الارشيف / اخبار السعوديه

“الحصيني”: غدًا يبدأ موسم “الذراعين” ويستمر 26 يومًا.. وهذه سماته المناخية

Advertisements

كشف الباحث في علوم الطقس والمناخ عضو لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة عبدالعزيز الحصيني عن أن غداً الثلاثاء هو أول أيّام الذراعين وهو النوء الذي يحل بعد نوء (الحميمين) مباشرة، ويأتي بعد نهايته نوء (ثريا القيظ) ويبدأ أول أيام الذراعين يوم غداً الثلاثاء لمدة (26 يوما).

نوء الذراعين

وأوضح الحصيني أن نوء الذراعين (ليس نجما)؛ إنما هي صفة، اتصفت بها الأيام التي تقع بين أيام نوء (الحميمين) وأيام نوء (ثريا القيظ) حيث أن مجموع تلك الأيام المتشابهة في سماتها المناخية، وسماتها النباتية يبلغ مقدارها (26 يوما).

سبب التسمية

وأشار إلى سبب تسميته هذه الفترة بالذراعين قائلا : “سميت مجموعة تلك الأيام الواقعة بين أيام نوء الحميمين وأيام نوء ثريا القيظ باسم (الذراعين)؛ لكثرة نزول المطر فيهن ولعل تلك الأيام التي ينزل فيهن المطر بكثرة أطلق عليهن لقب (الذراعين) لكون المطر إذا كان غزير ومتواصل يصل عمق القرى في الأرض قدر ذراع”. وبيذن الحصيني أنه يشتمل نوء (الذراعين) على (منزلتين) من منازل الشمس، والقمر، هما منزلتا: الأول (المؤخر)، أو كما يسميه العامة: (ذراع أول) والثاني (الرشا)، أو كما يسميه العامة: (ذراع ثاني).

غزارة الأمطار

وأشار إلى غزارة الأمطار فيه قائلا : “تخضر الأرض منه إذا بارك الله فيها ويوافق دخول نور الذراعين حالة جوية ممطرة من يوم الثلاثاء وتستمر عدة أيام -إن شاء الله- تشمل أجزاء مناطق المدينة و الرياض والشرقية وحائل والقصيم وعسير ونجران تمتد إلى بعض دول الخليج العربي متوقع امطار متفاوتة من مكان إلى أخر من خفيفة الى غزيرة وحبات برد مع فرصة سيول يسبق ذلك ارتفاع في الحرارة ثم انخفاض في الحرارة” بحسب صحيفة سبق.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر “الحصيني”: غدًا يبدأ موسم “الذراعين” ويستمر 26 يومًا.. وهذه سماته المناخية لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على مزمز وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا