم أثناء الصيام نتيجة عدم شرب الماء والسوائل لفترة طويلة، منوهًا بأن السوائل تحفّز الغدد اللعابية على إفراز اللعاب الذي يؤدي دورًا مهمًا في القضاء على البكتيريا المتراكمة داخل الفم.

لذلك ينصح بما يلي لتجنب هذه المشاكل أو التنقيص من حدّتها:

• مضاعفة كمية تناول السوائل والماء بين الإفطار والسحور.. غسل الأسنان بالفرشاة والمعجون على الأقل مرتين في اليوم ولمدة دقيقتين في كل مرة. وينصح بغسل الأسنان بعد كل وجبة طعام إذا أمكن. خصوصًا بعد وجبة السحور حيث إن نشاط البكتيريا يزداد خلال فترة النوم.

كما ينصح باستعمال خيط الأسنان بعد كل وجبة طعام للتخلص من بقايا الأكل والبكتيريا المتراكمة بين الأسنان لأن الفرشاة لا تصل إلى هذه الأماكن.وإذا تعذر استعمال خيط الأسنان التقليدي بين تركيبات الأسنان أو عند وجود جسور أو أسلاك التقويم ينصح باستعمال الخيط المخصص لهذه الحالات أو آلة ضخ الماء ما بين الأسنان.

ويتابع: تنظيف اللسان بمقشط مخصص لذلك مرتين في اليوم. إذ إن البكتيريا التي تلتصق على سطح اللسان هي من أهم أسباب رائحة الفم الكريهة، وخصوصًا عندما يكون اللسان جافًا، لذلك ينصح أيضًا بالمضمضة بالماء بين الحين والآخر للحماية من ذلك. المضمضة بوساطة غسول الفم لمدة دقيقة مرتين في اليوم.

ويشير إلى أنه يجب التأكد من أن الغسول لا يحتوي على مادة "الكلوريكسيدين" لأن هذا الأخير يستعمل لفترة محددة لعلاج التهاب اللثة و ليس للاستعمال اليومي، وفي حال الإفراط في استعماله يؤدي إلى اختلال التوازن البكتيري داخل الفم وإلى إصفرار الأسنان. والابتعاد عن الأغذية التي تسبب رائحة فم كالبصل والثوم والبهارات المتنوعة، حيث يتم إفراز مكوناتها على شكل غازات تخرج من الرئة مع النفس. والتقليل من تناول "الكافيين" الذي يؤدي لزيادة الجفاف.

وأخيرًا ينصح بتناول الفواكه والخضار؛ لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف مما يساعد على إعادة المعادن للأسنان، لافتًا إلى أن زيارة طبيب الأسنان قبل شهر رمضان أمر مهم للوقاية، من خلال تنظيف الترسبات الجيرية والتأكد من صحة الأسنان واللثة حتى لا تزداد سوءًا أثناء الصيام. وإذا كان هناك تركيبات فمن المهم التأكد من سلامتها وإلا من الممكن أن يلتصق حولها بكتيريا أكثر من الأسنان الطبيعية.

نصائح طبية للحفاظ على صحة الفم والأسنان في شهر رمضان يوضحها مختص.. تعرف عليها

خلود غنام الخليج 365 2019-05-22

تزداد أهمية الابتسامة الجميلة في مجتمعنا اليوم، فهي بوابة أساسية لتعزيز الثقة في النفس والانخراط في المجتمع.

وفي شهر رمضان تزداد سرعة تسوّس الأسنان ورائحة الفم إن لم نعتنِ بأسناننا بشكل جيد، ويوضح الدكتور علاء شريف؛ طبيب أسنان اختصاصي تركيبات بمشفى رعاية الطبي لـ"الخليج 365"، طرق الاهتمام في شهر رمضان المبارك؛ حيث يبين أن جفاف الفم أثناء الصيام نتيجة عدم شرب الماء والسوائل لفترة طويلة، منوهًا بأن السوائل تحفّز الغدد اللعابية على إفراز اللعاب الذي يؤدي دورًا مهمًا في القضاء على البكتيريا المتراكمة داخل الفم.

لذلك ينصح بما يلي لتجنب هذه المشاكل أو التنقيص من حدّتها:

• مضاعفة كمية تناول السوائل والماء بين الإفطار والسحور.. غسل الأسنان بالفرشاة والمعجون على الأقل مرتين في اليوم ولمدة دقيقتين في كل مرة. وينصح بغسل الأسنان بعد كل وجبة طعام إذا أمكن. خصوصًا بعد وجبة السحور حيث إن نشاط البكتيريا يزداد خلال فترة النوم.

كما ينصح باستعمال خيط الأسنان بعد كل وجبة طعام للتخلص من بقايا الأكل والبكتيريا المتراكمة بين الأسنان لأن الفرشاة لا تصل إلى هذه الأماكن.وإذا تعذر استعمال خيط الأسنان التقليدي بين تركيبات الأسنان أو عند وجود جسور أو أسلاك التقويم ينصح باستعمال الخيط المخصص لهذه الحالات أو آلة ضخ الماء ما بين الأسنان.

Advertisements

ويتابع: تنظيف اللسان بمقشط مخصص لذلك مرتين في اليوم. إذ إن البكتيريا التي تلتصق على سطح اللسان هي من أهم أسباب رائحة الفم الكريهة، وخصوصًا عندما يكون اللسان جافًا، لذلك ينصح أيضًا بالمضمضة بالماء بين الحين والآخر للحماية من ذلك. المضمضة بوساطة غسول الفم لمدة دقيقة مرتين في اليوم.

ويشير إلى أنه يجب التأكد من أن الغسول لا يحتوي على مادة "الكلوريكسيدين" لأن هذا الأخير يستعمل لفترة محددة لعلاج التهاب اللثة و ليس للاستعمال اليومي، وفي حال الإفراط في استعماله يؤدي إلى اختلال التوازن البكتيري داخل الفم وإلى إصفرار الأسنان. والابتعاد عن الأغذية التي تسبب رائحة فم كالبصل والثوم والبهارات المتنوعة، حيث يتم إفراز مكوناتها على شكل غازات تخرج من الرئة مع النفس. والتقليل من تناول "الكافيين" الذي يؤدي لزيادة الجفاف.

وأخيرًا ينصح بتناول الفواكه والخضار؛ لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف مما يساعد على إعادة المعادن للأسنان، لافتًا إلى أن زيارة طبيب الأسنان قبل شهر رمضان أمر مهم للوقاية، من خلال تنظيف الترسبات الجيرية والتأكد من صحة الأسنان واللثة حتى لا تزداد سوءًا أثناء الصيام. وإذا كان هناك تركيبات فمن المهم التأكد من سلامتها وإلا من الممكن أن يلتصق حولها بكتيريا أكثر من الأسنان الطبيعية.

22 مايو 2019 - 17 رمضان 1440

12:13 AM


السوائل تحفّز على إفراز اللعاب الذي يساعد في القضاء على البكتيريا داخل الفم

تزداد أهمية الابتسامة الجميلة في مجتمعنا اليوم، فهي بوابة أساسية لتعزيز الثقة في النفس والانخراط في المجتمع.

وفي شهر رمضان تزداد سرعة تسوّس الأسنان ورائحة الفم إن لم نعتنِ بأسناننا بشكل جيد، ويوضح الدكتور علاء شريف؛ طبيب أسنان اختصاصي تركيبات بمشفى رعاية الطبي لـ"الخليج 365"، طرق الاهتمام في شهر رمضان المبارك؛ حيث يبين أن جفاف الفم أثناء الصيام نتيجة عدم شرب الماء والسوائل لفترة طويلة، منوهًا بأن السوائل تحفّز الغدد اللعابية على إفراز اللعاب الذي يؤدي دورًا مهمًا في القضاء على البكتيريا المتراكمة داخل الفم.

لذلك ينصح بما يلي لتجنب هذه المشاكل أو التنقيص من حدّتها:

• مضاعفة كمية تناول السوائل والماء بين الإفطار والسحور.. غسل الأسنان بالفرشاة والمعجون على الأقل مرتين في اليوم ولمدة دقيقتين في كل مرة. وينصح بغسل الأسنان بعد كل وجبة طعام إذا أمكن. خصوصًا بعد وجبة السحور حيث إن نشاط البكتيريا يزداد خلال فترة النوم.

كما ينصح باستعمال خيط الأسنان بعد كل وجبة طعام للتخلص من بقايا الأكل والبكتيريا المتراكمة بين الأسنان لأن الفرشاة لا تصل إلى هذه الأماكن.وإذا تعذر استعمال خيط الأسنان التقليدي بين تركيبات الأسنان أو عند وجود جسور أو أسلاك التقويم ينصح باستعمال الخيط المخصص لهذه الحالات أو آلة ضخ الماء ما بين الأسنان.

ويتابع: تنظيف اللسان بمقشط مخصص لذلك مرتين في اليوم. إذ إن البكتيريا التي تلتصق على سطح اللسان هي من أهم أسباب رائحة الفم الكريهة، وخصوصًا عندما يكون اللسان جافًا، لذلك ينصح أيضًا بالمضمضة بالماء بين الحين والآخر للحماية من ذلك. المضمضة بوساطة غسول الفم لمدة دقيقة مرتين في اليوم.

ويشير إلى أنه يجب التأكد من أن الغسول لا يحتوي على مادة "الكلوريكسيدين" لأن هذا الأخير يستعمل لفترة محددة لعلاج التهاب اللثة و ليس للاستعمال اليومي، وفي حال الإفراط في استعماله يؤدي إلى اختلال التوازن البكتيري داخل الفم وإلى إصفرار الأسنان. والابتعاد عن الأغذية التي تسبب رائحة فم كالبصل والثوم والبهارات المتنوعة، حيث يتم إفراز مكوناتها على شكل غازات تخرج من الرئة مع النفس. والتقليل من تناول "الكافيين" الذي يؤدي لزيادة الجفاف.

وأخيرًا ينصح بتناول الفواكه والخضار؛ لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف مما يساعد على إعادة المعادن للأسنان، لافتًا إلى أن زيارة طبيب الأسنان قبل شهر رمضان أمر مهم للوقاية، من خلال تنظيف الترسبات الجيرية والتأكد من صحة الأسنان واللثة حتى لا تزداد سوءًا أثناء الصيام. وإذا كان هناك تركيبات فمن المهم التأكد من سلامتها وإلا من الممكن أن يلتصق حولها بكتيريا أكثر من الأسنان الطبيعية.

، نصائح طبية للحفاظ على صحة الفم والأسنان في شهر رمضان يوضحها مختص.. تعرف عليها ،
المصدر : الخليج 365

الكلمات الدلائليه السعوديه الان اخبار السعوديه الملك سلمان عاصفه الحزم اليمن حرب اليمن السعوديه اليوم القضايا السعوديه

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر نصائح طبية للحفاظ على صحة الفم والأسنان في شهر رمضان يوضحها مختص.. تعرف عليها لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة سبق اﻹلكترونية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا