الارشيف / اخبار الخليج

المخابرات الأمريكية تفضح جماعة الأخوان وتكشف عن وثائق سرية خطيرة (صور)

Advertisements

كشفت وكالة الإستخبارات الأمريكية المركزية "سي أي إيه"، مجموعة من الوثائق السرية التي تكشف أسرارا جديدة تتعلق بجماعة الإخوان الإرهابية حيث تفضح أساليب الجماعة في نشر أفكارها وتنفيذ مخططات محددة ضد المجتمع المصري والعربي.

 

وكشفت الوثائق الدور الذي يلعبه مفتي الإخوان يوسف القرضاوي في الجماعة رغم مغادرته مصر واستقراره في قطر بعد احتضانها له وحذرت الوثائق من القرضاوي وأنشطته المستقبلية حيث كان يبلغ حينها 55 عاما، كما نشرت الوثائق عدة سير ذاتية لقيادات الجماعة.

 

وبحسب ما نشرته المخابرات الأمريكية على موقعها الإلكتروني، فإن الوثيقة تحمل عنوان "الإخوان المسلمون في مصر: بناء قواعد الدعم"، وتكشف فيها عن أسرار جديدة وخطيرة حول مخططات جذرية للجماعة منذ إنشائها، ومن خلال التطرف الأيديولوجي المتعصب للكاتب سيد قطب.

Advertisements

 

وأعدت المخابرات المركزية الأمريكية في عام 1986 الوثيقة، التي رفعت عنها صفة السرية خلال اليومين الماضيين، وتحذر فيها من التأثير المتنامي للمتطرفين من الإخوان الذين قدر عددهم من قبل وكالة المخابرات المركزية بحوالي 30 ألف عنصر داخل حوالي 24 منظمة منبثقة من الإخوان، ومن خلفيات أيديولوجية مختلفة.

 

وأكدت وثيقة أن معظم هذه العناصر كانت متورطة في إرتكاب أعمال إرهابية، وقالت الوثيقة "لقد نجح الإخوان في بناء شبكة أساسية من خلال تجنيد المعلمين والطلاب والصحفيين وغيرهم من المهنيين ورجال الأعمال"، مضيفة أن "الازدواجية المتزايدة هي أخطر مشكلة محتملة لدى الإخوان".

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا