الارشيف / اخبار الخليج

الرئيس البرازيلي يريد تحقيقاً حول قروض لكوبا وفنزويلا

Advertisements

شكرا لقرائتكم الرئيس البرازيلي يريد تحقيقاً حول قروض لكوبا وفنزويلا ونؤكد لكم باننا نسعى دائما لامدادكم بكل ماهو جديد وحصري والان ندخل في التفاصيل

محمد عثمان - الرياض - برازيليا - أ ف ب - | منذ ساعتين في 18 يونيو 2019 - اخر تحديث في 18 يونيو 2019 / 15:02

أمر الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو الرئيس الجديد للبنك الوطني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية غوستافو مونتيزانو، بالتحقيق في وجهة الأموال التي أُقرضت لكوبا وفنزويلا.


وقال ناطق باسم الرئاسة إن إحدى مهمات مونتيزانو، الذي عُيّن الاثنين، تتمثل في "فتح الصندوق الأسود للماضي، وتحديد مكان استثمار الأموال (الممنوحة) لكوبا وفنزويلا، مثلاً"، خلال ولايات الرئيسين البرازيليَين اليساريين بين عامَي 2003 و2016.

وأوردت وسائل إعلام برازيلية أن على فنزويلا وكوبا وموزمبيق دفع أكثر من بليونَي رياس (نحو 510 ملايين دولار) الى البنك الوطني للتنمية. وستقع مسؤولية 80 في المئة من هذا المبلغ على فنزويلا.

Advertisements

وكان البنك الوطني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في البرازيل، الذي يُعدّ واحداً من أبرز مصارف التنمية في العالم، أداة مهمة لسياسة التعاون جنوب-جنوب التي انتهجها الرئيس البرازيلي اليساري السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا (2003-2010).

وعيّن وزير الاقتصاد باولو غيديس مونتيزانو رئيساً جديداً للبنك، خلفاً ليواكيم ليفي الذي استقال الأحد بعدما هدّد بولسونارو بعزله.

ويأخذ الرئيس البرازيلي اليميني المتطرف على ليفي تعيين رجل يُدعى ماركو باربوسا بينتو في منصب مهم في البنك، علماً أن لديه صلات بحزب العمال اليساري ولولا والرئيسة السابقة ديلما روسيف. وقال بولسونارو إن "الحكومة لا يمكن أن تضمّ أشخاصاً مشبوهين".


Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر الرئيس البرازيلي يريد تحقيقاً حول قروض لكوبا وفنزويلا لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الحياة وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا