الارشيف / أخبار مصر

أخبار مصر | نقل البرلمان: الأتوبيسات الكهربائية تخفض نسبة التلوث إلي 99%

Advertisements

كتب هاني نصر العربي - انت الان تقراء خبر نقل البرلمان: الأتوبيسات الكهربائية تخفض نسبة التلوث إلي 99% والان مع التفاصيل الكاملة فقط على الخليج 365

قال النائب محمد عبد الله زين الدين، وكيل لجنة النقل بمجلس النواب، إن الحديث عن منظومة النقل الذكي في مصر بدأ منذ عام 2017، ورغم الظهور المتأخر لها إلا أنه خلال تلك السنوات الثلاث الأخيرة، حققت مصر نجاحات ضخمة في ذلك المجال، عبر عدد من خطوات التطوير.

وأوضح عضو مجلس النواب، في بيان اليوم الخميس، أنه تم الإعلان عن إطلاق منظومة الأتوبيسات الكهربائية الذكية، وجاءت تلك الخطوة ضمن خطة متكاملة على طريق التحول الرقمي والدفع بمنظومة النقل العام الذكي؛ لتحقيق الريادة في النقل الذكي.

وأضاف زين الدين، أن الدولة بدأت تتجه بشكل كبير نحو التطور وتحديث خدماتها للمواطنين وتعمل بشكل يحافظ على البيئة وتقليل التلوث، وتقديم خدمة أفضل للمواطن.

Advertisements

وتابع زين الدين، أن الأتوبيس الكهربائي يوفر 70% تقريبا من تكاليف استهلاك السولار للأتوبيس الذي يعمل بالسولار، كما تؤكد الدراسات أن الاعتماد على النقل الذكي والأتوبيسات الكهربائية يخفض بين 82% و99% من الغازات الملوثة من الأوتوبيسات، مطالبا بالترويج لاستخدام المركبات الكهربائية ضمن وسائل النقل الجماعي في مصر.

وأكد زين الدين، أن الأتوبيس الكهربائي بإمكانه أن يحدث طفرة في وسائل النقل العام، بعد توجه الدولة مؤخرا لتحويل السيارات لتعمل بالغاز الطبيعي وإدخال تكنولوجيا السيارات الكهربائية بمصر، وذلك لمواكبة التطور التكنولوجيا العالمي بالاتجاه إلى تصنيع السيارات التي تعمل بالكهرباء، نظرًا للعائد الاقتصادي من استخدام الكهرباء بدلًا من الوقود التقليدي، فضلًا عن العائد البيئي من تقليل الانبعاثات الكربونية التي تنتج عن استخدام البنزين والسولار.

وشدد على أن الدولة ينبغي أن تعطى الأولوية للجهات المستخدمة لأعداد كبيرة منها مثل شركات السياحة، بالإضافة إلى تقديم حوافز إضافية مباشرة أو غير مباشرة؛ لتشجيع استخدام المركبات الكهربائية، لما لها من مردود إيجابي على صحة الإنسان، وخفض الضوضاء، وملوثات الهواء.

وتابع، وكيل اللجنة أن الفوائد المنتظرة من استخدام المركبات الكهربائية على المستوى الوطني يدعو لتشجيع استخدامها في وسائل النقل الجماعي مثل الأوتوبيسات كمرحلة أولى، ثم تشجيع استخدامها في النقل الفردي، والتاكسى مع تشجيع الاستثمار في البنية الأساسية اللازمة للمشروع، وهى محطات الشحن.

Advertisements

Advertisements