اخبار السعوديه

وصفوها بـ”شجرة الضوء”.. معلمة سعودية على عرش منسقي “تحدي القراءة”

Advertisements

حققت معلمة لغة إنجليزية من تبوك، المركز الأول على مستوى المملكة العربية في فئة المنسقين لتصفيات تحدي القراءة العربي بالمملكة؛ وذلك من بين “45” منطقة تعليمية شاركت في مسابقة تحدي القراءة العربي. ويعتبر تحدي القراءة أكبر مشروع عربي أطلقه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي؛ لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي، عبْر التزام أكثر من مليون طالب بالمشاركة بقراءة 50 مليون كتاب خلال كل عام دراسي.

المعلمة ومشرفة تحدي القراءة بتعليم تبوك ريم عبد الكريم الجوفي، التي وُصفت بأنها “شجرة الضوء” التي ألهمت أكثر من 65 ألف طالبة إلى دخول عالم القراءة في الوقت الذي تتجه فيه كثير من المجتمعات، وخاصة الطلابية، باهتمام وشغف إلى الانشغال بمواقع التواصل الاجتماعي، وقد حظيت بإشادات عديدة من أولياء أمور الطالبات بعد أن حفزت طالباتها على القراءة والاطلاع. وكانت المعلمة “الجوفي” قد ساهمت في اختيار منطقة تبوك في عام 1437هـ ضمن أربع مناطق فقط على مستوى المملكة لتنظيم معرض الكتاب المصاحب لمشروع تحدي القراءة العربي، الذي تُنافس من خلاله المملكة العربية السعودية لتحقيق أولويات ونتائج متقدمة على المستوى العربي.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية المهندس أمين الناصر، وهو من المتحدثين المسؤولين، أثناء الحفل الختامي لمسابقة القراءة الوطنية 2015 “أقرأ”: “حينما كنا ننظر عن أعداد المتقدمين لمسابقة “أقرأ 2014″؛ لفت نظرنا وجود أكثر من ألف متقدم من منطقة واحدة، وهي منطقةُ تبوك، وحين نظرنا بشكل أعمق تبيَّن لنا أنَّ نسبةً كبيرة من المتقدمين من منطقة تبوك جاؤوا من مدرسة واحدة”. وأضاف: “حين تفحَّصنا الأمر اكتشفنا المعلمة “ريم الجوفي” التي حولت شغفها بالمعرفة والقراءة لتؤثر في مدرسة كاملة، لقد بذلت “ريم” من مالها ووقتها لمساعدة الطالبات للاطلاع على مراجعات الكتب في مواقع الإنترنت، ووفرت لهنّ أيضًا كتبًا، وأقامت مسابقة لإلقاء النصوص الملهمة المستوحاة من الكتب، ففوجئت باندفاع الطالبات الكبير نحو عالم القراءة، فعمت المدرسةَ حالةٌ من الشغف بالمعرفة والقراءة، حتى إن حارسة المدرسة هي الأخرى كان لها نصيب من ذلك، فأطلقنا على “ريم” اسم “شجرة الضوء”؛ كونها أهدتنا هذه الثمار الغالية التي تتجسد في قارئاتنا المبدعات”.

اليوم وبعد أربع سنوات تمكنت المعلمة ريم الجوفي من رفع عدد المشاركات المتأثرات بها من تعليم تبوك في عام 2019م قسم البنات، إلى أكثر من 65 ألف طالبة، وقد حققن مراكز متقدمة على مستوى المنطقة، ويشكلن منافسًا قويًّا على مستوى المملكة والوطن العربي، وقد توجت الطالبة سديم الجهني من الثانوية الأولى بتبوك بالمركز الرابع على مستوى المملكة في مسابقة تحدي القراءة العربي. يُذكر أن المعلمة ريم الجوفي عملت سابقاً كمحاضرة في جامعة الجوف بتخصص الأدب الإنجليزي، ولظروف عمل زوجها انتقلت لمدينة تبوك، وهي عضوة في اللجنة الوزارية الإشرافية على المشروع في المملكة ومستقطبة من مركز إثراء التابع لأرامكو السعودية.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر وصفوها بـ”شجرة الضوء”.. معلمة سعودية على عرش منسقي “تحدي القراءة” لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على مزمز وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا