الارشيف / اخبار الخليج

أمي يامنبع الحنان

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements

الخليج - سلمى النجار

 

شعري صديقي وبوحي بالأسى خصمي
يا ناعسَ الطَّـــرفِ سَلَّــمْ لي على أمِّـي

يامنبــــعَ الحبِّ والتحنَـــــــانِ لي أدَبٌ
يُذِيبُ جَهلي ويحيي في الحَشَا حِلمِي

لا تســأليني عن الساقي ومــــا سَكَبَت
يَـــداهُ مِن حِكمـــةٍ أروَتْ ظَمــا فَهمِـي

فَتِلـكَ أُمِّي أُبَـــاهِي _إن سُئِلتُ   بِهَـــا
وهكــــذا عَلَّمَتنِـــي دائمــــــــاً أُمـِّــــي

وَجَدتهــــا في كتـــابٍ الذكرياتِ فهــلْ
أتى بهــا عَبرَ موجـــــاتِ الأسى عِلمِي؟

عليـــكَ مِنِّي ســــــلامُ اللَّـــهِ تعزفُــــهُ
روحي وتُرسِلُـــهُ الآهـــــاتُ مِن رَقمِـي

لقـــد رَسَمتُــــكِ أُمَّـــــــاهُ فـي أُفُـقِــي
وسَجَّلَ البَوحُ عنـــواني على الرَّســــمِ

نَعَـــم : أنـا بيــــن إبـــــداعٍ فُتِنتُ بِـــهِ
وبيـــن ذِكـــرى وَدَاعٍ أنحَــلَت جِسـمِي

وأنتِ مَن حَـــرَّكَ الأوجــــاعَ في قَلَمِـي
من بعدمــا طَاشَ عن عُمرِ الصِّبَا سَهمِي

******

وَشَــا بِــيَ الشـــــوقُ لِلأُمِّ التـي رَحَلَتْ
إلى حَنِينِي وغَنَّـــاها النَّــــدَى بِسمِــــي

Advertisements

أنا أرى وَجــــهَ أحلامي التي احتَـرَقَتْ
وغـــابَ من أُفقِها البـــاكي هُنَــا نَجمِي

نَعَـــم أرى دَمعَها الزَّاهِي قـــد أمتَزَجَتْ
فيــهِ الطهـــــارةُ بالأحــزانِ والحُـــلــمِ

أوُّاهُ أوُّاهُ يا أُمَّـــــاهُ مِــــن زَمَــــــــــنٍ
تَحَـــالَفَتْ فيــــهِ ضِــــدِّي زُمـرةُ اليُتمِ

أُمِّــي التــي وَلَــدَتنِي فَجـــــأةً رَحَـلَتْ
ورِحـــمُ سُــعدِي أُصِيـبَ اليـومَ بالعُقـمِ

وهـــذهِ الآهُ في صــــدري تُحَــاكِمُنِــي
وتُصــدِرُ الحكــمَ إجحــافاً بلا جُــــرمِ

ذَنبِي الوحيــــدُ بأنِّي جِئتُ شـــاعـــرةً
أتلو القصيـــدةَ قبـلَ النَّفخِ في الرَّحِمِ

لِأيِّ قـــــاضٍ سَأشكــــو يُتــمَ شاعـــرةِ؟
وكيـف أُجـزِيــهِ عن قَهـري وعن ظُلمِي؟

نَعَــم أُعَلِّــلُ نفســي بالقصيـــــدِ هُنَــــا
لَكِنْ أُسَافِـــــرُ مِن وَهْــــمٍ إلــى وَهْــــمِ

وفي كتابـــــكِ آمـــــــــالٌ مُضَرَّجَـــــــةٌ
تَجَسَّـدَت في أحــــاديثي علــى رَغمِــي

حَاوَلت إخفـــاءَهــا في مُهجتي عَبَثـــــاً
حتـــى تَغَلَّبَ إعــــــلاني علـى الكَتـــــمِ

عليــــكَ أزكــى تحيــــــــاتي تُــرَتِّلُهــــا
حَمَائِــــــمُ الـــــدَّوحِ حُبَّــاً فيـــكِ أمِّــي

 

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر أمي يامنبع الحنان لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الخليج وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا