الارشيف / اخبار الخليج

بنوك الدوحة تتسول القروض بعد نزوح الودائع

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن بنوك الدوحة تتسول القروض بعد نزوح الودائع والان مع التفاصيل

تخلت مصارف قطر عن وظيفتها الأساسية في تمويل المشروعات وتقديم الائتمان إلى البحث عمن يقرضها ويسد نقص السيولة لديها. 

وأدت مقاطعة عربية لقطر لدعمها الإرهاب إلى هزة عنيفة بالجهاز المصرفي القطري، عقب نزوح أموال خليجية مؤثرة بخلاف سحب مودعين أجانب لودائعهم. 

وحسب إحصاء لبنك قطر المركزي، فقد بلغت قيمة التراجع في إجمالي ودائع غير المقيمين في البنوك القطرية منذ مايو حتى ديسمبر 2017، نحو 12.4 مليار دولار.

وهوت على نحو حاد، الأصول المحلية للمصارف العاملة بقطر وسط شح في السيولة وتباطؤ نمو الاقتصاد، وفق تقارير رسمية.

وضخت الحكومة القطرية والصندوق السيادي أموالا في المصارف المحلية بعد تدفق إيداعات إلى بنوك في الخارج.

Advertisements

ووفقا لـ"رويترز" زاد القطاع العام القطري ودائعه في البنوك المحلية بمقدار 7.1 مليار ريال في ديسمبر/كانون الأول إلى 315.4 مليار ريال.

وفي مواجهة ذلك، وفقا لمراقبين، لجأت تلك المصارف إلى السعي لأسواق الدين الخارجية والاقتراض بخلاف بيع بعض أصولها محليا وخارجيا.

وتعثرت أغلب تلك الخطوات – الاقتراض من الخارج - لاهتزاز الثقة بمستقبل اقتصاد قطر والشكوك في عدم قدرته على السداد بعد تقارير دولية سلبية.

ومنحت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتماني، نظرة مستقبلية سلبية للاقتصاد القطري.

وتتوخى البنوك العالمية الحذر في التعامل مع قطر منذ قطعت والإمارات والبحرين ومصر، العلاقات الدبلوماسية وخطوط النقل مع قطر لدعمها الإرهاب.

وقال قطر الوطني، إنه سدد بشكل كامل بالفعل قرضا مجمعا سابقا بثلاثة مليارات دولار، كان ذلك التسهيل، الذي حل أجله العام الحالي، قد تم توقيعه في 2015.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر بنوك الدوحة تتسول القروض بعد نزوح الودائع لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على السعودية 365 وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا