الارشيف / أخبار مصر

«الأعلى للإعلام» ينتهى من تقريره لإرساله لـ«الرئاسة»

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن «الأعلى للإعلام» ينتهى من تقريره لإرساله لـ«الرئاسة» والان نبدء بالتفاصيل

أبو ظبي - بواسطة نهى اسماعيل - اشترك لتصلك أهم الأخبار

انتهى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام من إعداد التقرير السنوى الثانى الخاص بالحالة الإعلامية فى مصر، وذلك بعد انتهاء الأمين العام من تسليم تقريره الذى يمثل الباب الأخير من التقرير، ويُنتظر أن يتم عرض التقرير على المجلس بكامل تشكيله خلال الأيام القليلة المقبلة لإبداء الرأى فيه من كل الأعضاء، تمهيدًا لإرساله لرئاسة الجمهورية ومجلسى الوزراء والنواب.

ويتضمن التقرير نحو 5 أبواب إعلامية بعد استحداث باب يتعلق بوسائل التواصل، ولا سيما أن القانون رقم 180 لسنة 2018 منح المجلس سلطة على الصفحات التى يزيد عدد متابعيها على 5 آلاف شخص، وبابين إداريين أحدهما يتعلق بالمرفقات والآخر بتقرير الأمين العام.

Advertisements

ويختص الباب الأول من التقرير بحالة الإعلام، ويتضمّن دراسة تشمل تحليل المضمون لمخالفات الصحف والشاشات والمواقع الإلكترونية ونسب انتشارها وطبيعتها، مقارنة بعام 2017، أما الباب الثانى فيتعلق بوسائل التواصل «فيس بوك وتويتر وإنستجرام»، ويشمل أبرز الوقائع والمخالفات التى رصدها المجلس فى هذا الخصوص والقرارات التى أصدرها، فضلاً عن عدد الصفحات التى طالب بإغلاقها، لاتهامها بنشر أخبار مفبركة وشائعات.

ويتناول الباب الثالث تقريراً يختص بمدى التمتع بإعلام حر يضمن حرية الرأى والتعبير، ويتضمن دراسة عن النقد واتجاهاته فى جميع المطبوعات الورقية، بينما يتحدث الباب الرابع عن التقرير السنوى للجنة الشكاوى وتحليل مضمون اتجاهات تلك الشكاوى فى الصحف والمواقع الإلكترونية والشاشات، كما يتضمّن رصداً بعدد الشكاوى التى تلقتها اللجنة وتم التحقيق فيها، وبياناً بعدد التوصيات التى صدرت عنها، أو الشكاوى التى تقرّر حفظ التحقيق فيها.

من جانبه، قال مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس، لـ«المصرى اليوم»، إنه من المقرر أن يتم عرض التقرير على كل أعضاء المجلس لدراسته والموافقة عليه، على أن يتم بعد ذلك إقراره وإعلانه لوسائل الإعلام وإرسال نسخ منه لرئيس الجمهورية ومجلس الوزراء والبرلمان مثلما فعل المجلس فى تقريره السنوى الأول.

وأضاف أن التقرير تضمن دور المجلس فى إتاحة مزيد من الانفتاح وإعطاء الفرصة للرأى والرأى الآخر وأيضًا تحدث عن أهمية وجود معارضة مشروعة لصالح الوطن والتى تمثل مطلبا أساسيا هو تعزيز حرية الرأى والتعبير والاطمئنان إلى أن الأوضاع فى مصر راسخة ولا يوجد ما يتهددها.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر «الأعلى للإعلام» ينتهى من تقريره لإرساله لـ«الرئاسة» لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصرى اليوم وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا