الارشيف / لايف ستايل

بالفيديو| القصة الكاملة لقضية الخادمة الفلبينية بالكويت.. اعترافات القاتل:"وضعناها بالفريزر"

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

Advertisements

احتجزت الشرطة اللبنانية، أحد مواطني البلاد ويدعى نادر عصام عساف، المتهم هو وزوجته بتعذيب الخادمة الفلبينية جوانا ديمافيليس، 29 عاماً، حتى الموت، في بيتهما بمنطقة الشعب في محافظة حولي في الكويت.

واعترف "عساف"، 40 عامًا، أمام الشرطة أن زوجته السورية منى حسون، 37 عامًا، عذبت الخدمة قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة، ثم وضعتها في الثلاجة "الفريزر"، حسبما أفادت "يورو نيوز".

وأضاف أنّ زوجته كانت تُهين الخادمة بصفة مستمرة، وتُعذبها دون وجود أسباب، مشيرًا إلى أنه شعر بالقلق حيال تعذيب زوجته لها في الحادثة التي أودت بحياتها، وكانت لا تزال الفلبينية على قيد الحياة ولكنها غائبة عن الوعي فوضعها في الثلاجة.

وأخبر الجاني فرع "الإنتربول" في بيروت، بأنه لا يعرف مكان زوجته، ولكنها قد تكون سافرت إلى سوريا.

وكانت الشرطة الدولية قد أطلقت حملة للقبض على قاتل الخادمة وزوجته، بعد العثور على جثتها في شقة الزوجين، بعد عام من اختفائها.

واكتشفت الشرطة الجثة بعدما فرا الزوجين مع طفليهما إلى خارج الكويت في نوفمبر عام 2016، بسبب تورطهما في قضايا نصب واحتيال، بعدما تمَّ رفع دعاوى قضائية في إصدار شيكات دون رصيد.

Advertisements

وصرحت مصادر طبية بأن الزوجة قتلت الخادمة خنقًا بعدما تعرضت إلى التعذيب، وبدا على جسمها آثار تعذيب.

وأتت "جوانا ديمافيليس" إلى الكويت في إطار عقد عمل لخدمة الزوجين بمنطقة الشعب في محافظة حولي.

وأعلن رئيس الفلبين رودريجو دوتيرتي في وقت سابق بوقف إرسال العمالة الفلبينية إلى الكويت، كما طالب بتسليم اللبناني المشتبه بقتل الخادمة الفلبينية، والتي سلمت الكويت جسمانها منذ أيام.

 

 

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر بالفيديو| القصة الكاملة لقضية الخادمة الفلبينية بالكويت.. اعترافات القاتل:"وضعناها بالفريزر" لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على هن وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا