الارشيف / الاقتصاد

دراسة جديدة للمركز المصري لكيفية التحوط من الأزمات الاقتصادية المفاجئة

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن دراسة جديدة للمركز المصري لكيفية التحوط من الأزمات الاقتصادية المفاجئة والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - بواسطة محمد صلاح - أعلن المركز المصرى للدراسات الاقتصادية، الانتهاء من إصدار دراسة جديدة تقدم أمثلة توضح استخدام طريقة جديدة تدعى "التحكم التصادفى" فى جانبين من جوانب الاقتصاد المصرى على وجه التحديد.

وفي كلا الجزأين تقارن المستويات الأمثل المقدرة بالمستويات الفعلية مع تقديم مقترحات مفيدة لتوزيع الاستثمار لتعظيم نمو الناتج المحلي الإجمالي، وأيضا للتحوط من التوقفات الاقتصادية المفاجئة، حيث يتم تحديد بعض التطبيقات وإلقاء الضوء على المجالات التي قد تكون فيها التطبيقات الإضافية للنهج مفيدة بصفة خاصة.

وتناقش الدراسة بالتفصيل تطبيقين تجريبيين باستخدام بيانات عن مصر، حول موضوعين وهما "التخصيص الأمثل للاستثمار" في الجزء الأول من الدراسة، ثم الموضوع الثاني وهو "المستوى الأمثل للاحتياطيات" في الجزء الثاني.

Advertisements

ويصدر المركز سلسلة من الدراسات اليومية تحت عنوان "رأي في أزمة"، وذلك منذ بدء انتشار في مصر، تهدف إلى تحليل تداعيات الأزمة على مصر بالنسبة لعدد من القطاعات الإنتاجية والخدمية والحيوية وعلى أهم المتغيرات الاقتصادية الكلية.

وأكد المركز، أن المبادرة تأتي من منطلق الإيمان بأن المرحلة الحرجة الحالية تتطلب توجيه جهود الدولة لتحقيق هدفين رئيسيين، وهما توفير الحياة الكريمة للمواطن المصري خلال الأزمة وفي مرحلة التعافي، والحفاظ على الاستثمارات القائمة بالفعل خاصة المحلية ومساعدتها على تجاوز الأزمة والاستعداد للانطلاق السريع مع التراجع التدريجي لحدة الأزمة وتعافي الاقتصاد العالمي تدريجيا.

وتقوم منهجية التقارير التي يصدرها المركز على تحليل صدمات العرض والطلب المرتبطة بدورة الأزمة في مراحلها المختلفة، ونظرا لعدم وجود بيانات تفصيلية عن درجة تأثر كل قطاع، يقوم التحليل القطاعي للمركز على افتراضات منطقية ترتبط بطبيعة القطاع ودرجة تأثره بأزمات عنيفة سابقة.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر دراسة جديدة للمركز المصري لكيفية التحوط من الأزمات الاقتصادية المفاجئة لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليوم السابع وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا