الارشيف / اخبار السعوديه

الداخلية السعودية تعلن تفاصيل "هجوم الطائف"

Advertisements

القدس - بواسطة محمد عز العرب - كشفت وزارة الداخلية ، اليوم، الجمعة، تفاصيل الهجوم الذي وقع في مدينة الطائف (غربيّ البلاد)، أول من أمسٍ، الأربعاء، وأسفر عن مقتل رجل أمن، وإصابة اثنين آخرين، واعتقال المهاجم.

ويعد هذا أول إعلان رسمي عن الهجوم، الذي سبق أن تحدثت عنه صحيفة إلكترونية محلية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية ("واس") عن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية، اللواء منصور التركي، بأنه "مساء يوم الأربعاء الماضي، تعرض وكيل رقيب عبد الله مشاري نايف السبيعي، وهو يؤدي مهام عمله في إدارة حركة المرور بشارع الجيش في محافظة الطائف، لعمل إجرامي غادر من أحد الأشخاص بسلاح أبيض نتج عنه استشهاده".

وبين إنه "عند محاصرة الجاني من الجهات الأمنية، أثناء محاولته الفرار باستخدام دورية المرور، ترجل منها وبحيازته السلاح الموجود داخل الدورية واتجه إلى داخل مبنى حكومي وهو يطلق النار تجاه رجال الأمن".

Advertisements

وقال إنه "تم القبض عليه بعد إصابته التي نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج"، وبين أنّ الجاني هو "عبد العزيز سعود سعد المعقبي المالكي، وهو من أرباب السوابق".

وكشف أن الهجوم أسفر، أيضًا، عن إصابة "اثنين من رجال الأمن أحدهما من وزارة الحرس الوطني، والآخر من الدوريات الأمنية ويتلقيان حاليًا العلاج في المستشفى وحالتهما مستقرة".

وكانت صحيفة "سبق" الإلكترونية السعودية قد أفادت، أمسٍ، الخميس، بمقتل رجل مرور سعودي، جرّاء تعرضه للطعن من قبل مجهولين اثنين في محافظة الطائف.

ولفتت أن منفذيّ الهجوم دخلا مركز الحرس الوطني بشارع الستين بالمحافظة بعد أن سلبا سلاح رجل المرور، وهروبهما بدوريته (سيارته)، وتبادلا إطلاق النار مع رجال الأمن، وأُصيب أحدهما، وضُبط، بينما فرَّ الآخر.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر الداخلية السعودية تعلن تفاصيل "هجوم الطائف" لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على عرب 48 وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا