الارشيف / صحة ورشاقة

الأمم المتحدة: 672 مليون شخص يعانى من السمنة مع ارتفاع معدلات الجوع عالميا

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن الأمم المتحدة: 672 مليون شخص يعانى من السمنة مع ارتفاع معدلات الجوع عالميا والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - بواسطة محمد صلاح - أظهر تقرير صادر عن المنظمة العالمية للأمم المتحدة، أن أكثر من 820 مليون شخص يعانون من سوء التغذية في عام 2018 ، محذرة من ازدياد الجوع في العالم، للعام الثالث على التوالى، حيث يفقد أكثر من 820 مليون شخص قدرتهم فى الحصول على الطعام ،بينما تزداد السمنة أيضًا "لأنه من الصعب الحصول على طعام صحي".

بدأ سوء التغذية العالمي في الارتفاع في عام 2015 ؛ تأثر 811 مليون في عام 2017 ، تضم آسيا وأفريقيا 9 من كل 10 أطفال يعانون من سوء التغذية في العالم ، تضم القارتان أيضًا، حوالي ثلاثة أرباع الشباب الذين يعانون من زيادة الوزن

كشف مسؤلى الأمم المتحدة، أن الجوع في العالم ارتفع للعام الثالث على التوالي.

بدأت المشكلة تتصاعد في عام 2015، قبل التأثير على 811 مليون شخص في جميع أنحاء العالم بعد عامين.

يلقي الخبراء باللوم على تغير المناخ في حدوث "تحول" في كيفية إنتاج الغذاء، مما أدى إلى "تحديات تغذية جديدة،كما حذروا من أن هدف "القضاء على الجوع بحلول عام 2030 لن يتحقق بهذا المعدل.

في الوقت نفسه، يشير تقرير الأمم المتحدة أيضًا إلى أن السمنة آخذة في الازدياد في جميع أنحاء العالم، الأمر الذي يعيقه نقص الإمدادات الغذائية الصحية.

بينما تضم آسيا وإفريقيا ت9 من كل 10 أطفال يعانون من سوء التغذية في العالم، فإنهم يضمون أيضًا ما يقرب من ثلاثة أرباع أطفالها الذين يعانون من زيادة الوزن.

أعد التقرير كل من منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) ،والصندوق الدولي للتنمية الزراعية واليونيسيف، وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة الصحة العالمية.

Advertisements

يقال إن التغير المناخي والصراع قد تسببا في ارتفاع سوء التغذية العالمي منذ 4سنوات، كما يشير التقرير ،هذا هو الأسوأ في أفريقيا، حيث يصارع ما يصل إلى 20 % من السكان الجوع.

تعاني آسيا أيضًا من مشكلة واسعة النطاق من سوء التغذية، حيث يعاني حوالي 12 %من الجياع.

في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي ، يعاني أقل من 7 % من السكان من سوء التغذية.

عندما يتم الجمع بين العدد الذي يتأثر بسوء التغذية وانعدام الأمن الغذائي ، يتأثر أكثر من ملياري شخص. ثمانية في المائة من هؤلاء موجودون في أمريكا الشمالية وأوروبا.

يلقي مؤلفو التقرير باللوم على تغير المناخ في التأثير على الزراعة، مما أدى إلى انخفاض عدد الأشخاص الذين يتولون هذه المهنة.

وكتبوا "لقد أدى هذا إلى تحولات كبيرة في الطريقة التي يتم بها إنتاج الغذاء وتوزيعه واستهلاكه في جميع أنحاء العالم، وإلى تحديات جديدة في مجال الأمن الغذائي والتغذية والصحة".

التكنولوجيا أيضًا "تتطور بوتيرة مذهلة" ، مما تسبب في أن الاقتصاد العالمي أصبح "مترابطًا" بشكل متزايد ،وكتب المؤلفون أنه "على الرغم من ذلك، لم تشهد العديد من الدول نمواً مستداماً كجزء من هذا الاقتصاد الجديد".

ويشير التقرير أيضًا إلى أن السمنة، التي يشير إليها كشكل من أشكال سوء التغذية، آخذة في الارتفاع أيضًا.

ذكرت صحيفة الجارديان أن 338 مليون طفل ومراهق يعانون من زيادة الوزن في جميع أنحاء العالم، بينما يعاني 672 مليون شخص من السمنة ،وربما من المستغرب أن يعيش العديد من هؤلاء الأشخاص في إفريقيا وآسيا.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر الأمم المتحدة: 672 مليون شخص يعانى من السمنة مع ارتفاع معدلات الجوع عالميا لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليوم السابع وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا