الارشيف / اخبار الخليج

تفاصيل جديدة حول اختفاء الطيار السعودي بالفلبين.. لغز الحقيبة والجوال

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن تفاصيل جديدة حول اختفاء الطيار السعودي بالفلبين.. لغز الحقيبة والجوال والان نبدء بالتفاصيل

جدة - متابعة الخليج 365 - الرياض:

قالت عائلة الطيار عبدالله الشريف، المفقود خلال طلعة جوية تدريبية مع مدربه الفلبيني، منذ الجمعة قبل الماضية، إنه لم يتم العثور على أي حطام للطائرة أو أشلاء أو متعلقات، نافين شائعات تداولت أخيرا بهذا الشأن.

وأوضحت العائلة تفاصيل تواجد ابنهم في الفلبين، إذ يدرس وشقيقه الطيران هناك على نفقتهما الخاصة، وذهبا للتدريب في جزيرة «أوكسيدنتال ميندور»، وخرج عبدالله مع مدربه للتدريب قبل أن يختفيا ولم يعثر لهما على أي أثر حتى الآن.

Advertisements

وأضافوا: «ذُهلت العائلة بشائعات مختلفة حول العثور على الأشلاء وحطام الطائرة، وهو أمر غير صحيح، خاصة أن العائلة تتواجد في الجزيرة حتى الآن لمتابعة الحدث والبحث عن أي معلومات عما حدث».

ولفتوا إلى أن أحد الصيادين عثر على حقيبة بداخلها هوية قائد الطائرة (المدرب) وبطاقات بنكية وصور شخصية له، كما أن أحد زملاء الطالب المختفي أكد أنه اتصل على الهاتف المحمول الخاص لعبدالله بعد أسبوع من اختفائه، وتلقّى ردًا لمدة 5 دقائق تحدثت فيه امرأة ثم أغلقت الخط، مؤكدين أنّهم يتابعون مستجدات التحقيقات مع الجانب الفلبيني.

وطالبوا بتحري الدقة والمصداقية قبل نشر أي معلومة وعدم تداول الشائعات التي من شأنها التأثير على عائلته، مشيرين إلى أن المعلومات التي لديهم تفيد بأنَّ الطائرة مختفية «ولم تتحطم»، وأنّ عبدالله ومرافقه المدرب الفلبيني على قيد الحياة، لافتين إلى أنّه جرى إحاطة السفارة بما حدث، مناشدين ببذل المزيد من الجهود. حسب “عكاظ”.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر تفاصيل جديدة حول اختفاء الطيار السعودي بالفلبين.. لغز الحقيبة والجوال لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة تواصل وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا