الارشيف / الاقتصاد

مخاطر فقاعة سندات تنذر بأسوأ الاحتمالات

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن مخاطر فقاعة سندات تنذر بأسوأ الاحتمالات والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج 365 - ابوظبي - إعداد: بنيمين زرزور، وائل بدر الدين


حذر رون بول عضو الكونجرس الأمريكي والمرشح الرئاسي السابق من الحزب الجمهوري من أن دخول أسعار الفائدة النطاق السلبي من شأنه تدمير الاقتصاد العالمي، حيث أشار إلى أن الولايات المتحدة متجهة نحو النطاق السلبي لأسعار الفائدة وفقاً للمعطيات الحالية، مؤكداً أن السندات المتداولة حالياً في النطاق السلبي تبلغ نحو 17 تريليون دولار، وهو ما يشير إلى وجود فقاعة سندات يمكن أن تنفجر في أي وقت لتدمير الاقتصاد بشكل كامل.
بول - المعروف بتنبؤاته حول الفقاعات الاقتصادية والمالية - في مقابلة مع شبكة «سي ان بي سي»، إن سياسات الاحتياطي الفيدرالي ليست قوية بشكل كافٍ للتعامل مع الأوضاع الحالية، متوقعاً ألا ينتج عن اجتماعات المجلس التي تبدأ اليوم الثلاثاء أي مخرجات إيجابية، علاوة على أن خفض أسعار الفائدة لن يكون الجواب الشافي للعديد من الأسئلة.

أنشطة ائتمانية

Advertisements

وأشار بول إلى أنه لا يمكن توقع الأوضاع المالية على المدى المنظور، وإنه كلما تم تخفيض أسعار الفائدة دون مستوى السوق، فإن ذلك يخلق فقاعة يمكن أن تنفجر في أي وقت. ولطالما حذر بول من المخاطر التي تحقيق بالأسواق جراء الخفض المستمر لأسعار الفائدة، والمخاطر المرتبطة أيضاً بالعائد على سندات الخزانة، الأمر الذي يشير إلى تضخم الفقاعة يوماً بعد يوم إلى مستويات غير مسبوقة.
وأضاف قائلاً: «لا يمكن توقع الاتجاه الخاص بتوليد أنشطة ائتمانية جديدة، فلدينا الآن مستويات معينة من التضخم المتزامن مع برامج واسعة للتيسير الكمي». وفيما يتعلق بأسواق الأسهم، فقد حذر بول من أن الأسواق ستشهد تراجعاً رهيباً بنحو 50% حال استمرار الظروف الحالية وانعدام العوامل الإيجابية، رغم أنه لم يحدد موعداً واضحاً لحدوث ذلك الانهيار في أسواق الأسهم والسندات. وفي ذلك قال:«لا يمكننا أبداً تحديد وقت دقيق لحدوث ذلك الأمر، ولكننا على الأقل نعلم أنه سيحدث»، متسائلاً عن سبب بيع سندات ذات عوائد سلبية، والنتائج المرجوة من تلك الخطوة.

مشارف الفقاعة

في أكتوبر/ تشرين أول الماضي، حذر بول من خطورة الارتفاع الكبير الذي سجله العائد على سندات الخزانة الأمريكية ووصوله إلى 3.26%، الأمر الذي أدى إلى قلق المستثمرين من إمكانية أن يكون ذلك الارتفاع مجرد فقاعة، حيث ذكر وقتها أن قلقه يتمحور حول السياسة النقدية التي ستؤدي في النهاية إلى كوارث اقتصادية ومالية، كنتيجة مباشرة لعدم استقرار أسعار الفائدة وتقلبها من وقت لآخر، مؤكداً ضرورة وجود سياسات واضحة لضبط توجهات الأسواق، وأشار في إفادته لقناة «فيوتشر ناو» إن الاقتصاد الأمريكي على مشارف أكبر فقاعة مالية شهدتها البشرية.
وأغلق العائد على سندات الخزانة الأمريكية ذات ال 10 سنوات تداولاته يوم الجمعة الماضية عند 1.9%، في أعلى مستوى له من الثاني من أغسطس الماضي، ورغم التوجه الإيجابي ظاهرياً للعائد على السندات، يشير بول إلى أن خفض الفائدة بواسطة البنوك المركزية، سيؤدي إلى تدمير آلية التسعير الخاص بالأسواق المالية، حيث أكد أن المخاطر التي تحيق بالأسواق المالية حالياً، لم تشهدها الأسواق من قبل.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر مخاطر فقاعة سندات تنذر بأسوأ الاحتمالات لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحبفة الخليج وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements
loading...

قد تقرأ أيضا