الارشيف / أخبار مصر

محاكمة اثنين بتهمة تزوير محررات رسمية بروض الفرج

Advertisements

محمد اسماعيل - القاهرة - كتب- محمود الشوربجي:

تنظر محكمة جنايات القاهرة المنعقدة في العباسية، اليوم الأربعاء، جلسة محاكمة اثنين بتهمة تزوير محررات رسمية في روض الفرج.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محسن مبروك، وعضوية المستشارين محمد عبدالمالك وأحمد أبوعمرة وجمال الرحماني، وأمانة سر محمد عطية وحمدي محمد.

Advertisements

جاء في تحقيقات النيابة، أنّ المتهمين "عبدالسلام. ي. ي" (63 عامًا) مدير مجموعة الحامدين للتجارة، و"سعدية. ز. ا" (56 عامًا) موظفة في وزارة الداخلية، اشتركوا في إبريل 2014 مع آخر مجهول، في تزوير محررات رسمية، بينها 10 نماذج استمارات من بطاقة الرقم القومي والخاصة بالمجني عليهم "محمد. ن. ي"، "أحمد. م. ن"، "محمود. م. ن"، "سعد. ي. ي"، "محمد. س. ي"، "مصطفى. س. ي"، "عبدالحميد. س. ي"، "خالد. س. ي"، "مروة. س. ي"، "آلاء. س. ي" بالتزوير في محررات رسمية.

كما جاء في أقوال "محمد. ن. ي" في تحقيقات النيابة، أنّه في أثناء وجوده في بنك المصرف المتحد، أبلغ بأنّ بطاقته موقوفه، فاتجه إلى مصلحة الأحوال المدنية، وتبين له أنّ شقيقة المتهم الثاني استخرجت بطاقة رقم قومي خاصة به من سجل مدني روض الفرج، وتم تزوير توقيعه على استمارة نموذج الرقم القومي، بغرض استخدامها والاستيلاء على ممتلكاته.

كما توصلت تحريات المباحث التي أجراها الرائد كريم سليمان عبدالله رائد شرطة في مصلحة الأحوال المدنية بالقاهرة، عن أنّ المتهمين اشتركوا مع آخر مجهول، في تزوير نماذج استمارات بطاقة الرقم القومي العشرة والخاصة بالمجني عليهم، بأنّ اتفق معه المتهم الأول على استصدار البطاقات، واستغلت كونها مراجعة في الشؤون القانونية من استصدار تلك البطاقات، بالاستعانة بشخص مجهول في تدوين بيانات المجني عليهم في استمارات الرقم القومي.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر محاكمة اثنين بتهمة تزوير محررات رسمية بروض الفرج لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على مصراوى وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا