الارشيف / أخبار مصر

أحمد عمر هاشم: لا يجوز للداعية أن يعمل فى مهن مُهينة وتقدير الخطباء واجب

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن أحمد عمر هاشم: لا يجوز للداعية أن يعمل فى مهن مُهينة وتقدير الخطباء واجب والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - بواسطة محمد صلاح - قال الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار علماء الأزهر، إنه لا يجوز للداعية أن يعمل فى مهن مهينة تتنافى مع مهنته الجليلة، وأن يقدم سلوكا يعكس تعليمه ومهنته وأن يكون على خلق.

 

وأضاف هاشم، لـ"الخليج 365"، أنه يجب تقدير الدعاة ماديا وعلميا ومده بالكتب ومساعدته كما تفعل وزارة الأوقاف بالخطب.

 

وأوضح هاشم، أنه يلتزم بخطبة الأوقاف وقد يغيرها إذا اقتضت الضرورة وقد يؤدى الخطيب الخطبة الأولى عن الخطبة الموحدة والخطبة الثانية عن موضوع محلى.

 

وأوضح أن الإمام البخارى صاحب أشهر كتب الصحاح كان يكرر أحاديث معينة للتشديد على وجوب بعض الأمور. 

 

Advertisements

 

وأشار إلى أن النبى استنكر زعم بعض الصحابة لأمور فيها تشدد بأن قال أحدهم إنه يصوم كل الأيام، والثاتى يقوم كل الليل والثالث لا يتزوج، فقال لهم النبى إنه يصلى ويرقد ويصوم ويفطر ويتزوج النساء فمن ترك ذلك فقد هجر سنة النبى. 

 

وقال هاشم إن الاسلام يقبل خبر الآحاد حيث تحول المسلمون فى الصلاة بوجوههم من قبلة بيت المقدس الى البيت الحرام بعد أن أخبرهم شخص واحد بأن النبى تحول إلى البيت الحرام فى منتصف الصلاة، وقد نزلت عليه آية تحويل القبلة وهو يصلى. 

 

واستكمل هاشم: أن المسلم يحسن إسلامه ويكون مسلما جيدا خالص الإيمان اذا لم يرتكب خطيئة وادى العبادات ويكفر الله عنه من الصلاة للصلاة ومن رمضان الى رمضان. 

 

وكشف هاشم أن المشقة فى العبادة لا يحبها الله تبارك وتعالى، حيث يحب النشاط وأن يؤدى المسلم العبادة قدر طاقته فلا يقبل المشقة والتشدد.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر أحمد عمر هاشم: لا يجوز للداعية أن يعمل فى مهن مُهينة وتقدير الخطباء واجب لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليوم السابع وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا