الارشيف / اخبار الخليج

«دموع» زها حديد تختتم «القاهرة للمسرح التجريبي»

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن «دموع» زها حديد تختتم «القاهرة للمسرح التجريبي» والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج 365 - ابوظبي - القاهرة: انتصار صالح

بتكريم عدد من رموز الحركة المسرحية المصرية وإهدائهم ميداليته التذكارية، اختتم مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي، فعاليات دورته السادسة والعشرين، الخميس، في المسرح الكبير بدار الأوبرا، بحضور الدكتور سامح مهران، رئيس المهرجان، والمخرج عصام السيد المنسق العام، والدكتورة دينا أمين مديرة المهرجان، و إسماعيل عبدالله، الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، والفنان إسماعيل مختار، رئيس البيت الفني للمسرح، ولفيف من المسرحيين من مختلف دول العالم. وفيما غابت عن الحفل وزيرة الثقافة لسفرها إلى رواندا، فإنها حرصت على مشاركة الحضور برسالة مصورة قدمت فيها خالص تحياتها لضيوف المهرجان.
بدأ الحفل الذي قدمته الفنانة سامية عاطف، بالسلام الوطني وأعقبه عرض فيلم قصير يستعرض أبرز فعاليات هذه الدورة من العروض والورش الفنية والندوات العلمية، إضافة إلى مقتطفات من بعض لقاءات الضيوف العرب والأجانب، تلاه تقديم رئيس المهرجان ميدالية المهرجان لتكريم ستة من مبدعي المسرح المصري، هم الفنانون: سميرة عبد العزيز، وسيد رجب، وأحمد كمال، والناقد والكاتب الصحفي عبد الرزاق حسين، رئيس تحرير مجلة المسرح، ومن الراحلين أسماء: الناقد حازم شحاتة من شهداء المسرح المصري في حريق مسرح بني سويف، وتسلمتها ابنة شقيقته آلاء حازم، والمخرج والأكاديمي الدكتور هناء عبد الفتاح، وتسلمتها عنه حفيدته أمينة هشام جبر، والمخرج المجدد محمد أبو السعود من رموز المسرح المستقل وتسلمتها عنه زوجته مروة عبدالله.
وفي كلمته شكر رئيس المهرجان الدكتور سامح مهران، ضيوف المهرجان والمشاركين في إقامة هذه الدورة، وقال: «قدمنا للحركة المسرحية دافعاً للتقدم والتطور من خلال العروض والورش والمحاضرات العلمية واللقاءات والمناقشات والاحتكاك، فيما ندرك أن الكمال غاية صعبة المنال، ولكننا نظل نسعى إليه بكل قوانا».
وفي الجزء الثاني من الحفل قدم عرض ختام هذه الدورة «دموع حديد» تصميم وإخراج وليد عوني لفرقة الرقص المسرحي الحديث المصري التابعة لدار الأوبرا، عن مسيرة المعمارية العراقية الراحلة زها حديد التي تعد أهم مهندسة معمارية في العالم، وأول امرأة تحصل على جائزة مرموقة في الهندسة المعمارية، استلهم مشروعها الإبداعي في محاولة لاستعراض ما قدمته من فلسفة ورؤية في أعمال حداثية، تمثل إضافة بارزة لفن العمارة العالمي.

إقبال

وسط حضور جماهيري كبير لاقى العرض الإماراتي «الساعة الرابعة» حفاوة بالغة عند عرضه على خشبة المسرح العائم الكبير بالمنيل، في إطار مشاركته في المهرجان، وشاهده عدد كبير من المسرحيين.
مسرحية «الساعة الرابعة» لفرقة المسرح الحديث بالشارقة، تأليف طلال محمود، وإخراج إبراهيم سالم، مستوحاة من مسرحية الكاتب الفرنسي لوران بافي (تك تك)، تناقش الكثير من قضايا مجتمعاتنا العربية من دون مباشرة أو خطابية، من خلال شخصيات تعيش وسط دوامة من «الوسواس القهري». وكانت المسرحية حصدت العديد من الجوائز في الدورة ال29 من أيام الشارقة المسرحية.
وتدور أحداث المسرحية في غرفة انتظار لطبيب نفسي هو الدكتور نادر، حيث تلتقي خمس شخصيات تعاني مشكلة تعوق تواصلها الاجتماعي مع الناس، وتفسد حياتها، ينتظر كل منها دوره مع الطبيب الذي حدد له تمام الرابعة، وسط ديكور لغرفة انتظار تحوي أرائك بلون فاتح محايد، وضعت إحداها في مستوى مرتفع قليلاً منح تنوعاً ودلالات أوسع في الحركة على خشبة المسرح، وتميزت الأرضية بخطوط طولية لها دلالة في الأحداث، وتخلو الخلفية إلا من ساعة معلقة تفرض حضورها الطاغي.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر «دموع» زها حديد تختتم «القاهرة للمسرح التجريبي» لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحبفة الخليج وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا