الارشيف / صحة ورشاقة

الهند توافق على إجراء تجارب بشرية على لقاح محتمل ثانٍ لكوفيد-19

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements
كتبت أسماء لمنور في الجمعة 3 يوليو 2020 11:28 صباحاً - مشاركة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.إشتراك

أعلنت شركة زيدوس الهندية للأدوية، اليوم، أنّها حصلت على موافقة الجهات التنظيمية المحلية لبدء دراسات بشرية على لقاح لمرض كوفيد-19، في الوقت الذي تستمر فيه الإصابات الجديدة بالفيروس في الارتفاع في رابع أكثر الدول تضرّراً في العالم.

وذكرت زيدوس التابعة لكاديلا للرعاية الصحية، في بيان لبورصات الأوراق المالية بالهند، إنّ اللقاح المحتمل أظهر “استجابة مناعية قوية” في الدراسات على الحيوانات، وأنّ الأجسام المضادة التي أنتجها قادرة على تحييد الفيروس بالكامل.

وتأتي موافقة الهند على تجارب زيدوس بعد أيام من حصول شركة بهارات بيوتيك الخاصة على ضوء أخضر مماثل لإجراء دراسات بشرية على لقاح محتمل.

Advertisements

وقالت زيدوس إنّها ستبدأ التجارب البشرية هذا الشهر على أكثر من 1000 شخص في مواقع متعددة في الهند.

ولم تتم الموافقة على الاستخدام التجاري لأي لقاح لكوفيد-19، ولكن يتم حالياً اختبار أكثر من 12 لقاحاً من بين ما يزيد عن 100 لقاح محتمل على البشر، وقد أظهر بعضها نتائج واعدة في تجارب المرحلة الأولية.

وتقوم ست شركات هندية بتطوير لقاحات ضد الوباء، إحداها معهد الأمصال الهندي، أكبر منتج لقاحات في العالم، من حيث عدد الجرعات التي يتم إنتاجها وبيعها على مستوى العالم. ويصنّع المعهد نحو 1.5 مليار جرعة كل عام، بشكل رئيس من منشأتيه الواقعتين في مدينة بوني غربي البلاد، ولديه مصنعان صغيران آخران في هولندا وجمهورية التشيك، ويعمل في مصانعه نحو سبعة آلاف شخص.

تابعنا على منصة غوغل لـ الأخبار

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر الهند توافق على إجراء تجارب بشرية على لقاح محتمل ثانٍ لكوفيد-19 لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صوت لبنان وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا