الارشيف / أخبار مصر

أخبار مصر | "زاره الملك مرتين فقط" طالبات حلوان يتعرفن على روائع ركن فاروق

Advertisements

كتب هاني نصر العربي - انت الان تقراء خبر "زاره الملك مرتين فقط" طالبات حلوان يتعرفن على روائع ركن فاروق والان مع التفاصيل الكاملة فقط على الخليج 365

استقبل متحف ركن بحلوان طالبات مدرسة سعد زغلول الثانوية بنات ومدرسه 15 مايو الثانوية بنات "التوجيه العام للصحة النفسية"، وذلك في إطار التعاون بين وزارة التربية والتعليم وإدارة ذوي الاحتياجات الخاصة بوزارة السياحة والآثار لرفع الوعي الأثرى لدى جمموع الشباب المصري.

وقامت رضا صلاح أمينة بالمتحف وإسراء محمد أمينة بالمتحف باصطحاب الطالبات في جولة بالمتحف حيث تعرفن على استراحه ركن حلوان الخاصة بالملك فاروق والتي تضم روائع آثار الأسرة العلوية

ويقع متحف ركن الملك فاروق عند نهاية كورنيش النيل فى مدخل حلوان، وظل على حالته بعد قيام ثورة يوليو، حتى تم ضمه عام 1976 إلى هيئة الآثار، وخضع لقانون حماية الآثار الذى يجرم التعدى عليها ، وفي عام 2016 تم افتتاح المتحف بعد إغلاقه لأكثر من 5 سنوات منذ عام 2011 عقب حالة الانفلات الأمنى في يناير.

ويضم المتحف عدد من مقتنيات الأسرة العلوية فى مصر، وتم تجهيزه ووضع البطاقات التوضيحية لكل المقتنيات الأثرية داخله واتخاذ كافة الإجراءات الأمنية اللازمة كما تم ضم متحف ركن حلوان ضمن مسار "رحلة حابي"، والتي أطلقتها الوزارة منذ عامين للربط بين عدد من المواقع الأثرية على النيل منها المتحف المصرى بالتحرير وقصر الأمير محمد على بالمنيل وقصر المنسترلي خاصة وأن لمتحف ركن حلوان خمسة مراسي، الأمر الذى يسهل إدماجه ضمن مسار الرحلة.

Advertisements

والاستراحة بنيت فيما بين 1942 م للملك فاروق واستخدمها لتكون إحدى استراحاته الشتوية وأطلق عليها "ركن فاروق" وبعد قيام ثورة يوليو، تم حمايتها والحفاظ عليها، باعتبارها من ثروات الشعب وممتلكاته، وتم إدراجها على قائمة الآثار والمتاحف التاريخية.

ويضم المتحف أثاث وتماثيل ومقتنيات فنية ولوحات ونماذج أثرية، كما ضُم إليها المقتنيات الخاصة باستراحة الملك فاروق بالهرم التى كانت مشونة من قبل ومتحف المنيل بالقاهرة ومن أهمها نماذج كنوز توت عنخ آمون نماذج مصرية قديمة أخرى.

كما يتمتع المتحف بحديقة كبيرة تضم عدد من النباتات النادرة، وتطل على كورنيش النيل مباشرة، وعلى الرغم من حرص الملك فاروق على تأسيس الاستراحة وفق أحدث الطرز آنذاك، إلا أن آخر ملوك مصر لم يقم فيها طويلا، أو بالأحرى لم يأتها زائرا، سوى مرتين فقط، على الرغم من إعدادها بما يليق بالملوك والحكام.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا