لايف ستايل

الامارات | الأصدقاء الأكثر تأثيرا على الأطفال في شراء مستلزمات العام الدراسي الجديد

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن الأصدقاء الأكثر تأثيرا على الأطفال في شراء مستلزمات العام الدراسي الجديد والان نبدء بالتفاصيل


الشارقة - بواسطة ايمن الفاتح -  
كشف استطلاع جديد للرأي أعدّته شركة "يوجوف" بتكليف من "سنتربوينت"، وجهة الأزياء التابعة لمجموعة "لاندمارك"، بأن الأصدقاء والأقران يؤثرون على خيارات الأطفال بخصوص شراء مستلزمات العام الدراسي الجديد. وشمل الاستطلاع ما يزيد على 1000 مشارك– معظمهم من الأهالي– من جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وأُجري استطلاع "العودة إلى المدارس" في الأسواق الرئيسية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الفترة من 22 إلى 29 يوليو الماضي. وأظهر أن 46% من الأطفال يتأثرون بآراء أصدقائهم، بينما يؤثر 41% من الأهالي في قرارات التسوق لشراء مستلزمات العام الدراسي الجديد – أي بنسبة تقارب اثنين من كل خمسة مشاركين في الاستطلاع.
وتقدم نتائج الاستطلاع رؤىً مهمة حول توجهات التسوق خلال موسم العودة إلى المدارس، حيث تشهد الأسواق حركة نشطة مع استعداد مئات الآلاف من الأطفال للعودة إلى المدارس بعد انقضاء العطلة الصيفية.

 المرة الأولى
وقال سايمون سميث، الرئيس التنفيذي للعمليات في "سنتربوينت": "إنها المرة الأولى التي نُجري فيها استطلاعاً للرأي في المنطقة بخصوص موسم العودة إلى المدارس، ونحن متحمسون لمعرفة النتائج التي تقدم رؤىً حول قرارات الشراء لدى الأطفال. وتعتبر فترة العودة إلى المدارس من مواسم التسوق المهمة خلال العام، ولهذا يحرص تجار التجزئة والعلامات التجارية على مواكبة التوجهات الجديدة في المستلزمات المدرسية. وستشهد الأسابيع المقبلة إقبالاً واسعاً من الأهالي وأطفالهم على العروض التي يقدمها تجار التجزئة".
من جهته، قال كيري ماك لارين، مدير خدمة Omnibus التابعة لشركة "يوجوف" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "يهدف استطلاع (العودة إلى المدارس) إلى تكوين فهم أفضل حول ما يريده النشء الجديد اليوم بخصوص مستلزماتهم المدرسية. وكان من المهم جداً أن نعرف أن أغلب الأطفال يتأثرون في خياراتهم الشرائية بأصدقائهم وذويهم الذين يتواصلون معهم يومياً".

ثلث الأطفال
 ويشير الاستطلاع إلى أن ثلث الأطفال تقريباً يتأثرون بالإعلانات، في حين يميل واحد من كل أربعة أطفال إلى الشخصيات المؤثرة والمشاهير، والنسبة ذاتها تقريباً تنطبق على الأفلام السينمائية، بينما أفاد واحد من كل ثلاثة أولياء أمور أن أطفالهم مقتنعون بشراء ما يشاهدونه عبر الإنترنت (وليس عبر وسائل التواصل الاجتماعي)، حيث قال 22% فقط من المشاركين في الاستطلاع أن شبكات التواصل الاجتماعي تلهم خيارات الأطفال فيما يتعلق بشراء مستلزمات العام الدراسي الجديد. ومع تركيز المنطقة على بناء منظومة للتجارة الإلكترونية، تغدو الحاجة ماسة لتعمل العلامات التجارية في المنطقة على تحسين حضورها عبر الإنترنت بما يضمن انتشارها ووصولها إلى الجمهور المناسب، ويكون ذلك عبر إطلاق الحملات المناسبة في الوقت المناسب.
وكشف الاستطلاع أيضاً عن نتائج مهمة أخرى، حيث قال 71% من الأهالي أن أكثر ما يتحمس له أطفالهم أثناء التسوق لشراء لوازمهم المدرسية هو اختيار حقائبهم المدرسية، تليها الملابس (62%)، والأحذية (61%)، ومستلزمات الصف (57%).
ومع تصدّر الإكسسوارات ذات العلامات التجارية الآن توجهات التسوق لشراء المستلزمات المدرسية، قال ثلث الأهالي المشاركين الاستطلاع أن أطفالهم يبحثون عن رسومات شخصيات "ديزني" المحببة لديهم في مشترياتهم المدرسية، تليها "باربي" (32%)، و"هلو كيتي" (29%)، وأميرات "ديزني" (26%)، والأبطال الخارقون (23%)، وشخصيات أفلام "ديزني" المتحركة (23%).

خيارات متساوية
وفي دولة الإمارات، جاء الخيار متساوياً تقريباً بين شخصيات "ديزني" الكرتونية و"هلو كيتي" و"باربي" بنسبة 32%، بينما حل أبطال "مارفل" الخارقون (27%) وأميرات "ديزني" في المرتبة الثانية بنسبة 26%، تليها الشخصيات الكرتونية الأخرى مثل "باور باف جيرلز" وشخصيات أفلام "ديزني" (20% لكل منهما)، ومن بعدها شخصيات الأفلام الأخرى مثل "مينيونز" و"كونج فو باندا" (18%).
ولا يحظى المشاهير والفرق الغنائية والمغنون باهتمام كبير لدى الأطفال، فكانت صورهم محط اختيار 3 - 4% من الأطفال فقط في والإمارات. والأمر نفسه ينطبق على الشخصيات الخيالية مثل أبطال "هاري بوتر" و"صراع العروش" و"حرب النجوم"، حيث حظيت هذه الشخصيات باختيار 9% فقط من أطفال الدولتين.
ويبدي الأطفال ميلاً واضحاً إلى اختيار ملابس الكاجوال، حيث أفاد 45% من الأهالي المشاركين في الاستطلاع أنها الخيار الأول لأطفالهم، تليها الملابس ذات الطابع الرياضي (38%)، ثم الملابس المحضة (36%). ومع اعتماد باقات المشتريات كجزء من تجربة التسوق، ينقسم الخيار بالتساوي تقريباً بين الأطفال الذين يفضلون شراء منتجات فردية متعددة المواضيع (51%) وأولئك الذين يختارون الباقات الموحدة (49%).
وفيما يتعلق بشراء مسلزمات العام الدراسي الجديد، قال نحو 45% من الأهالي أن قرار الشراء مشترك بينهم وبين أطفالهم، بينما قالت واحدة من كل ثلاث أسر أن الأمهات هن صاحبات القرار بهذا الخصوص. في حين قال 8% ممن شملهم الاستطلاع أن أطفالهم ينفردون بقرار الشراء.

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App
Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر الامارات | الأصدقاء الأكثر تأثيرا على الأطفال في شراء مستلزمات العام الدراسي الجديد لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الامارات اليوم وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا