لايف ستايل

3 أنواع.. تعرف على أفضل اختبارات فيروس كورونا

Advertisements

محمد اسماعيل - القاهرة - وكالات

منذ أن بدأ انتشار فيروس المستجد "كوفيد-19"، تنوعت الفحوصات التي تمكن العاملين في القطاع الطبي من الكشف عنه، وإن كان يعتمد الكثير منها على المخاط أو اللعاب أو الدم.

وبالنظر إلى اختلاف طرق الكشف عن من خلال فحوصات عدة، طفت إلى السطح أسئلة تتعلق بأكثر هذه الفحوصات دقة، وكيفية عملها.

يوجد حاليا نوعان أساسيان من اختبارات كوفيد-19: الاختبارات التشخيصية التي تبحث عن عدوى كورونا النشطة في المخاط أو اللعاب، واختبارات الدم التي تبحث عن الأجسام المضادة، وهي دليل على أن جهازك المناعي قد واجه العدوى من قبل.

نستعرض هنا 3 أنواع من اختبارات الكشف عن فيروس كورونا، ولكل منها مميزاته.

اختبار "بي سي آر"

تعتبر هذا الاختبار الأكثر حساسية للكشف عن العدوى النشطة ونتائجه دقيقة للغاية، إذ يقوم مقدم الرعاية الصحية بجمع المخاط من أنفك أو حلقك باستخدام مسحة متخصصة.

وتعتمد الاختبارات الجزيئية، أو "بي سي آ"، على تفاعل البوليميرات المتسلسل، وهي التقنية المعملية المستخدمة للكشف عن المادة الوراثية للفيروس، كما توضح إدارة الغذاء والدواء الأميركية.

ويختلف وقت الاستجابة للكشف عن الفيروس لدى الأشخاص من دقائق إلى أيام أو أكثر، وذلك اعتمادا على ما إذا تم تحليل العينة في الموقع أو إرسالها إلى مختبر خارجي.

Advertisements

الاختبار السريع

غالبًا ما يُطلق على هذا النوع من الاختبارات التشخيصية اسم "الاختبار السريع"، لأن وقت الاستجابة أسرع بكثير من اختبار الحمض النووي الريبي. كما أن إنتاجه أرخص.

نتيجة لذلك، تُستخدم اختبارات المستضد لفحص أعداد كبيرة من الأشخاص، كما هو الحال في المطارات، وفقًا لمقال نُشر مؤخرًا في مجلة "نيتشر" الطبية.

ويستند الفحص إلى أخذ مسحة من الجزء الخلفي من أنفك أو حلقك لجمع عينة للاختبار. لكن بدلاً من انتظار أيام للحصول على نتائجك، يمكن أن ينتج عن اختبار المستضد نتيجة في غضون ساعة أو أقل، كما تقول إدارة الغذاء والدواء الأميركية.

وعلى الرغم من أن اختبارات المستضد دقيقة للغاية، فإن مشكلتها تكمن في احتمال أن تفوت العدوى النشطة. إذا قد تعطي نتيجة سلبية، رغم حمل الفيروس، وعدم ظهور أعراض.

اختبار الأجسام المضادة

يبحث هذا الاختبار عن الأجسام المضادة لفيروس كورونا. الأجسام المضادة هي بروتينات ينتجها جهازك المناعي لمحاربة الغزاة الأجانب، مثل الفيروسات.

لا يمكن لاختبار الأجسام المضادة لكوفيد-19 تشخيص عدوى الفيروس النشطة. كل ما يخبرك به هو ما إذا كنت قد أصبت في وقت ما في الماضي، حتى لو حدث ذلك قبل شهور.

ولا تصبح الأجسام المضادة قابلة للاكتشاف إلا بعد عدة أيام على الأقل من بدء العدوى. ولا يُنصح بإجراء اختبار الأجسام المضادة إلا بعد 14 يومًا على الأقل من بدء الأعراض.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر 3 أنواع.. تعرف على أفضل اختبارات فيروس كورونا لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على مصراوى وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا