الارشيف / اخبار الخليج / اخبار قطر

وزير الثقافة والرياضة يفتتح معرض الكتاب

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements
  • خليفة الكواري: اتفاقية بين صندوق قطر للتنمية ومعرض الكتاب

  • 272 فعالية منها 25 ندوة و28 ورشة متنوعة

  • 287 دار نشر عربية 68 منها لأدب الطفل

كتب - مصطفى عبد المنعم وأشرف مصطفى ومحمود الحكيم وقنا:

تحت الرعاية الكريمة لحضرة صــــاحب السمــــــو الشيخ تميــــم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، افتتح سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة صباح أمس، فعاليات الدورة الـ 29 من معرض الدوحة الدولي للكتاب والتي تحظى بمشاركة “427” دار نشر تمثل “30” دولة عربية وأجنبية وذلك في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات. وقد حضر افتتاح المعرض الذي يستمر حتى الثامن من ديسمبر المقبل سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود رئيس مجلس الشورى ، وسعادة الدكتور غيث بن مبارك الكواري وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، وسعادة الدكتور عيسى بن سعد الجفالي النعيمي وزير العدل والقائم بأعمال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، وسعادة السيد يوسف بن محمد العثمان فخرو وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، وسعادة الشيخ سيف بن أحمد بن سيف آل ثاني مدير مكتب الاتصال الحكومي، وعدد من كبار المسؤولين بالدولة وعدد كبير من رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى الدولة. وتحمل الدورة الجديدة شعار “دوحة المعرفة والوجدان” انطلاقاً من رؤية الوزارة “نحو مجتمع واع بوجدان أصيل وجسم سليم”، بإشراف وبتنظيم مركز قطر للفعاليات الثقافية والتراثية، التابع لوزارة الثقافة والرياضة، كما تحل جمهورية روسيا الاتحادية ضيف شرف على المعرض هذا العام تتويجاً للعام الثقافي قطر روسيا 2018، بالإضافة إلى مشاركات دولية متميزة. وقام سعادة وزير الثقافة والرياضة يرافقه ضيوف المعرض بجولة داخل المعرض الذي تبلغ مساحته 29 ألف متر مربع، اطلع خلالها على أهم الإصدارات الحديثة وأبرز المشاركات القطرية والعربية والأجنبية، حيث زار سعادته الجناح الروسي والجناح الفرنسي وجناح سلطنة عُمان وجناح المجلس الوطني للثقافة والعلوم والآداب الكويتي، وأجنحة دول فلسطين المغرب والجزائر وإيران وتركيا، كما زار عدداً من المؤسسات القطرية المشاركة في المعرض من أبرزها جناح وزارة الداخلية، وزارة الأوقاف، متاحف قطر، مكتبة قطر الوطنية، ملتقى المؤلفين القطريين، دار روزا للنشر، مركز قطر للشعر (ديوان العرب). إلى ذلك، تم افتتاح المنصة الرئيسية للمعرض والتي تقام عليها الندوات الفكرية الكبرى وسط معزوفات موسيقية كلاسيكية أدّاها بعض أعضاء فرقة أوركسترا قطر الفلهارمونية.

علاقة وثيقة

وقال سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة في تصريحات صحفية عقب الافتتاح، إن علاقة قطر بالكتاب قديمة منذ عهد المغفور له بإذن الله المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني، حيث أدرك جيل الأجداد أهمية الوعي الذي تحتويه أمهات الكتب، إذ رغم الظروف الصعبة والمسؤوليات الجسام الاقتصادية والسياسية، فإنه أوْلى ومن معه من جيل الأجداد الكتب أهمية خاصة لم تقتصر عليهم وعلى أهلهم في قطر فحسب، بل مدوا جناحي الثقافة والمعرفة على المنطقة بأسرها، وطبعوها على نفقتهم الخاصة.

وأضاف: إن معرض الدوحة الدولي للكتاب، ليس تظاهرة لبيع الكتاب فحسب، بل هو أبعد من ذلك بكثير، حيث تتجلى أهميته في تجديد العلاقة مع الكتاب، واكتشاف المجهول بتنفيذ الأمر الإلهي (اقرأ باسم ربك الذي خلق)، لافتاً إلى أن علاقة القطريين مع الكتاب تتعدى الأمور المادية من شهادات ووظائف إلى علاقة وجدانية. وما يعضد ذلك هو الفعاليات الحافلة التي لها علاقة بالكتاب وتشجيع النشء خصوصاً الأطفال في ورش خاصة بهم، من أجل حمل المشعل لتنمو دوحة الخير وتزدهر.

نشر المعرفة

Advertisements

من جهته، أشار سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود رئيس مجلس الشورى، إلى أن أول معرض للكتاب أنشئ في الخليج كان بدولة قطر، معرباً عن سعادته بهذا المستوى الذي بلغه المعرض من تنظيم جيد وإنتاج يعكس حرص حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى على الثقافة والمعرفة.

وأوضح سعادته أن دولة قطر هي جزء من هذا العالم الذي يسعى لنشر المعرفة والثقافة والمحبّة والسلام والاستقرار، وأن هذا دأب قطر وديدنها منذ عهد المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني “رحمه الله” وإلى وقتنا الحاضر من أجل نشر الكتاب.

وأضاف: “ما زاد إعجابي في هذا الوقت بالذات ونحن في حصار جائر، ومع ذلك وصلنا وسنصل إلى الأفضل، حيث انطلقنا للفضاء قبل أيام والآن في الثقافة”.

التفاعل مع الثقافات كما نوه سعادة الدكتور غيث بن مبارك الكواري وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، بأن ما يلفت الانتباه في المعرض هو ارتكازه على الاهتمام المحلي بالثقافة منذ تأسيس البلد مروراً بالأجيال اللاحقة، فضلاً عن الطبيعة الآنية للبلد وبروزها في المحافل الدولية وتفاعلها مع جميع الثقافات واحتفاظها بالثقافة الأصيلة بمعية استيعاب العديد من الأفكار. وهنأ سعادته القائمين على هذا المعرض، راجياً المزيد من التقدم.

وفي جوابه على سؤال لوكالة الأنباء القطرية حول دور صندوق قطر للتنمية في المعرض ودعم الكتاب، أبرز السيد خليفة بن جاسم الكواري المدير العام لصندوق قطر للتنمية، أن الصندوق سيوقع اتفاقية بين صندوق قطر للتنمية ومعرض الدوحة الدولي للكتاب، مذكّراً بهذا الخصوص، أن الصندوق سبق أن دعم العام الماضي الأشقاء السوريين بعدد من الكتب من خلال اتفاقية وقعها مع الهلال الأحمر القطري.

فعاليات متنوعة

ويبلغ عدد الفعاليات الثقافية والفنية والترفيهية بمعرض الكتاب، 272 فعالية، من بينها 25 ندوة ثقافية وفكرية و28 ورشة متنوعة المجالات، فضلاً عن الأمسيات الشعرية لنخبة من الشعراء القطريين والعرب، حيث يتم تخصيص فضاءات للفنانين التشكيليين. ويوفّر المعرض عدداً من الخدمات والتسهيلات لرواده، وذلك بانتشار لعدد من نقاط الاستعلام خارج وداخل قاعات المعرض ووجود متطوّعين تحت مسمى “اسألني” للإجابة عن الاستفسارات، بالإضافة إلى توفر المقاهي الثقافية التي صمّمت بشكل خاص يجمع بين حب القراءة وجلسة احتساء القهوة وفتح مواقف السيارات بشكل مجاني طيلة فترة المعرض. ويبلغ عدد دور النشر لأجنحة الكتب العربية 287 ناشراً، بينما يبلغ عدد دور النشر لأجنحة كتب الأطفال 68 دار نشر، وعدد دور النشر لأجنحة الوسائل التعليمية 17 ناشراً. ووصل عدد دور النشر المشاركة بالكتب الأجنبية إلى 25 دار نشر، فيما وصل عدد الأجنحة إلى 791 جناحاً. وبلغ عدد العناوين العربية المشاركة بالمعرض 101992 عنواناً، بينما وصل عدد العناوين الأجنبية المشاركة إلى 17261 عنواناً، ليصل إجمالي العناوين المشاركة العربية والأجنبية إلى 119253 عنواناً.

مشاركات محلية ودولية

ويشارك في المعرض عدد من الوزارات والمؤسسات الحكومية، منها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ووزارة التعليم والتعليم العالي، ووزارة التجارة والصناعة، ووزارة التخطيط التنموي والإحصاء، وكلية الشرطة، وجامعة قطر، ودار “كتارا” للنشر، ومتاحف قطر، وجامعة حمد بن خليفة للنشر، واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، والمركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات. كما تشارك في المعرض أجنحة دول ، في إطار التبادل مع المعارض الخليجية، إذ يشارك المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب من دولة الكويت، ووزارة الثقافة والتراث من سلطنة عمان، بالإضافة إلى مشاركة وزارات الثقافة العربية في كلٍ من: المملكة المغربية والجزائر وفلسطين. ومن المشاركات المتميزة في هذه الدورة، تأتي مشاركة وزارة الثقافة والسياحة في تركيا، والتي تشارك بجناح متميز، على نحو ما تتسم به المشاركة التركية كل عام، بالإضافة إلى مشاركات أخرى متميزة لعدد من السفارات المعتمدة لدى دولة قطر، منها سفارات الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية فرنسا وكوريا وفلسطين والجمهورية القيرغيزية. كما تشارك إسبانيا للمرة الأولى في المعرض هذه السنة، وذلك بدار نشر متخصّصة في كتب الأطفال، فيما سجّلت الإحصائيات زيادة عدد الناشرين من كل من: لبنان والأردن ودول المغرب العربي. كما ستشارك للمرة الأولى سفارة جمهورية قيرغيزيا لدى الدوحة.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر وزير الثقافة والرياضة يفتتح معرض الكتاب لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الراية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements