الارشيف / اخبار السعوديه

بعد 37 عامًا.. سيول إيران تُعيد رفات جندي عراقي فُقِد في الحرب

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

Advertisements
محمد بن مسعود - الدمام - جرفته ليستقر قُرب محافظة ميسان وتم التعرف عليه من قرص معدني

حتى بعد موته بـ37 عامًا، يبدو أن هذا الجندي العراقي كان يرغب بشدة في أن يعود إلى بلاده؛ حيث أعلنت السلطات العراقية، الثلاثاء، العثور على رفات جندي عراقي فُقِد خلال الحرب الإيرانية العراقية في ثمانينيات القرن الماضي، وجرفته سيول قوية من إيران إلى داخل الأراضي العراقية؛ ليستقر قُرب بلدة المشرح في محافظة ميسان جنوبي البلاد.

وأوضح مسؤول محلي في محافظة ميسان، أن رفات الجندي العراقي عبدالأمير حاج جبار الجادري، عاد للعراق مع السيول، وتم التعرف عليه من قرص معدني بقلادة معلقة في الرقبة تحمل اسمه؛ وهو مما يوضع في رقاب الجنود عادة للتعرف على جثثهم، كما عُثِر على مقتنيات له من قطع نقود وساعة يدوية".

وفُقِد الجادري عام 1982 خلال اجتياح القوات العراقية مُدُنًا إيرانية حدودية، ردًّا على قصف الجيش الإيراني لمدينة البصرة على مياه الخليج العربي جنوبي العراق.

وحسب موقع "سكاي نيوز"، نقلت وسائل إعلام عراقية عن رئيس المجلس المحلي لناحية الفجر جنوبي العراق، زهير كامل، قوله: "إن أهالي الفجر تسلموا رفات المقاتل في الجيش العراقي عبدالأمير حاج جبار الجادري، الذي فُقد في عام 1982 أثناء الحرب الإيرانية العراقية؛ أي قبل 37 عامًا".

ولفت إلى أن السيول الإيرانية القادمة إلى البلاد حملت رفاته إلى منطقة المشرح في العمارة.

وأضاف أن الأجهزة الأمنية والقضائية في محافظة ميسان تَعَرّفت على رفات الجادري من خلال القرص الحديدي الخاص بالجنود العراقيين الذين كانوا يحملونه أثناء الحرب.

بعد 37 عامًا.. سيول إيران تُعيد رفات جندي عراقي فُقِد في الحرب

بعد 37 عامًا.. سيول إيران تُعيد رفات جندي عراقي فُقِد في الحرب

بعد 37 عامًا.. سيول إيران تُعيد رفات جندي عراقي فُقِد في الحرب

بعد 37 عامًا.. سيول إيران تُعيد رفات جندي عراقي فُقِد في الحرب

صحيفة الخليج 365 الإلكترونية الخليج 365 2019-04-24

حتى بعد موته بـ37 عامًا، يبدو أن هذا الجندي العراقي كان يرغب بشدة في أن يعود إلى بلاده؛ حيث أعلنت السلطات العراقية، الثلاثاء، العثور على رفات جندي عراقي فُقِد خلال الحرب الإيرانية العراقية في ثمانينيات القرن الماضي، وجرفته سيول قوية من إيران إلى داخل الأراضي العراقية؛ ليستقر قُرب بلدة المشرح في محافظة ميسان جنوبي البلاد.

وأوضح مسؤول محلي في محافظة ميسان، أن رفات الجندي العراقي عبدالأمير حاج جبار الجادري، عاد للعراق مع السيول، وتم التعرف عليه من قرص معدني بقلادة معلقة في الرقبة تحمل اسمه؛ وهو مما يوضع في رقاب الجنود عادة للتعرف على جثثهم، كما عُثِر على مقتنيات له من قطع نقود وساعة يدوية".

Advertisements

وفُقِد الجادري عام 1982 خلال اجتياح القوات العراقية مُدُنًا إيرانية حدودية، ردًّا على قصف الجيش الإيراني لمدينة البصرة على مياه الخليج العربي جنوبي العراق.

وحسب موقع "سكاي نيوز"، نقلت وسائل إعلام عراقية عن رئيس المجلس المحلي لناحية الفجر جنوبي العراق، زهير كامل، قوله: "إن أهالي الفجر تسلموا رفات المقاتل في الجيش العراقي عبدالأمير حاج جبار الجادري، الذي فُقد في عام 1982 أثناء الحرب الإيرانية العراقية؛ أي قبل 37 عامًا".

ولفت إلى أن السيول الإيرانية القادمة إلى البلاد حملت رفاته إلى منطقة المشرح في العمارة.

وأضاف أن الأجهزة الأمنية والقضائية في محافظة ميسان تَعَرّفت على رفات الجادري من خلال القرص الحديدي الخاص بالجنود العراقيين الذين كانوا يحملونه أثناء الحرب.

24 إبريل 2019 - 19 شعبان 1440

09:05 AM


جرفته ليستقر قُرب محافظة ميسان وتم التعرف عليه من قرص معدني

حتى بعد موته بـ37 عامًا، يبدو أن هذا الجندي العراقي كان يرغب بشدة في أن يعود إلى بلاده؛ حيث أعلنت السلطات العراقية، الثلاثاء، العثور على رفات جندي عراقي فُقِد خلال الحرب الإيرانية العراقية في ثمانينيات القرن الماضي، وجرفته سيول قوية من إيران إلى داخل الأراضي العراقية؛ ليستقر قُرب بلدة المشرح في محافظة ميسان جنوبي البلاد.

وأوضح مسؤول محلي في محافظة ميسان، أن رفات الجندي العراقي عبدالأمير حاج جبار الجادري، عاد للعراق مع السيول، وتم التعرف عليه من قرص معدني بقلادة معلقة في الرقبة تحمل اسمه؛ وهو مما يوضع في رقاب الجنود عادة للتعرف على جثثهم، كما عُثِر على مقتنيات له من قطع نقود وساعة يدوية".

وفُقِد الجادري عام 1982 خلال اجتياح القوات العراقية مُدُنًا إيرانية حدودية، ردًّا على قصف الجيش الإيراني لمدينة البصرة على مياه الخليج العربي جنوبي العراق.

وحسب موقع "سكاي نيوز"، نقلت وسائل إعلام عراقية عن رئيس المجلس المحلي لناحية الفجر جنوبي العراق، زهير كامل، قوله: "إن أهالي الفجر تسلموا رفات المقاتل في الجيش العراقي عبدالأمير حاج جبار الجادري، الذي فُقد في عام 1982 أثناء الحرب الإيرانية العراقية؛ أي قبل 37 عامًا".

ولفت إلى أن السيول الإيرانية القادمة إلى البلاد حملت رفاته إلى منطقة المشرح في العمارة.

وأضاف أن الأجهزة الأمنية والقضائية في محافظة ميسان تَعَرّفت على رفات الجادري من خلال القرص الحديدي الخاص بالجنود العراقيين الذين كانوا يحملونه أثناء الحرب.

، بعد 37 عامًا.. سيول إيران تُعيد رفات جندي عراقي فُقِد في الحرب ،
المصدر : الخليج 365

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر بعد 37 عامًا.. سيول إيران تُعيد رفات جندي عراقي فُقِد في الحرب لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة سبق اﻹلكترونية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا