الارشيف / اخبار السعوديه

مفاجأة «ساند بعطاء» تؤنس وحدة «هيلة» وتملأ قلبها بالسرور

Advertisements

بادرة تعبِّر عن الصداقة الحقيقية..

على مقعد منزوٍ بصالة المطار، جلست السيدة هيلة مهنا، لا يؤانسها سوى وحدتها، وذلك رغم الزحام الذي ملأ المكان حولها.

فالسيدة الوحيدة، أم تحمل على كاهلها أعباء اضطرارها للسفر من إلى الأردن؛ للاطمئنان على طفليها صاحبي همم، اللذين يخضعان للعلاج بأحد مستشفيات عمان منذ فترة طويلة.

كانت هيلة مشغولة بالتفكير في رحلتها الطويلة، والتفاصيل الشاقة التي يجب أن تعيشها بمفردها في المستشفى، بخلاف شعورها بالتوتر الذي لا يفارقها كلما تخيلت طفليها وهما على فراش المرض، داعية الله أن يخفف عنهما وأن يردهما إليها ردًا جميلًا.

Advertisements

وفي غمرة القلق وملل الانتظار، فوجئت السيدة هيلة مهنا، بخمس من صديقاتها أقبلن عليها في صالة المطار، وقد حجزن معها على الطائرة ذاتها سرا؛ ليرافقنها في رحلتها ويشددن من أزرها في سفرها للاطمئنان على طفليها.

المفاجأة السارة التي لم تتوقعها هيلة، جاءت بتنظيم من صديقاتها في فريق «ساند بعطاء» الخيري، وهي مبادرة وطنية اجتماعية تهدف لنشر الأعمال الإنسانية وإدخال السرور على القلوب؛ ولكن بأسلوب مختلف وبأفكار غير تقليدية.

السيدة أمل العقيل رئيسة المبادرة، حرصت على أن تكون على رأس صديقات هيلة المسافرات معها، بالإضافة إلى 4 صديقات أخريات هن فاطمة الحميدي وحصة الراشد وندى الخيال وبدرية الزيد.

وبهذه الرفقة، أضحت رحلة السيدة هيلة المهنا مختلفة، وبات طريقها أسهل وأقصر، وأصبحت مهمتها أيسر وأجمل، في ظل تلك الصحبة المفعمة بالحب والعطاء، والتي تجسد المعنى الحقيقي للصداقة.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر مفاجأة «ساند بعطاء» تؤنس وحدة «هيلة» وتملأ قلبها بالسرور لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة عاجل الإلكترونية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا