الاقتصاد

تجارة التجزئة تمر بفترة استثنائية.. والتوجه للشراء إلكترونياً سمة المرحلة

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن تجارة التجزئة تمر بفترة استثنائية.. والتوجه للشراء إلكترونياً سمة المرحلة والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج 365 - ابوظبي - أكد حمد العوضي، عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أن قطاع تجارة التجزئة يمر بفترة استثنائية بسبب تفشي المستجد «كوفيد-19»، موضحاً أن إعادة افتتاح مراكز التسوق في أبوظبي خطوة مهمة في ظل الالتزام بالشروط الاحترازية التي أعلنت عنها الجهات المعنية في أبوظبي، والدولة.
وأشاد العوضي بالجهود التوعوية التي قامت بها الجهات الصحية والطبية في الدولة لتوعية الجمهور بطرق التباعد الاجتماعي، ودورها في الحد من تفشي فيروس كورونا، مشيراً إلى أن الوعي الذي يتمتع به المواطنون، والمقيمون في الدولة، والإجراءات الاحترازية التي جرى اتباعها، كان لها دور مهم في الحد من تفشي الفيروس في الإمارات، مقارنة بدول كثيرة حول العالم.
وقال: «يقع على المستهلكين مسؤولية كبيرة في المساعدة لتجاوز تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد، وما يترتب عليها من أعباء، حيث من المهم التقيد بالتعليمات التي أصدرتها الجهات المعنية بالدولة، والمتعلقة بالتباعد الاجتماعي، ما سيسهم في الحد من تفشي الفيروس، كما أن وعي المستهلك بأن لهذه الأزمة تداعيات على القطاعات الاقتصادية، وتأثيرها في توريد الغذاء، تجعله على قدر من المسؤولية من أجل تجاوز الظروف الراهنة، خاصة مع ارتفاع الطلب على السلع والمنتجات الغذائية،تخوفاً من انقطاعها، أو تأخر وصولها إلى الدولة، مع العلم بأن جميع السلع والمنتجات تتوفر في الدولة، ولا حاجة إلى حدوث أية حالات من الهلع».
وأكد العوضي أن التوجه للتسوق إلكترونياً كان سمة المرحلة في ظل تخوف الكثير من المستهلكين من التوجه إلى مراكز التسوق، والاختلاط مع الناس، حيث حرص العديد منهم على شراء المواد الغذائية والسلع عبر التطبيقات الإلكترونية الخاصة بالتسوق التي أطلقتها سلاسل المتاجر في الدولة، إلى جانب التطبيقات الذكية المتعلقة بتوصيل الطعام، مع الحرص على التعقيم، والنظافة.
وأشار إلى أن الظروف الراهنة دفعت الجمهور إلى شراء المستلزمات والسلع الضرورية التي يحتاج إليها المستهلك من دون مبالغة في محاولة للاقتصاد، إلى جانب عدم تكديس هذه السلع في المنزل، خاصة أن السلع متوفرة بكثرة.
ولفت إلى احتمال ارتفاع سعر العديد من السلع والمنتجات جراء ارتفاع الطلب عليها، خاصة في شهر رمضان المبارك، مؤكداً أهمية أن تلتزم العائلات والأسر بشراء ما تحتاج إليه فقط، من مواد غذائية، من دون أي إسراف، أو تبذير، أو شراء جائر، قد يتسبب بمثل هذه الارتفاعات بالأسعار.
وأشاد عضو مجلس إدارة غرفة أبوظبي بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجهات المعنية في أبوظبي، والدولة، لإعادة افتتاح مراكز التسوق، التي تضمنت تثبيت أجهزة مسح حراري، ورصد درجة حرارة الجسم في جميع مداخلها، وتطبيق برنامج صارم للتنظيف، والتعقيم، مع التأكد من نشر أجهزة وعبوات تعقيم اليدين في مختلف أرجاء ومناطق هذه المراكز، وإخضاع كل الموظفين فيها لفحوص الكشف عن فيروس «كوفيد - 19»، مؤكداً أهمية تطبيق التباعد بين الطاولات في المطاعم، وتفضيل استخدام أنظمة الدفع الإلكترونية.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر تجارة التجزئة تمر بفترة استثنائية.. والتوجه للشراء إلكترونياً سمة المرحلة لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحبفة الخليج وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا