الارشيف / اخبار العالم / أخبار المغرب

طهران تدعم "البوليساريو" في المغرب

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن طهران تدعم "البوليساريو" في المغرب والان مع التفاصيل

اتهمت إيران بفتح جبهة جديدة في دعمها للفوضى الدولية في شمال إفريقيا، ويعتقد الآن أن الحرس الثوري يقوم بتدريب وتسليح جبهة البوليساريو، وهي حركة متمردة مناهضة للغرب في المغرب.

وشنت جبهة البوليساريو حربًا استمرت أربعة عقود ضد الحكومة المغربية للقتال من أجل استقلال منطقة الصحراء الغربية. وتواجه طهران بالفعل إدانة دولية لإحداف الفوضى من خلال التدخل في الصراعات في سوريا ولبنان والعراق. 

لواء القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قد نشرت عملياتها إلى أبعد من ذلك.

وقال دور جولد، أقرب مستشاري رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، لصحيفة "صن": "أخبرتني مصادر موثوقة أن الحرس الثوري الإيراني قد نشر الآن مخالبه في صراع الصحراء الغربية ويساعد البوليساريو. "إنها تفعل ذلك عبر سفارتها في الجزائر، واستخدامها كقاعدة".

وأضاف جولد: "تعتقد إيران أن عليها أن تنشر الثورة الإسلامية، وهي تحاول القيام بذلك منذ عام 1979." 

Advertisements

ووصف الرئيس دونالد ترامب عملية صنع لواء القدس في الشرق الأوسط بأنه أحد الأسباب الثلاثة التي دفعته إلى إخراج الولايات المتحدة من الصفقة النووية الإيرانية في وقت سابق من هذا الشهر. 

وألقي باللوم أيضا على مقتل العشرات من الجنود البريطانيين في جنوب العراق على الوحدة السرية التي ساعدت المتمردين الشيعة في بناء عبوات ناسفة بدائية. ووصف رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم توم توغندهات الادعاء الجديد بأنه "مقلق".

وقال توجندهات: "إن الحرس الثوري الإيراني يقوض حلفاء المملكة المتحدة لأفضل جزء من 30 سنة.

.

وكانت المغرب قد طردت السفير الإيراني وقطعت كافة العلاقات مع طهران بسبب أن إيران دعمت عسكريا، عبر حزب الله اللبناني

يذكر أن المغرب أعلن الصحراء الغربية أرضا تابعة له بعد رحيل الاستعمار الإسباني، لكن جبهة البوليساريو خاضت تمردا مسلحا إلى أن تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بدعم من الأمم المتحدة.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر طهران تدعم "البوليساريو" في المغرب لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على السعودية 365 وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا