الارشيف / صحة ورشاقة

كل ما تريد معرفته عن سرطان الأثنى عشر من الأعراض إلى العلاج

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن كل ما تريد معرفته عن سرطان الأثنى عشر من الأعراض إلى العلاج والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - بواسطة محمد صلاح - سرطان الاثنى عشر هو نوع من السرطانات أمر نادر الحدوث، والاثني عشر هو القسم الأول من الأمعاء الدقيقة، وغالبًا ما تكون الأعراض غامضة وقد تكون مشابهة لأعراض الحالات الأخرى، ما يجعل تشخيصه في المراحل المبكرة صعبًا.

ومع ذلك، يمكن للتشخيص والعلاج المبكرين أن يحسنا بشكل كبير من حياة الشخص، لذلك من المهم أن تستشير الطبيب عن أي أعراض غير معروفة ، مثل فقدان الوزن أو ألم في البطن.

013f7bfeb5.jpg

 

ما هو سرطان الاثني عشر

يمكن أن يكون لسرطان الاثني عشر مجموعة متنوعة من الأعراض بما في ذلك الغثيان وآلام البطن والقيء وفقدان الوزن غير المبرر، ووفقًا لتقرير موقع "medicalnewstoday" يتطور سرطان الاثني عشر في الأمعاء الدقيقة، التي تعد جزءًا من الجهاز الهضمي وتربط المعدة بالقولون.

يبدأ سرطان الاثني عشر في الاثني عشر، وهو الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة، وفقًا لجمعية السرطان الأمريكية (ACS)، وهناك 4 أنواع رئيسية من سرطان الأمعاء الدقيقة، يتطور الورم الحميد غديًا في البداية في الخلايا الغدية التي تصطف داخل الأمعاء الدقيقة. الأورام الغدية هي النوع الأكثر.

201912020119431943.jpg

أعراض سرطان الأثنى عشر

يمكن أن يسبب سرطان الأمعاء الدقيقة، بما في ذلك سرطان الاثني عشر، مجموعة متنوعة من الأعراض مثل:

فقدان الوزن غير المبرر.

وجع البطن.

البراز الدموي.

الإسهال.

نتوء في البطن.

الغثيان.

القيء.

الضعف والتعب.

فقر الدم وهو عدد قليل من خلايا الدم الحمراء.

Advertisements

اليرقان الذي يسبب الجلد وبياض العينين ليصبح لونه أصفر

ومع ذلك، فإن وجود هذه الأعراض لا يعني أن الشخص مصاب بالسرطان، يمكن أن تسبب مجموعة من الحالات أعراضًا مماثلة، بما في ذلك متلازمة القولون العصبي ومرض التهاب الأمعاء، نظرًا لأن هذه الأعراض قد تشير إلى العديد من الحالات الصحية المختلفة، يجب على الشخص استشارة الطبيب بمجرد ظهورها.

قد يكون من الصعب على الأطباء تشخيص سرطان الاثني عشر بسبب الثنايا الطبيعية للأمعاء الدقيقة، ولأن الأعراض يمكن أن تكون مشابهة لأعراض العديد من الحالات الأخرى.

8e3d12a120.jpg

تشخيص سرطان الأثنى عشر 

لإجراء التشخيص، يقوم الطبيب عادة بإجراء فحص بدني لفحص الصحة العامة للشخص والبحث عن علامات المرض المحتملة، وسوف يسأل أيضًا عن التاريخ الطبي للفرد، بما في ذلك:

عادات الصحة ونمط الحياة.

تاريخ العائلة.

الظروف السابقة والحالية.

الأدوية الحالية والعلاجات الجارية.

لتشخيص وتحديد مرحلة سرطان الاثني عشر بشكل صحيح، قد يطلب الطبيب إجراء اختبار واحد أو أكثر، بما في ذلك:

تحاليل الدم: وتشمل أخذ عينة دم من الشخص واستخدامها للتحقق من وجود علامات للسرطان وللمساعدة في استبعاد الحالات الأخرى.

اختبارات التصوير: يمكن أن تشمل اختبارات التصوير الأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية، قد يطلب البعض من الشخص شرب صبغة خاصة.

التنظير العلوي: يقوم الطبيب بإدخال أنبوب رفيع ومرن يسمى المنظار من خلال الحلق، ثم عبر المعدة والاثني عشر، ويحتوي المنظار على ضوء وكاميرا في النهاية، مما يسمح للطبيب برؤية وتصوير المناطق ذات المشكلات.

552761618b.jpg

مراحل سرطان الأثنى عشر

هناك خمس مراحل لسرطانات الأمعاء الدقيقة:

 من المرحلة 0 إلى المرحلة 5، في المراحل المبكرة، يقتصر السرطان على المكان الذي تطورت فيه لأول مرة:

  • المرحلة 0 تتشكل خلايا السرطان في جدران الجهاز الهضمى.
  • المرحلة 1 تقع الخلايا السرطانية فقط في الاثني عشر ولم تنتشر إلى الغدد الليمفاوية.
  • المرحلة 2 نمو السرطان من خلال طبقات الأمعاء إلى الأنسجة الضامة والعضلات والغدد الليمفاوية.
  • المرحلة 3 انتشار الخلايا السرطانية إلى الأعضاء المجاورة أو أجزاء أخرى من الأمعاء الدقيقة.
  • المرحلة  4 انتشار السرطان في جميع أنحاء البطن أو العظام أو الأعضاء البعيدة مثل الرئتين أو الكبد أو البنكرياس.

14de98e43f.jpg

علاج سرطان الأثنى عشر

عندما يقوم الطبيب بتشخيص شخص مصاب بسرطان الاثني عشر، فإن خيارات العلاج تعتمد على مرحلة السرطان، وعادة ما يوصي الأطباء أولاً بإجراء عملية جراحية لإزالة الورم، وهو العلاج الرئيسي لسرطان الاثنى عشر، ولكن قد يحتاج الشخص إلى علاجات مختلفة:

  • بعد الجراحة لقتل الخلايا السرطانية المتبقية ومنع السرطان من العودة.
  • بدلاً من الجراحة، إذا كان السرطان في مرحلة متقدمة، ويمكن أن تشمل خيارات العلاج غير الجراحي لسرطان الاثني عشر:
  • العلاج الإشعاعي: وهذا يستخدم أشعة مركزة عالية الطاقة، مثل الأشعة السينية، لقتل الخلايا السرطانية
  • العلاج الكيميائي: وهذا ينطوي على تناول الأدوية التي تقتل الخلايا السرطانية أو تمنعها من النمو.
  • العلاج البيولوجي: في هذا النوع من العلاج، يستخدم الأطباء الجزيئات البيولوجية لتحفيز جهاز المناعة لدى الشخص لمكافحة السرطان بشكل أكثر فعالية.
Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر كل ما تريد معرفته عن سرطان الأثنى عشر من الأعراض إلى العلاج لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليوم السابع وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا