الارشيف / اخبار الخليج

انهيار حكومة دياب وسط تزايد الغضب اللبناني

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن انهيار حكومة دياب وسط تزايد الغضب اللبناني والان نبدء باهم واخر التفاصيل


متابعة الخليج 365 - ابوظبي - تداعت حكومة رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب وانهارت وسقطت تحت وطأة الغضب الشعبي العارم بعد كارثة انفجار مرفأ بيروت الذي أوقع آلاف الضحايا وخلف دماراً لا مثيل له في العاصمة اللبنانية. وأطلق دياب رصاصة الرحمة الأخيرة على الحكومة التي يطالب الشارع الغاضب بمحاكمة مسؤوليها ومعاقبتهم على الكارثة.
واتخذ قرار استقالة الحكومة خلال جلسة لمجلس الوزراء، طالب غالبية الوزراء خلاله بإعلان استقالة الحكومة على أن تكون استقالة جماعية وليست فردية، وأعلن دياب القرار في كلمة موجهة إلى اللبنانيين قبل أن يقدم خطاب الاستقالة مكتوباً إلى الرئيس اللبناني العماد ميشال عون. وبعد استقالتها، ستكون الحكومة مسؤولة عن تصريف الأعمال إلى حين تشكيل حكومة جديدة، وهو أمر قد يستغرق وقتاً طويلاً في ظل الأزمة السياسية والاقتصادية والغضب الشعبي السائد.

d9532797-4a71-436b-8b6c-f43fee2c0d51


وكان أربعة وزراء أعلنوا منذ الأحد، استقالاتهم من مناصبهم أمام هول انفجار مرفأ بيروت الذي أسفر عن مقتل 160 شخصاً وإصابة أكثر من ستة آلاف آخرين. وذكرت تقارير إعلامية أن وزراء آخرين كانوا مصمّمين على الاستقالة، ما شكل ضغطاً على دياب. وتتألف الحكومة من عشرين وزيراً. وبموجب القانون، لا بدّ من استقالة أكثر من ثلث أعضائها لتسقط حكماً.
وكان يفترض أن تكون هذه الحكومة تكنوقراطية تعمل على معالجة مشاكل اللبنانيين لا سيما الاقتصادية والمعيشية، لكن من الواضح أن القرار فيها يخضع للقوى السياسية النافذة في البلاد، وعلى رأسها تيار عون وحليفه حزب الله. ودعا دياب السبت، إلى إجراء انتخابات نيابية مبكرة لإخراج البلاد من «أزمتها البنيوية»، ومنح القادة السياسيين مهلة شهرين للاتفاق على الإصلاحات وعلى بديل للحكومة. وارتفع عدد النواب الذين تقدموا باستقالاتهم بعد الانفجار إلى تسعة.

361f02ada1.jpg


من جانبه، دعا رئيس حزب القوات اللبنانية، سمير جعجع، إلى إجراء انتخابات نيابية مبكرة، مشيراً إلى أن استقالة الحكومة الحالية غير كافية لحل الأزمة التي تعصف بالبلاد. وقال في تصريحات للصحفيين: «نحن على بعد ساعات من إعلان موقف كبير».
وكان مصدر في القوات اللبنانية قال في وقت سابق إن الأطراف المعارضة لحزب الله لا تبحث «الاستقالة الجماعية» من البرلمان فحسب، بل تدرس «خطوات ما بعد الاستقالة» .وفي اول تعليق دولي، اعلنت ​وزارة الخارجية الفرنسية​ ان «الأولوية لتشكيل حكومة جديدة بسرعة». واكدت الخارجية الفرنسية بانه «بدون إصلاحات سيتجه لبنان نحو الانهيار». واضافت: «إعمار بيروت والإصلاحات أبرز تحديات الحكومة المقبلة ويجب تلبية مطالب اللبنانيين حول الإصلاحات».

1ea68376-fa42-4233-b088-e3e5256bd47e


وأعلن الجيش اللبناني أن فرق الإنقاذ تمكنت من انتشال خمس جثث لضحايا انفجار مرفأ بيروت، بينما تستمر عملية البحث على باقي المفقودين. وينشط متطوعون في كل شارع وزقاق لرفع الركام وشظايا الزجاج المبعثرة في كل ناحية وصوب، تبدو الأجهزة الرسمية شبه غائبة. وقال محافظ بيروت إن كثيرين من العمال وسائقي الشاحنات الأجانب لا يزالون مفقودين ومن المفترض أنهم بين القتلى، الأمر الذي يعقد المساعي الرامية للتعرف على الضحايا.
وتأتي الاستقالة في وقت يتصاعد غضب اللبنانيين الذين يحاولون لملمة جراحهم متمسكين بمحاسبة المسؤولين وإسقاط الطبقة السياسية بكاملها. وتجددت، مساء أمس الاثنين، الاشتباكات بين قوات الأمن ومئات المحتجين اللبنانيين، وسط بيروت، في ثالث أيام احتجاجات تطالب باستقالة الحكومة ورئيس البلاد، على خلفية انفجار مرفأ العاصمة اللبنانية.
واستهدف عناصر من قوات الأمن، المحتجين، بقنابل الغاز المسيل للدموع، من أجل منعهم من الوصول إلى مبنى مجلس النواب (البرلمان). وهتف محتجون شعارات من قبيل: «الشعب يريد إسقاط النظام»، و«ثورة»، مطالبين باستقالة حكومة، حسان دياب ورئيس الجمهورية، ميشال عون، محملين السلطة الحاكمة مسؤولية انفجار المرفأ. (وكالات)

3f66aeae0d.jpg
Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر انهيار حكومة دياب وسط تزايد الغضب اللبناني لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحبفة الخليج وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا