الارشيف / اخبار الخليج

شاهد : #معنف_الطفلة يصدم السعوديين بالسبب وراء فعلته الشنيعة

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements

صحيفة الخليج الالكترونية

:تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالمملكة، رد معنف الطفلة الذي اشتهر بفعلته الشنيعة عبر مواقع التواصل، مبررًا ذلك بأنه كان يعلمها المشي!

وأوضح معنف الطفلة وهو فلسطيني الجنسية ومقيم في الرياض ويُدعى “يوسف القططي”، ويعمل كأخصائي خدمات لوجستية بشركة “يونيشارم”، أنه كان يريد تعليم البنت الصغيرة المشي، مضيفًا أنه كان يمر بحالة نفسية سيئة.

وقال “القططي” في رده: “العالم كله اللي شاهد هالمشهد، صراحة أنا من زمان الغرض أنه كان البنت تعليمها المشي وهي الآن ما شاء الله تمشي لحالها، وأنا اهتم بأربعة أطفال لي فترة من أكثر من أسبوعين تركاهم أمهم عندي لا فيهم تعنيف ولا فيهم شيء”.

وتابع بقوله: “الموضوع قديم وتبت إلى الله وكنت أمر بحالة نفسية وكنت أحاول أني أمشي البنت كانت تخاف تحط رجليها على الأرض وهذا كل اللي فيها”.

Advertisements

ووجه معنف الطفلة اعتذار لرواد مواقع التواصل بقوله: “واعتذر منكم وأرجو السماح وأرجو الدعاء لي بدل من الدعاء علي وبارك الله فيكم”.

وكان مصدر مسؤول في النيابة العامة كشف عن قيام وحدة الرصد في النيابة العامة برصد مقطع مصور لأحد الأشخاص يظهر محتواه قيام ذلك الشخص بضرب طفلة رضيعة وتعنيفها جسديا لإجبارها على الوقوف.

وعلى الفور أصدرت النيابة العامة أمرها للجهة المختصة بمباشرة إجراءات البحث والتحري للتعرف على هوية مقترف هذا الجرم من خلال تحليل المعرفات الإلكترونية للمحتوى المعلوماتي للجريمة والأجهزة المستخدمة في ذلك.

مع تأكيد النيابة العامة أنها تتابع كل ما من شأنه مخالفة أنظمة الحماية الاجتماعية من خلال اللجان المختصه لضمان حماية الأفراد والأطفال على وجه الخصوص.

 

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر شاهد : #معنف_الطفلة يصدم السعوديين بالسبب وراء فعلته الشنيعة لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الخليج وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا