اخبار الخليج

عنف احتجاجات تشيلي يتصاعد بإحراق جامعة ونهب كنيسة

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن عنف احتجاجات تشيلي يتصاعد بإحراق جامعة ونهب كنيسة والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج 365 - ابوظبي - تصاعد عنف احتجاجات تشيلي الجمعة مع تحول مسيرة سلمية ضخمة وسط العاصمة سانتياجو إلى تظاهرات عنيفة، عقب اشتباكات للشرطة مع المتظاهرين الذين أضرموا النار في مبنى جامعة ونهبوا كنيسة، رداً على عنف الشرطة التي امتثلت لسلسلة من التدابير أعلنها الرئيس سيباستيان بينييرا، الخميس، وتشمل حزمة تشريعات تستهدف قمع التظاهرات.
وخرج عشرات الآلاف من المواطنين إلى شوارع العاصمة التشيلية سانتياجو مجدداً الجمعة للاحتجاج على الظلم الاجتماعي والتكلفة المرتفعة للرعاية الطبية والتعليم والنقل، وذكرت صحيفة «لا تيرسيرا» المحلية أن تظاهرة الجمعة كانت ثاني أكبر التجمعات الاحتجاجية المستمرة منذ أسابيع.
واشتبك المتظاهرون الجمعة مع الشرطة التي أقامت حواجز لحماية جامعة بيدرو دو لا فالديفيا الخاصة، وبعد وقت قصير على ذلك بدأ السقف الخشبي لمبنى الإدارة الذي شيد قبل 100 عام، يحترق بحسب شهود، وواجهت فرق الإطفاء صعوبة في الوصول إلى الحريق بسبب العدد الكبير للمتظاهرين، وعلى مقربة كان متظاهرون يقومون بنهب كنيسة الصعود التي بنيت عام 1876 ويجرون الأثاث إلى الخارج ويضرمون فيه النار.
ونزل عشرات آلاف الأشخاص إلى ساحة إيطاليا (بلازا إيطاليا) حيث دأب المتظاهرون على التجمع للاحتجاج على تدني الرواتب وارتفاع تكاليف التعليم والرعاية الصحية والنظام الاجتماعي-الاقتصادي الذي يعتبرون أنه يراعي الأثرياء، وأدت الاضطرابات وأعمال العنف إلى مقتل عشرين شخصاً.
وفي هذه المسيرة الضخمة الثانية، أطلقوا على الساحة اسم «ساحة الكرامة»، ومع حلول الليل قام المتظاهرون بقطع طرق قرب مركز فخم للتسوق يعتبر رمزاً لتشيلي العصرية المزدهرة، وأقاموا حواجز مشتعلة، ورددوا هتافات منددة بالرئيس المحافظ سيباستيان بينييرا، ومركز التسوق هذا مغلق منذ قرابة أسبوعين بسبب الاضطرابات.
ومع مرورهم أمام القصر الرئاسي بدأ المتظاهرون يطلقون هتافات ضد ببينييرا تطالب باستقالته، كما وجهوا شتائم للشرطة التي تقوم بحراسة المقر.
وأعلن بينييرا الخميس سلسلة من التدابير لتعزيز النظام في أعقاب التظاهرات، استهدفت وضع حد للتظاهرات العنيفة وأعمال النهب، وتشمل تدابير تمنع المتظاهرين من ارتداء قبعات تخفي الوجه وإحراق عوائق، وتعزز الحماية للشرطة.
وقال بينييرا الذي يرفض الدعوات للاستقالة «نحن على قناعة بأن هذه الأجندة تمثل وتشمل إسهاماً كبيراً ومهماً في تحسين قدرتنا على حماية النظام العام»، وأضاف أنه سيتم تأسيس فريق خاص لمحاكمة المخالفين، وفي المدى البعيد سيتم تعزيز آلية جمع الاستخبارات.
ويأتي إعلان بينييرا بعد أن امتدت التظاهرات الأربعاء إلى الأحياء الأكثر ثراء في سانتياجو للمرة الأولى منذ اندلاعها.
واندلعت الاضطرابات في 18 أكتوبر مع تظاهرات احتجاج على رفع رسوم المترو في ساعة الذروة، وتصاعدت لتشمل أعمال حرق ونهب وصدامات استمرت يومين بين المتظاهرين والشرطة ومطالبات أوسع ضد الوضع القائم في دولة تعتبر عموماً إحدى أكثر الدول استقراراً في أمريكا الجنوبية.
وأجرى الرئيس المحافظ الأسبوع الماضي تعديلاً حكومياً وأعلن عن سلسلة تدابير تهدف إلى تهدئة المحتجين، بينها قانون يضمن حداً أعلى للرواتب من 467 دولاراً، غير أن المحتجين استمروا في المطالبة باستقالة الملياردير اليميني.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر عنف احتجاجات تشيلي يتصاعد بإحراق جامعة ونهب كنيسة لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحبفة الخليج وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا