الارشيف / صحة ورشاقة

صورة الكمامة القاتلة.. تسمح لفيروس كورونا بالعبور من خلالها ثم تقضي عليه

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements
كتبت أسماء لمنور في الجمعة 23 أكتوبر 2020 10:17 صباحاً - منذ 5 دقائق
ارتداء الكمامات بات إلزاميا في بعض دول العالم

ارتداء الكمامات بات إلزاميا في بعض دول العالم

في خظوة تقنية طبية مزدوجة تهدف للحد من انتشار عدوى فيروس ، استطاع مهندسون من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT، تصميم كمامة قادرة على قتل الفيروس، عوضا عن ترشيحه من الهواء، وفقا لما نقلت صحيفة “ديلي ميل”.

وتتمتع الكمامة الجديدة، بحسب ديلي ميل، بالقدرة على قتل الفيروس من خلال تمرير هواء التنفس عبر شبكة نحاسية دقيقة، يتم تسخينها إلى درجة 90 مئوية.

وتقع الشبكة النحاسية في موقع معزول بمادة صناعية، كي لا يشعر مرتديها بالحرارة أثناء عملها.

وقال باحثون إن الكمامة الجديدة، إذا تم تسويقها، فسيكون ثمنها أعلى من الكمامات القماشية أو الجراحية أو تلك المتقدمة من طراز “N95”.

ورغم توقعات ارتفاع ثمنها، ستكون الكمامة مثالية للاستخدام في الحالات التي يكون فيها خطر التعرض للفيروس مرتفعا، كما هو في مواقع الرعاية الصحية أو وسائل النقل العام المزدحمة.

وتتميز الكمامة بعدم الحاجة إلى التخلص منها أو حتى تعقيمها بعد الانتهاء من استخدامها، وفقا للمعهد.

“هذا مفهوم جديد تماما للكمامة من حيث أنه لا يمنع الفيروس بشكل أساسي. إنه يسمح للفيروس بالعبور من خلال الكمامة، لكنه يبطئه ويعطله”، قال أستاذ الهندسة الكيميائية في المعهد، مايكل سترانو.

وكانت شركة “أل. جي.” قد كشفت، في أغسطس الماضي، عن كمامتها الإلكترونية الجديدة، والمتمثلة بجهاز تنقية هواء يتم تثبيته على الوجه، إلا أنها تعمل بآلية أقرب إلى الكمامات التقليدية من الكمامة التي ابتكرها معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

وتحمل كمامات “بيوري كير” الجديدة زوجا من الفلاتر القابلة للاستبدال، والكفيلة بالوقاية من الشوائب العالقة بالهواء.

وللمساعدة على التنفس بأريحية، أضافت الشركة مراوح تعمل بالبطارية إلى جهازها الجديد، تعمل بثلاث سرع لضمان أفضل أداء.

كانت هذه تفاصيل خبر صورة الكمامة القاتلة.. تسمح لفيروس كورونا بالعبور من خلالها ثم تقضي عليه لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صوت بيروت وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا

"