الارشيف / أخبار مصر

فيديو.. جمال الجارحى: أنا أكبر من الرد على كلام الخرباوى والتفاهات التى أطلقها

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن

فيديو.. جمال الجارحى: أنا أكبر من الرد على كلام الخرباوى والتفاهات التى أطلقها

والان نبدء بالتفاصيل

القاهرة - بواسطة محمد صلاح - الاثنين 8 ربيع الأول 1439 12:55 صباحاً -

رد جمال الجارحى، رئيس غرفة الصناعات المعدنية، على الاتهامات التى أطلقها ثروت الخرباوى، حول تعاونه مع الرئيس المعزول محمد مرسى، قائلاً إنها "تفاهات".

 

وقال "الجارحى"، فى مداخلة هاتفية ببرنامج "آخر النهار" الذى يقدمه الكابت الصحفى، خالد صلاح، عبر فضائية "النهار"، إنه وضع كل ما يملك من أموال وقروض حصل عليها من البنوك لإتمام مشروعه "مصنع الحديد والصلب"، لكنه رغم ذلك لم يتمكن من إدخال الكهرباء، مما دفعه لطرق كل الأبواب فى عهد الإخوان دفاعاً عن مصانعه، فسافر مع الرئيس المعزول محمد مرسى، إلى الصين والتقى برئيس وزرائه آنذاك، مستطرداً: "لم أكن أملك غير ذلك، ولو كان الخرباوى مكانى ولديه استثمارات وعليه 35 مليون جنيه فى الشهر والمصنع واقف.. كان هيعمل إيه فى ذلك الوقت؟"

 

Advertisements

وأشار إلى أنه تمكن من تشغيل مصانعه، بعد رحيل الإخوان، وكل الجهات الأمنية والحكومية تعلم ذلك جيداً، ويتعامل ويورد لها الحديد، مستطرداً :" لا يمكن أن يكون ذلك إلا بموافقة الجهات الأمنية فى مصر، وعلى الخرباوى أن يدرك ذلك جيداً.. رفقا يا أخ خرباوى حينما تتحدث عن الآخرين.. فلقد عانيت منذ الثورة حتى حكم الإخوان ولا يمكن أن أعانى مرة أخرى".

 

ولفت إلى أن شقيقه الأكبر وكذلك أقاربه كانوا أعضاء فى البرلمان على قوائم الحزب الوطنى المنحل، مضيفاً :"أنا أكبر من أن أرد على كلام الخرباوى أو التفاهات التى أطلقها".

 

 

 

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر فيديو.. جمال الجارحى: أنا أكبر من الرد على كلام الخرباوى والتفاهات التى أطلقها لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليوم السابع وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا