الارشيف / اخبار الخليج

ليبيا.. تحذير أممي من كارثة إنسانية حال انتقال الاشتباكات إلى المناطق المكتضة

Advertisements

طرابلس/أنس جانلي/الخليج 365

حذّر جان بول كافاليري، رئيس مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في ليبيا، من وقوع كارثة إنسانية في هذا البلد، في حال انتقلت الاشتباكات المسلحة إلى المناطق ذات الكثافة السكانية المرتفعة.

وأضاف في تصريحات أدلى بها للأناضول، أن مركزين من أصل 3 تقدم المساعدات والدعم الطبي للاجئين في طرابلس، تابعة للمفوضية الأممية، تم إخلاؤهما بسبب الاشتباكات.

وتابع: "27 بالمئة من موظفينا، اضطروا للنزوح لمرة على الأقل. وهم مضطرون لعبور الحواجز، وخطوط الجبهات للوصول إلى مكان عملهم بشكل معقد وخطير."

وأكد على ضرورة لعب البلدان الأوروبية دوراً أكبر في عودة ليبيا إلى السلام، ومساعدتها من أجل ذلك.

Advertisements

وأفاد بأن على تركيا والأطراف الأخرى التي لها علاقة بالملف الليبي، أن تسارع لإيجاد حل من أجل إنهاء الصراع هناك.

وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي يفتقر إلى الوحدة في صفوفه الداخلية فيما يخص مشكلة اللجوء في ليبيا، داعياً إياها إلى بذل المزيد من الجهود وتقاسم المسؤوليات في هذا الخصوص، للتوصل إلى حل.

وتعاني ليبيا من صراع مسلح؛ حيث تنازع قوات اللواء متقاعد خليفة حفتر حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليًا، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجوما للسيطرة على العاصمة طرابلس مقر حكومة "الوفاق"؛ ما أجهض جهودا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.
الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الخليج 365، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر ليبيا.. تحذير أممي من كارثة إنسانية حال انتقال الاشتباكات إلى المناطق المكتضة لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على وكالة انباء الاناضول وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا