الارشيف / اخبار السعوديه

الاحتجاجات على الغلاء في السودان.. الحصيلة 20 قتيلاً

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements

انت الان تتابع الاحتجاجات على الغلاء في السودان.. الحصيلة 20 قتيلاً ونؤكد لكم باننا نسعى دائما لامدادكم بكل ماهو جديد وحصري والان مع التفاصيل

محمد بن مسعود - الدمام - 16 من المتوفين سقطوا في ولاية "القضارف" وحدها

أفاد تقرير سوداني، اليوم السبت، بسقوط 20 قتيلاً على الأقل جراء تصاعد الأحداث والاحتجاجات في كل أنحاء السودان، بينما لم يصدر بيان رسمي يحدّد عدد القتلى أو المصابين.

وقالت صحيفة "الراكوبة" السودانية اليوم: أربعة أشخاص على الأقل قُتلوا بعاصمة ولاية النيل الأبيض، بعد اندلاع المظاهرات عقب صلاة الجمعة أمس، وخروج المواطنين ينادون بـ"إسقاط النظام".

ونقلت الصحيفة عن شهود عيان قولهم: المظاهرة كانت سلمية، إلا أن الأجهزة الأمنية بدأت بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين.

ووفق ما نقلته "الألمانية" أشارت الصحيفة إلى أن استمرار المظاهرات أدى إلى سقوط ولاية النيل الأبيض بأيدي المتظاهرين بعد هروب واليها وأسرته إلى مكان مجهول، وتم حرق منزله وعدد من المؤسسات؛ منها المجلس التشريعي بالولاية، ودار المؤتمر الوطني، وديوان الزكاة بالنيل الأبيض.

وذكرت ناشطة سياسية بولاية القضارف أن عدد القتلى بالقضارف وصل إلى 16 قتيلاً على الأقل، منهم ثلاثة كانوا يعملون بمستشفى القضارف التعليمي، والبقية حاولوا الاحتماء داخل المستشفى أثناء إطلاق الرصاص عليهم ولقوا حتفهم بالمستشفى، مشيرة إلى إجراء 30 عملية جراحية لبعض المصابين.

وقالت الناشطة: الرصاص كان يطلق بصورة عشوائية، وفرض حظر التجوال بالقضارف.

وشهدت العاصمة الخرطوم، أمس، انتشاراً كثيفاً للقوات النظامية؛ حيث تظاهر المواطنون في مناطق متفرقة بها.

واندلعت مظاهرات كثيفة في الأيام القليلة الماضية، شملت عدداً من الولايات السودانية في "عطبرة وبربر وشندي والأبيض ومدني والدامر ودنقلا"؛ تطالب بـ"إسقاط النظام".

وكانت الحكومة السودانية قد أعلنت أن المظاهرات السلمية خرجت عن مسارها بفعل من وصفتهم بـ"المندسين".

وأضافت الحكومة السودانية، في بيان نشرته وكالة السودان للأنباء: المظاهرات السلمية انحرفت عن مسارها، وتحولت بفعل المندسين إلى نشاط تخريبي استهدف المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة بالحرق والتدمير وحرق بعض مقار الشرطة.

الاحتجاجات على الغلاء في السودان.. الحصيلة 20 قتيلاً

صحيفة الخليج 365 الإلكترونية الخليج 365 2018-12-22

أفاد تقرير سوداني، اليوم السبت، بسقوط 20 قتيلاً على الأقل جراء تصاعد الأحداث والاحتجاجات في كل أنحاء السودان، بينما لم يصدر بيان رسمي يحدّد عدد القتلى أو المصابين.

وقالت صحيفة "الراكوبة" السودانية اليوم: أربعة أشخاص على الأقل قُتلوا بعاصمة ولاية النيل الأبيض، بعد اندلاع المظاهرات عقب صلاة الجمعة أمس، وخروج المواطنين ينادون بـ"إسقاط النظام".

ونقلت الصحيفة عن شهود عيان قولهم: المظاهرة كانت سلمية، إلا أن الأجهزة الأمنية بدأت بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين.

ووفق ما نقلته "الألمانية" أشارت الصحيفة إلى أن استمرار المظاهرات أدى إلى سقوط ولاية النيل الأبيض بأيدي المتظاهرين بعد هروب واليها وأسرته إلى مكان مجهول، وتم حرق منزله وعدد من المؤسسات؛ منها المجلس التشريعي بالولاية، ودار المؤتمر الوطني، وديوان الزكاة بالنيل الأبيض.

وذكرت ناشطة سياسية بولاية القضارف أن عدد القتلى بالقضارف وصل إلى 16 قتيلاً على الأقل، منهم ثلاثة كانوا يعملون بمستشفى القضارف التعليمي، والبقية حاولوا الاحتماء داخل المستشفى أثناء إطلاق الرصاص عليهم ولقوا حتفهم بالمستشفى، مشيرة إلى إجراء 30 عملية جراحية لبعض المصابين.

Advertisements

وقالت الناشطة: الرصاص كان يطلق بصورة عشوائية، وفرض حظر التجوال بالقضارف.

وشهدت العاصمة الخرطوم، أمس، انتشاراً كثيفاً للقوات النظامية؛ حيث تظاهر المواطنون في مناطق متفرقة بها.

واندلعت مظاهرات كثيفة في الأيام القليلة الماضية، شملت عدداً من الولايات السودانية في "عطبرة وبربر وشندي والأبيض ومدني والدامر ودنقلا"؛ تطالب بـ"إسقاط النظام".

وكانت الحكومة السودانية قد أعلنت أن المظاهرات السلمية خرجت عن مسارها بفعل من وصفتهم بـ"المندسين".

وأضافت الحكومة السودانية، في بيان نشرته وكالة السودان للأنباء: المظاهرات السلمية انحرفت عن مسارها، وتحولت بفعل المندسين إلى نشاط تخريبي استهدف المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة بالحرق والتدمير وحرق بعض مقار الشرطة.

22 ديسمبر 2018 - 15 ربيع الآخر 1440

02:41 PM


16 من المتوفين سقطوا في ولاية "القضارف" وحدها

أفاد تقرير سوداني، اليوم السبت، بسقوط 20 قتيلاً على الأقل جراء تصاعد الأحداث والاحتجاجات في كل أنحاء السودان، بينما لم يصدر بيان رسمي يحدّد عدد القتلى أو المصابين.

وقالت صحيفة "الراكوبة" السودانية اليوم: أربعة أشخاص على الأقل قُتلوا بعاصمة ولاية النيل الأبيض، بعد اندلاع المظاهرات عقب صلاة الجمعة أمس، وخروج المواطنين ينادون بـ"إسقاط النظام".

ونقلت الصحيفة عن شهود عيان قولهم: المظاهرة كانت سلمية، إلا أن الأجهزة الأمنية بدأت بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين.

ووفق ما نقلته "الألمانية" أشارت الصحيفة إلى أن استمرار المظاهرات أدى إلى سقوط ولاية النيل الأبيض بأيدي المتظاهرين بعد هروب واليها وأسرته إلى مكان مجهول، وتم حرق منزله وعدد من المؤسسات؛ منها المجلس التشريعي بالولاية، ودار المؤتمر الوطني، وديوان الزكاة بالنيل الأبيض.

وذكرت ناشطة سياسية بولاية القضارف أن عدد القتلى بالقضارف وصل إلى 16 قتيلاً على الأقل، منهم ثلاثة كانوا يعملون بمستشفى القضارف التعليمي، والبقية حاولوا الاحتماء داخل المستشفى أثناء إطلاق الرصاص عليهم ولقوا حتفهم بالمستشفى، مشيرة إلى إجراء 30 عملية جراحية لبعض المصابين.

وقالت الناشطة: الرصاص كان يطلق بصورة عشوائية، وفرض حظر التجوال بالقضارف.

وشهدت العاصمة الخرطوم، أمس، انتشاراً كثيفاً للقوات النظامية؛ حيث تظاهر المواطنون في مناطق متفرقة بها.

واندلعت مظاهرات كثيفة في الأيام القليلة الماضية، شملت عدداً من الولايات السودانية في "عطبرة وبربر وشندي والأبيض ومدني والدامر ودنقلا"؛ تطالب بـ"إسقاط النظام".

وكانت الحكومة السودانية قد أعلنت أن المظاهرات السلمية خرجت عن مسارها بفعل من وصفتهم بـ"المندسين".

وأضافت الحكومة السودانية، في بيان نشرته وكالة السودان للأنباء: المظاهرات السلمية انحرفت عن مسارها، وتحولت بفعل المندسين إلى نشاط تخريبي استهدف المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة بالحرق والتدمير وحرق بعض مقار الشرطة.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الخليج 365 ، الاحتجاجات على الغلاء في السودان.. الحصيلة 20 قتيلاً ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : الخليج 365

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر الاحتجاجات على الغلاء في السودان.. الحصيلة 20 قتيلاً لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة سبق اﻹلكترونية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا