الارشيف / صحة ورشاقة

دراسة جديدة تكشّف أنّ النساء أكثر قدرة على إخفاء الخيانة

Advertisements
واشنطن - لايف ستايل

كشّفت دراسة جديدة، أن النساء يمكنهن اكتشاف الرجال الخائنين غير المخلصين، بمجرد النظر إلى وجوههم، فيما يكون الرجال أقل قدرة على اكتشاف المرأة المخادعة بالطريقة ذاتها.

وبحسب الدراسة، التي أجراها باحثون من جامعة أستراليا الغربية، على مجموعة من 1500 امرأة ورجل، تتراوح أعمارهم بين 18 و75 عامًا، فإنه يمكن لكل من الرجال والنساء، التعرف على الرجال الذين خانوا شركاءهم فقط، من خلال تحليل تعبيرات وجوههم.

وعُرضت على المشاركين في الدراسة صور 189 شخصًا من القوقاز بوجوه ذات تعبيرات محايدة، 101 منهم من الرجال، وطلب منهم تصنيف الوجوه التي تعرض عليهم على مقياس من 1 إلى 10، حيث يعني 1 استبعاد خيار الخيانة تمامًا، فيما يعني الرقم 10 أن الشخص يرجح للغاية أن يكون مخادعًا وخائنًا.

وقدم الرجال والنساء الذين استخدمت صورهم في الدراسة، معلومات عن عدد المرات التي خدعوا فيها شركاءهم، ووفقا لمعدي الدراسة، فإن قدرة الرجال والنساء على حد سواء على تحديد الخداع لدى الذكور من تعابير وجوههم فقط، كانت بمثابة مفاجأة.

وفي المقابل، واجه الجنسان صعوبة كبيرة، في تحديد النساء الأكثر احتمالًا للخداع، كما كشفت نتائج الدراسة، أن الذكور من ذوي الملامح الأكثر رجولية (الفك العريض والشفاه الرقيقة والحواجب السميكة)، يُثيرون الشك أكثر من غيرهم بأنهم غير مخلصين، ومع ذلك، يؤكد فريق البحث على عدم الاعتماد على الانطباعات الأولى لإصدار أحكام مسبقة بشأن الخيانة أو أي مواقف يومية.

Advertisements

وقد يهمك ايضـــــــــــــــــــًا

- فنانة يابانية تبرز أبدع الصور في الخداع البصري

- دراسة تُؤكِّد أنّ النساء يُمكنهنّ اكتشاف الرجال الخائنين مِن وجوههم

 

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر دراسة جديدة تكشّف أنّ النساء أكثر قدرة على إخفاء الخيانة لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على لايف ستايل وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا