الارشيف / الاقتصاد

كلارك: توقعات بعودة الطيران منتصف 2021 في حالة توفر لقاح «كورونا»

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن كلارك: توقعات بعودة الطيران منتصف 2021 في حالة توفر لقاح «» والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج 365 - ابوظبي - دبي: أنور داود

توقع تيم كلارك رئيس طيران الإمارات، أن يشهد قطاع الطيران تحسناً نسبياً خلال صيف 2021 في حال تطوير لقاح محتمل لفيروس كورونا «كوفيد 19»، مشيراً إلى أن الأشهر المقبلة ستكون صعبة على الناقلات.

وقال تيم كلارك خلال الجلسة الافتتاحية للحدث الافتراضي لسوق السفر العربي 2020، إن قطاع الطيران قد يتحسن بشكل طفيف بحلول الصيف المقبل، في حال تم تطوير لقاح لفيروس كورونا «كوفيد-19»، مشيراً إلى أن الأشهر الستة، إلى التسعة المقبلة سوف تكون صعبة للغاية على شركات الطيران.

قال كلارك في حديثه مع جون ستريكلاند، خبير الطيران ومدير شركة «جي إل إس» للاستشارات، أن عودة قطاع الطيران إلى وضعه الطبيعي تمتد بين 2022/‏2023 و2023/‏2024، متوقعاً أن تقوم «طيران الإمارات» بتشغيل شبكتها الكاملة في ذلك الوقت، كما كانت عليه في السابق. مرجحاً أن يستمر الارتفاع في عامي 2023 و 2024 ما لم تكن هناك صدمة كبيرة أخرى للاقتصاد العالمي.

وأضاف كلارك، أن الرحلات القصيرة، أو الرحلات الطويلة، سوف تشهد تحسناً طفيفاً في حال وجود لقاح محتمل، موضحاً أن طيران الإمارات في موقع جيد للاستفادة من هذا الأمر.

ولفت كلارك إلى أنه من المأمول عودة السياح الدوليين إلى دبي في شهر يوليو/‏ تموز المقبل، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن طيران الإمارات ستتمكن من تجهيز أسطولها خلال 48 ساعة.

وأوضح أنه من الضروري أن تعود شركات الطيران للتحليق بأسرع وقت ممكن، فكلما طال الوقت الذي تستغرقه للتحليق، فلن تتمكن من العودة، حيث لا أعتقد أنني شاهدت شيئاً من هذا القبيل خلال مسيرتي المهنية، إن ما نشهده اليوم هو تغيير هيكلي وجوهري في صناعة الطيران.

ولفت إلى أن قطاع الطيران بحالة حرجة، وصعبة للغاية في الوقت الحالي، ويحتاج إلى مختلف أنواع الدعم والمساعدة كي يستعيد عافيته مجدداً، ويتمكن من جديد من نقل المسافرين حول العالم، ليس بالضرورة إلى المستويات التي كنا عليها نفسها قبل أزمة كوفيد-19، ولكن على الأقل إلى مستويات تساعد شركات الطيران في الحصول على السيولة النقدية التي تحتاج إليها. وإذا لم نشهد هذا الأمر، فإنني لست متفائلاً بما ستؤول إليه أوضاع بعض شركات النقل الجوي التي تعاني اليوم بالفعل، وتحتاج إلى من حلول عاجلة لإنقاذها.

وقال كلارك إن شركات الطيران تواجه أزمة في التدفقات النقدية في ظل هذه الظروف، مشيراً إلى أن قطاع النقل الجوي لم يختبر، أو يشهد ظروفاً كهذه سابقاً. وأضاف، إذا جمعت كل الأزمات التي شهدناها في الثلاثين، أو الأربعين سنة الماضية، فلن تصل إلى مستوى ما شهدناه مع الوباء.

ولفت إلى أن الأضرار التي خلفتها جائحة كوفيد-19 على الاقتصاد العالمي نحو 15 تريليون دولار، حيث شلت العديد من القطاعات الحيوية، من ضمنها طبعاً قطاعات النقل، والترفيه.

ويعتقد كلارك أن الاقتصاد العالمي يتحلى بالمرونة الكافية لتحمل تبعات هذه الصدمة.

وقال إن هنالك بعض النقاط التي من الممكن أن نبني عليها في طريقنا نحو التعافي، خصوصاً إذا ما تمكنا من إجراء التعديلات اللازمة على أنماط حياتنا، وكذلك الطريقة التي نمارس بها أعمالنا، وتلك التي تحدد رغباتنا وتوجهاتنا في السفر. وأرى أن الأمور قد تعود نسبياً إلى طبيعتها خلال 2021.

Advertisements

وأضاف كلارك، أن لشركات الطيران دوراً حيوياً في طمأنة الركاب بالسفر عبر النقل الجوي، مشيراً إلى أن الناقلة أدخلت إجراءات متعددة لضمان مستوى السلامة، والنظافة، من خلال إعطاء الركاب أدوات الحماية الخاصة، سواء كانت أقنعة، أو قفازات، أو مطهرات، لتنظيف مقاعدهم، أو شاشات المقعد.

وأوضح أن طيران الإمارات اعتمدت معايير للنظافة في الأجواء أيضاً، في ما يخص عمليات التعقيم التي تشمل الطائرة، والمرافق، بما في ذلك دورات المياه بشكل دوري، وتستخدم طيران الإمارات مرشحات HEPA القادرة على إزالة ما يزيد على 99% من الفيروسات من المقصورة.

وأشار إلى أن مطارات دبي اتبعت إجراءات في جميع مراحل السفر، بما في ذلك معايير التعقيم لجميع المرافق، ومنها الخاصة بركاب الترانزيت،

وأشار إلى أن فرض التباعد الاجتماعي على متن الطائرات من خلال عدم بيع مقاعد لن يكون عملياً، خاصة أن التحليق بطائرة نصف فارغة لن يكون مجدياً من الناحية البيئية، والاقتصادية.

وذكر أن أسطول طائرات إيرباص أيه 380 ستعود للخدمة بعد تحسن أداء القطاع وارتفاع الطلب على النقل الجوي تدريجياً، لافتاً في الوقت نفسه إلى أهمية طائرات إيرباص 350، وبوينج 787 لتلبية متطلبات الشركة خلال السنوات المقبلة.

تخفيف القيود

قال رئيس طيران الإمارات، إن التخطيط لاستئناف العمل مجدداً هو أمر معقد للغاية، ونحن بدورنا نراقب التغييرات التي تحصل عن كثب، وعلى مدار 24 ساعة.

وأكد كلارك، بدأنا نرى بعض البلدان بدأت بتخفيف القيود تدريجياً، ولكنني لا أرى أنها ستعاود فتح أجوائها للسفر من جديد بالسرعة التي نريدها.

وقال كلاك: أعتقد أننا سنشهد بعض التغييرات الجديدة، والتي ستلجأ بعض الدول بموجبها إلى اختيار السفر إلى دول تكاد تكون خالية نسبياً من ، ما سيسمح بالسفر وتبادل الخدمات بين تلك الدول.

وأضاف كلارك لقد رأينا بداية هذه التغييرات الحاصلة، وحتى حصولنا على المزيد من المعلومات والإرشادات المتعلقة بالحجر الصحي وبروتوكولات الرحلات، وكيف ستتعامل المطارات مع الركاب، فإن الأمر لا يزال في بدايته كي نفهم ما سيحدث مستقبلاً.

وقال كلارك إن شركات تصنيع الطائرات ترى بالفعل علامات على المزيد من تأجيل، أو إلغاء طلبيات الطائرات بسب الوباء.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر كلارك: توقعات بعودة الطيران منتصف 2021 في حالة توفر لقاح «كورونا» لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحبفة الخليج وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا