الارشيف / أخبار مصر

أطباء وممرضون بـ«التأمين الصحي الشامل» يتطوعون لرعاية مصابي «كورونا» بـ«المبرة»

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن أطباء وممرضون بـ«التأمين الصحي الشامل» يتطوعون لرعاية مصابي «» بـ«المبرة» والان نبدء بالتفاصيل

أبو ظبي - بواسطة نهى اسماعيل - اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، إحدى هيئات منظومة التأمين الصحي الشامل، عن تطوع مجموعة من الأطباء والتمريض العاملين بمستشفيات الهيئة بمحافظة بورسعيد للعمل بمستشفى المبرة المخصصة لعزل حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد19».

وقال الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان، إن مسألة تطوع الأطقم الطبية للعمل في مستشفى العزل إنما يعبر عن مسؤوليتهم تجاه المرضى في تلك الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد لتقديم خدمة طبية لمصابي فيروس كورونا، متجاوزين فكرة تعرضهم لخطر الإصابة بالفيروس.

وأضاف أن جيش مصر الأبيض يؤدي دورا بطوليا في مواجهة فيروس كورونا، مؤكدا أن الأطقم الطبية خط الدفاع الأول الذي نؤمن حياتهم على أعلى مستوى.

Advertisements

وأوضح رئيس هيئة الرعاية الصحية، إحدى هيئات منظومة التأمين الصحي الشامل، أن المنظومة لم تراع تأمين الأطقم الطبية فقط وإنما اهتمت بتأمين المنتفعين من خلال توفير وسائل الكشف المبكر سواء على أرض الواقع داخل المنشآت الطبية من خلال نصب خيام للكشف المبكر عن فيرس كورونا قبل الدخول للمستشفيات، أو بفكرة استغلال التكنولوجيا عن طريق تفعيل سبل العلاج عن بعد من خلال تقييم الحالات عبر التطبيقات الذكية والروابط الإلكترونية المحمل عليها استمارات تقييم للحالات، حيث يقوم المنتفع بإدخال بياناته والأعراض التي يعانيها ويتم الرد عليه من خلال غرف الفرز الإلكتروني التي تقوم بالتواصل مع المشتبه في إصابتهم بكورونا.

وكشف الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة هيئة الرعاية الصحية، عن جاهزية مستشفى المبرة ببورسعيد لاستقبال الحالات المشتبه بها، وعزل حالات الإصابة بالفيروس، حيث تم تجهيزها على أعلى مستوى من حيث التجهيزات الإنشائية والكوادر الطبية، كما تم توفير كافة مستلزمات الوقاية الشخصية حرصًا على سلامة العاملين بالمستشفى والمترددين عليها.

وأضاف الدكتور أحمد السبكي أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية والتجهيزات للحماية من انتقال العدوى لمرضى الغسيل الكلوي، وهم أكثر عرضة للإصابة بالفيروس، حيث تم فصل وحدة الغسيل الكلوي بشكل كامل عن باقي المستشفى في مبنى منفصل، وتخصيص خط سير لدخول الحالات المشتبه إصابتها بفيروس كورونا المستجد بمبنى منفصل آخر، كما تم فصل الطاقم الطبي المختص بمرضى الغسيل الكلوي عن باقي الأطقم الطبية العاملة بالمستشفى، حرصًا على سلامة المرضى.

وأعرب الدكتور أحمد السبكي عن بالغ سعادته وفخره وتقديره لجهود جيش مصر الأبيض من الأطباء والصيادلة وطواقم التمريض وكافة المتطوعين والعاملين بالمنشآت الصحية التابعة لهيئة الرعاية الصحية ببورسعيد، موجهًا الشكر إليهم على الجهد المبذول والأعمال التطوعية التي يقومون بها في المرحلة الراهنة لاحتواء أزمة .

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر أطباء وممرضون بـ«التأمين الصحي الشامل» يتطوعون لرعاية مصابي «كورونا» بـ«المبرة» لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصرى اليوم وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا