الارشيف / اخبار الخليج

«التكنولوجيا» و«بيانات الوظائف» تجلدان «وول ستريت»

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن «التكنولوجيا» و«بيانات الوظائف» تجلدان «وول ستريت» والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج 365 - ابوظبي - تلاعبت أسهم شركات التكنولوجيا الكبرى «أمازون، أبل» التي تأثرت بمعلومات عن عملية اختراق صينية لبياناتها، وبيانات الوظائف الأمريكية، بمؤشرات الأسهم في بورصة نيويورك «وول ستريت»، أمس الجمعة، حيث فتحت مثقلة بارتفاع العائد على السندات الحكومية الأمريكية للأعلى لها في عدة أعوام، ما خفض مؤشر داو جونز الصناعي للمرة الأولى خلال ست جلسات، بينما سجل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 أسوأ جلسة له منذ أواخر حزيران الماضي، وتراجع مؤشر ناسداك المجمع مثقلاً بتراجعات كل من أسهم شركة أبل وشركة أمازون على الرغم من نفيهم ما ورد في تقرير لوكالة بلومبيرج تطرق إلى أن أنظمتهما مخترقة عن طريق رقائق إلكترونية خبيثة تم وضعها من قبل المخابرات الصينية، قبل أن تتلقف السوق بيانات تقرير الوظائف الأمريكية الذي أظهر المزيد من المتانة في سوق العمل بالولايات المتحدة وضغوطاً تضخمية متواضعة ليس من شأنها أن تثني التوقعات برفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لأسعار الفائدة تدريجياً.
وبعد ارتفاعات هامشية في المستهل عقب صدور تقرير الوظائف، انخفض المؤشر داو جونز الصناعي 114.75 نقطة، أو ما يعادل 0.43%، وتراجع المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 7.31 نقطة، أو 0.25%، ونزل المؤشر ناسداك المجمع 46.63 نقطة، أو 0.58/‏‏‏%، غير أن حالة عدم التيقن أحدثت تذبذبات مختلفة في المؤشرات الثلاثة، حيث تبادلت الانخفاض والارتفاع المتكرر بشكل هامشي، لكنها ظلت في العموم في نطاق هامشي صعودا وهبوطا.
وأظهر تقرير التوظيف الشهري الذي تصدره وزارة العمل، والذي يحظى بمتابعة وثيقة، أمس الجمعة زيادة مطردة في الأجور، بما يرجح وجود ضغوط تضخمية معتدلة، وهو ما قد يُبقي مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) على مسار رفع الفائدة تدريجياً.
وسجلت أسهم موردي آبل الآسيويين هبوطاً كبيراً أمس الجمعة بسبب الفضيحة التي أظهرت وجود رقائق تجسس صينية مزروعة في أجهزة أبل وأمازون، حيث هبطت أسهم شركة «تي دي كي» اليابانية المصنعة للأجزاء الإلكترونية ب 4.79% عند بداية تداولات الجمعة، فيما تراجعت أسهم مورد القطع الالكترونية « مانيوفاكشورينج» 3.9%. أما في كوريا الجنوبية، فقد سجلت أسهم «ال جي دسبلاي» تراجعاً بمقدار 1.84%، فيما لم تشهد أسهم العملاق «سامسونج» أي تغير على الرغم من إعلانها أنها سجلت أرباحاً قياسية عن الربع الثالث من العام الجاري. وهبطت أسهم «تايوان سيميكوندكتر» ب 1.57%.
وفي القارة العجوز، تراجعت الأسهم الأوروبية أمس الجمعة مع استمرار أثر ارتفاع العائد في السندات الأمريكية، وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3%، كما تراجع المؤشر داكس الألماني 0.2% والمؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.3%.
وفي آسيا، هبط المؤشر نيكاي الياباني إلى أقل مستوى إغلاق في أسبوعين أمس الجمعة مقتفياً أثر انخفاض بورصة وول ستريت.
وأغلق المؤشر نيكاي القياسي منخفضاً 0.8% إلى 23783.72 نقطة، وهو أدنى مستوى إغلاق منذ العشرين من سبتمبر/‏‏‏‏ أيلول.
وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري، جرى تداول المؤشر فوق 24 ألف نقطة وبلغ أعلى مستوياته في 27 عاما، وهبط نيكاي 1.4% خلال الأسبوع، بعدما سجل مكاسب أسبوعية لثلاثة أسابيع على التوالي ارتفع خلالهم 7.9% في المجمل، وانخفض المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.5% إلى 1792.65 نقطة.
(وكالات)

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر «التكنولوجيا» و«بيانات الوظائف» تجلدان «وول ستريت» لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحبفة الخليج وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا