الارشيف / اخبار الخليج

شوارع بيروت تضج بالتصفيق تقديرا لجهود الأطباء فى مكافحة كورونا

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن شوارع بيروت تضج بالتصفيق تقديرا لجهود الأطباء فى مكافحة والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - بواسطة محمد صلاح - ضجت شوارع العاصمة اللبنانية بيروت بالتصفيق، مساء اليوم، تعبيرا من المواطنين اللبنانيين عن العرفان والتقدير للقطاع الصحى فى البلاد والتضحيات والمجهود الاستثنائى الذى يقدمه الأطباء والممرضون والمسعفون لمكافحة فيروس كورونا ومنع تفشيه، فى حين قامت قوة من جهاز قوى الأمن الداخلى (الشرطة اللبنانية) بأداء التحية العسكرية لأطباء وممرضى مستشفى رفيق الحريرى الجامعي، والذى يعد المركز الرئيسى للتعامل مع حالات الإصابة بالفيروس فى البلاد.

وكانت مبادرة قد أُطلقت فى غضون اليومين الماضيين وجرى تداولها على نطاق واسع، لخروج المواطنين إلى شرفات منازلهم فى تمام الساعة الثامنة مساء بتوقيت بيروت (السابعة بتوقيت القاهرة) والتصفيق تحية وتقديرا للتفانى الكبير من قبل القطاع الصحى فى التعامل مع الإصابات بفيروس كورونا فى البلاد.

ولاقت المبادرة استجابة شعبية كبيرة، حيث خرج اللبنانيون بكثافة إلى شرفاء المنازل ودوى صوت تصفيق المواطنين الممتزج بإطلاق هتافات التحية والمحبة للأطباء والممرضين والمسعفين، سماء العاصمة اللبنانية، على مدى قرابة 10 دقائق متصلة، فى حين خلت شوارع بيروت تماما من المارة سوى من دوريات الشرطة وحواجز الجيش للتأكد من الالتزام بقرار الحكومة بمنع التجول من السابعة مساء وحتى الخامسة صباحا لمنع تفشى فيروس كورونا.

كما بدا لافتا قيام قوة من جهاز قوى الأمن الداخلى بالتوجه إلى مستشفى رفيق الحريرى الجامعى فى بيروت، والوقوف أمام المدخل الرئيسى للمستشفى، حيث تقدم الضابط قائد القوة ممسكا بمكبر صوت فى يده، معلنا تقديم "تحية تقدير وإجلال لجهود الطاقم الطبى للمستشفى وتضحياتهم فى ظل انتشار فيروس كورونا".

Advertisements

وأدت القوة الشرطية التحية العسكرية لطاقم أطباء وممرضى ومسعفى المستشفى الذين خرجوا لاستطلاع الأمر والوقوف على سبب تواجد قوة بهذا الحجم أمام مدخل المستشفى بعدد كبير.

كما توجه قائد قوة جهاز قوى الأمن الداخلى بتحية إلى المرضى والمصابين بفيروس كورونا داخل المستشفى، مؤكدا أن قوى الأمن الداخلى تؤازرهم فى محنتهم وتتمنى لهم الشفاء العاجل لكى يعودوا بسلام إلى أسرهم وذويهم ومحبيهم.

وشاركت قوات الدفاع المدنى فى مبادرة تقديم التحية للقطاع الصحى اللبناني، حيث دوت أصوات الإنذار المميزة لعربات إطفاء الحريق فى أماكن تواجدها، تعبيرا عن تضامنهم مع الأطباء والممرضين والمسعفين الذين يعملون على التصدى للوباء.

 

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر شوارع بيروت تضج بالتصفيق تقديرا لجهود الأطباء فى مكافحة كورونا لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليوم السابع وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا