الارشيف / لايف ستايل

شرطة عمان السلطانية تُصدر بياناً هاماً حول ما يُتداول عن “جريمة شرف” بولاية الخابورة

Advertisements
جريمة - صورة ارشيفية

أصدرت شرطة عمان السلطانية بياناً هاماً حول ما تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن وقوع جريمة قتل امرأة في ولاية الخابورة.

وقالت الشرطة في بيانٍ نشرته على حسابها في “تويتر” مساء الأربعاء إنّها تابعت ما تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول وقوع جريمة قتل امرأة في ولاية الخابورة، وتوضح بأن جهود التحقيق بالتعاون مع الإدعاء العام لم تثبت أي شبهة جنائية في الواقعة.

وأهابت شرطة عمان السلطانية بالجميع عدم تداول المعلومات المغلوطة مراعاةً للحرمات.

وأشاد المغرّدون العمانيون بشرطة عمان السلطانية لتجاوبها السريع ونفيها للإشاعة التي تمّ تداولها، مطالبين بملاحقة ومعاقبة من نشر الإشاعة، وتقديمه للعدالة.

Advertisements

وكان وسم #العدالة_لعايشة_القطيطي تصدر فجأة التريند العُماني بتويتر وسط حالة كبيرة من الجدل الواسع، عن جريمة قتل غامضة لم تُكشف ملابستها حتى الآن لفتاة تدعى عائشة القطيطي من ولاية الخابورة.

وعبر الوسم ندد العديد من النشطاء بجريمة القتل التي لفت البعض إلى أنها تعود لـ”جريمة شرف”، قبل أن تنفي الشرطة ما أشيع.

وكان أول من أثار قصة هذا الحادث على تويتر هو ما يعرف بـ “المركز العماني لحقوق الإنسان” عبر صفحته على تويتر، وهو حساب لا يتبع أي جهة رسمية بالدولة وشكك ناشطون بمن يقفون وراءه متهمين إياهم بتعمد إثارة البلبلة ونشر الفوضى.

Advertisements

Advertisements