الارشيف / اخبار الخليج

سان جيرمان يذل ريال مدريد في باريس بالثلاثة

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن سان جيرمان يذل في باريس بالثلاثة والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج 365 - ابوظبي - ضربت أندية باريس سان جيرمان الفرنسي وبايرن ميونيخ الألماني ومانشستر سيتي الإنجليزي بقوة وبثلاثية نظيفة في مرمى ريال مدريد الإسباني والنجم الأحمر الصربي وشاختار الأوكراني على التوالي في الجولة الأولى من دور المجموعات لمسابقة في كرة القدم.
وحقق دينامو زغرب الكرواتي فوزاً كبيراً على ضيفه الوافد الجديد على المسابقة القارية العريقة أتالانتا الإيطالي عندما تغلب عليه برباعية نظيفة، فيما فرط كل من يوفنتوس وتوتنهام في الفوز وسقطا في فخ التعادل أمام مضيفيهما أتلتيكو مدريد وأولمبياكوس اليوناني بنتيجة واحدة 2-2.

ثنائية دي ماريا

في المباراة الأولى، أكرم سان جيرمان وفادة ريال مدريد بثلاثية نظيفة بينها ثنائية للمهاجم السابق للنادي الملكي الدولي الأرجنتيني أنخل دي ماريا. وسجل دي ماريا ثنائيته في الشوط الأول (14 و33)، قبل أن يضيف البلجيكي توما مونييه الثالث (90+1).
وتصدر سان جيرمان المجموعة الأولى برصيد ثلاث نقاط بفارق نقطتين أمام كلوب بروج البلجيكي وغلطة سراي التركي اللذين تعادلا سلباً.
وفي ظل غياب القوة الهجومية الضاربة للنادي الباريسي والمكونة من البرازيلي الموقوف وكيليان مبابي والأوروغوياني إدينسون كافاني المصابين، فرض دي ماريا نفسه نجماً للمباراة وكان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق الهاتريك.
ولم يتأثر النادي الباريسي بغياب ثلاثيه «إم سي إن» وكان بإمكانه الخروج بغلة أكبر بالنظر إلى الفرص الكثيرة التي خلقها مهاجموه وسيطرتهم على مجريات المباراة أمام تراجع كبير في مستوى النادي الملكي صاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة، خصوصاً خط دفاعه وحارس مرماه الدولي البلجيكي تيبو كورتوا في ظل غياب القائد سيرجيو راموس الموقوف.
ورد باريس سان جيرمان الاعتبار لخروجه على يد ريال مدريد من الدور ثمن النهائي لنسخة 2017-2018، حين خسر في مجموع المباراتين 2-5 (1-3 ذهاباً و1-2 إياباً).
واستمرت معاناة النادي الملكي هذا الموسم ولم يشفع له خوض وافده الجديد الدولي البلجيكي إدين هازار لمباراته الأولى كأساسي منذ انضمامه إلى صفوفه قادماً من ، فكان على غرار أغلب نجوم ريال مدريد غائباً طوال الشوط الأول قبل أن يستبدله زيدان مطلع الثاني.
وتحدثت الصحف الإسبانية عن «ذل» تعرض له ريال مدريد في باريس، حيث لم يبد لاعبو زين الدين زيدان أي مقاومة أمام فريق غاب عنه معظم نجومه. وكتبت صحيفة «ماركا» الإسبانية في تحليل لأحد كتابها: «لقد تم سحق مدريد في باريس، سُحق بدون الثلاثي الهجومي الأساسي والذي يتضمن اثنين من أفضل خمسة لاعبين في العالم.. لقد تم تحذير ريال مدريد من باريس سان جيرمان، ومن حجم وقوة الخصم وأهمية المناسبة ولآخر ظهور مخز للريال في البطولة... ومع ذلك فقد دُكت حصون مدريد زيدان».
وتابع التقرير «الأسوأ من الخسارة هو أن الجميع كان يعلم بأنها شيء حتمي، الجميع شاهد أن خسارة كهذه ستأتي، لكنها أتت في الأبطال، في البطولة المُفضلة لريال مدريد، هذا هو السيناريو».
وأعرب مدرب ريال مدريد، الفرنسي زين الدين زيدان عن استيائه، وقال «لم نكن في يومنا، بدأنا المباراة جيداً في الدقائق ال15 الأولى ولكن سرعان ما خضعنا لسيطرة سان جيرمان في خط الوسط».
واعترف زيدان أن لاعبيه لم يشكلوا أي فرصة حقيقية على مرمى الخصم، وهنا كمنت المشكلة.
واستمرت معاناة النادي الملكي هذا الموسم ولم يشفع له خوض وافده الجديد الدولي البلجيكي إدين هازار لمباراته الأولى كأساسي منذ انضمامه إلى صفوفه قادماً من تشيلسي، فكان على غرار أغلب نجوم ريال مدريد غائباً طوال الشوط الأول قبل أن يستبدله زيدان مطلع الثاني.

Advertisements

ثلاثية بايرن

وفي المجموعة الثانية، استهل بايرن ميونيخ مشواره بثلاثية في مرمى ضيفه النجم الأحمر وتصدر الترتيب برصيد 3 نقاط.
وسجل الفرنسي كينغلسي كومان (34) والبولندي روبرت ليفاندوفسكي (80) والبديل توماس مولر (90+1)الأهداف. ولم يخسر الفريق البافاري في مبارياته التسع الأخيرة في المسابقة القارية سوى مرة واحدة، كانت أمام 1-3 في مارس/ آذار الماضي، مقابل خمسة انتصارات وثلاثة تعادلات. كما سجل على الأقل هدفاً في مبارياته ال 29 الأخيرة في ملعبه «أليانز أرينا» في دور المجموعات لدوري الأبطال، وتحديداً منذ 2009.
وفي المجموعة ذاتها، تقدم توتنهام، وصيف بطل النسخة الأخيرة، بهدفين لمهاجميه الدوليين هاري كاين (26 من ركلة جزاء) والبرازيلي لوكاس مورا (30)، ورد أصحاب الأرض بهدفين للبرتغالي دانيال بودينسي (44) والفرنسي ماتيو فالبوينا (54 من ركلة جزاء).

فوز كبير

وفي المجموعة الثالثة، افتتح مانشستر سيتي رصيد الأندية الإنجليزية من الانتصارات هذا الموسم بفوزه الكبير على مضيفه شاختار دانييتسك بثلاثية تناوب على تسجيلها الجزائري رياض محرز (24) والألماني إيلكاي غوندوغان (38) والبرازيلي غابريال جيزوس (76).
وبات سيتي النادي الإنجليزي الوحيد الذي يحرز النقاط الثلاث في مستهل المسابقة، بعدما فرط توتنهام بالفوز، وخسر ليفربول حامل اللقب وتشيلسي أمام نابولي الإيطالي صفر-2 وفالنسيا الإسباني صفر-1 على التوالي.
ورفع ال«سيتيزنس» رصيده من الأهداف في مرمى شاختار إلى 15 هدفاً في خامس مواجهة بينهما، حسم 4 منها لصالحه منذ موسم 2017-2018، علماً أن أكبر فوز حققه كان بسداسية نظيفة في آخر لقاء بينهما في دور المجموعات في الموسم المنصرم.
وفي المجموعة الرابعة، حرم أتلتيكو مدريد ضيفه يوفنتوس من فوز في المتناول عندما قلب تخلفه أمامه بهدفين نظيفين إلى تعادل 2-2.
وكان يوفنتوس في طريقه إلى تجديد فوزه على أتلتيكو بعدما سحقه 3-صفر في إياب ثمن النهائي قبل ستة أشهر، عندما تقدم بهدفين للكولومبي خوان كوادرادو (48) والفرنسي بليز ماتويدي (65)، لكن أتلتيكو رد بهدفين للمونتينيغري ستيفان سافيتش(70) والمكسيكي هيكتور هيريرا (90).
وأعرب مدرب يوفنتوس ماوريتسيو ساري عن استيائه من النتيجة، وقال «كان من المهم أن نفوز في ظروف مثالية في أفق التأهل. كنا قريبين من قتل النتيجة والتقدم 3-1. هناك بعض الأمور الإيجابية كما أن هناك بعض الأمور السلبية ولكن عموماً نحن في الطريق الصحيح».
أما مدرب أتلتيكو الأرجنتيني دييغو سيميوني فقال «إنه تعادل أكثر من مستحق سيساعدنا في المستقبل لو واصلنا على هذا المستوى وتطورنا».
وفي المجموعة ذاتها، مني باير ليفركوزن الألماني بخسارة على أرضه أمام ضيفه لوكوموتيف موسكو الروسي.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر سان جيرمان يذل ريال مدريد في باريس بالثلاثة لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحبفة الخليج وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا