الارشيف / الاقتصاد

أسعار «الديزل» تزيد العبء على خدمات الشحن والنقل

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن أسعار «الديزل» تزيد العبء على خدمات الشحن والنقل والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج 365 - ابوظبي - تحقيق: فاروق فياض

حافظت أسعار مادة «الديزل» على مستوياتها المرتفعة منذ مطلع العام الماضي 2018 بالتزامن مع البدء في تطبيق ضريبة «القيمة المضافة» بواقع 5% على المحروقات وغيرها من المنتجات والخدمات في الإمارات.
وبحسب الأسعار الشهرية التي كانت تصدرها وزارة الطاقة والصناعة العام الماضي 2018، وأحيلت منذ مطلع العام الجاري 2019 إلى شركات خدمات تزويد الوقود الوطنية «أدنوك» و«إينوك»- استقرت مادة «الديزل» عند نفس مستوياتها السعرية كأعلى أنواع المحروقات قيمة مقارنة مع باقي أنواع المشتقات البترولية الأخرى على غرار مادة «البنزين لفئاته الثلاث 98 و 95 و 91».
وشهدت أسعار الوقود في الدولة ارتفاعا متراوحا بين 11 إلى 30 % خلال النصف الأول الجاري مقارنة مع الفترة المقارنة من العام الماضي والتي تراوح ارتفاعها بين 16- 19%.
في حين، سجل سعر خام «برنت» ارتفاعا في الثلث الأول الماضي عند 5% مقارنة مع نسبة ارتفاعه في الثلث الأول من العام الماضي.
سجلت مادة «بنزين 91» كأكثر المشتقات ارتفاعا في النصف الأول الجاري بنسبة 30%، في حين كانت مادة «الديزل» الأقل ارتفاعا «بالنسبة المئوية %» مقارنة مع باقي المشتقات الأخرى عند 11%، كما ارتفعت مادة «بنزين 98» بنسبة 17%، ومادة «بنزين 95» 28%.
وبخصوص مادة «الديزل»، فقد سجلت في يناير الماضي 2.3 درهما للتر الواحد، وانخفضت الى 2.28 درهما للتر الواحد في فبراير الماضي، وارتفع إلى 2.41 درهما للتر في مارس واستمر صعودا إلى أن وصل 2.56 درهما للتر في يونيو الجاري، بزيادة 11%.

تكلفة «متغيرة»

رأى خبراء قطاع الشحن والنقل في الإمارات، أن ارتفاع أسعار مادة «الديزل» سيزيد من التكلفة الأولية لعمليات النقل والشحن داخل وخارج الدولة، وهذا يترتب عليه ارتفاعا في أسعار خدمات التوصيل النهائية إلى الجمهور وخاصة عملاء «الميل الأخير» الذين سيلاحظون مدى الارتفاع المتصاعد في أسعار وخدمات عمليات نقل البضائع والمنتجات أو حتى على أسعار المنتجات المعروضة في محال بيع التجزئة لمدى ارتباطها كليا مع خدمات النقل والشحن السريع.
وفيما يتعلق بحجم الطلب على مادتي «الجازولين» و«الديزل»، فيكون عادة بحسب الموسم السنوي، حيث يجزأ إلى نصفين صيفي والذي يكون الطلب على «الجازولين» كبير جدا مقارنة مع «الديزل» لارتباط ذلك بموسم السفر والعطلات الموسمية، في حين يعد الموسم الشتوي أكثر طلبا على مادة «الديزل» لارتباطها الوثيق في أغراض التدفئة وعمليات النقل والشحن.

مؤشرات

قال طارق هنيدي، نائب رئيس العمليات في «فيديكس إكسبريس- الشرق الأوسط وشمال إفريقيا»: إن الشركة تقوم بإدارة التقلبات في تكاليف الوقود من خلال تكلفة الوقود الإضافية الديناميكية المرتبطة بمؤشرات مختلفة. والتي تعتمد على أساليب حساب الرسوم الإضافية على أسعار الوقود التي يتم نشرها أسبوعيًا بواسطة السعر الفوري لساحل الخليج الأمريكي (USGC) مقابل/‏‏ غالون من وقود الطائرات النفاثة من نوع الكيروسين.
وأضاف هنيدي: ينطبق معدل تكلفة الوقود الإضافية لخدمات» FedEx Express «على رسوم النقل والاستيراد الخاصة ب» FedEx Express International «المنشورة في أوروبا. الشرق الأوسط. شبه القارة الهندية وإفريقيا، وتخضع نسب ومبالغ تكلفة الوقود الإضافية ونقاط التشغيل المرتبطة وطرق الحساب للتغيير دون إشعار إذا ارتفع سعر الوقود الإضافي عن الحد الأقصى للقيمة أو انخفض إلى ما دون الحد الأدنى للقيمة، أو حدثت تغييرات على نقاط التشغيل، فيتم عادة تحديث الجداول بشكل دوري.
وأشار هنيدي إلى أن تطبيق التغييرات على رسوم الوقود في أوروبا والشرق الأوسط والهند وإفريقيا أول يوم» اثنين»من كل شهر. سوف تنعكس نسبة التكلفة الإضافية على فاتورة العملاء. وستكون المعلومات عن تكلفة الوقود الإضافية لكل شهر متوفرة قبل أسبوعين تقريبًا من أن يتم تطبيق التكلفة الإضافية.

ضغوط إضافية

Advertisements

بدوره، قال باسل الدباغ، الرئيس التنفيذي لشركة «أجيليتي - أبوظبي»: إن ارتفاع أسعار»الديزل «تؤثر بشكل سلبي على قطاع النقل لجهة زيادة التكاليف وتضع ضغوطاً إضافية على العملاء والشركات اللوجستية. وهذا يؤثر على العوائد التشغيلية، وقد لاحظنا في الفترة الماضية تذبذباً بالأسعار بين الصعود والهبوط ونرى اليوم أنها في حالة صعود مرة أخرى وهذا يعيق التخطيط حيث تصبح الشركات غير قادرة على وضع خطط ثابتة للنقل على ضوء تغير الأسعار لجهة التسعير والتكلفة، علما انه لا يوجد هناك ارتفاع محدد من ناحية الأسعار المتقلبة حيث قمنا بتعديل بعض العقود وفقاً لتقلب الأسعار.

طرق بديلة

إلى ذلك، قال جيف والش، نائب الرئيس الأول لشركة «دي إتش إل إكسبرس»، ومدير العمليات في الإمارات: «يتأثر التذبذب في أسعار النفط بعوامل السوق الرئيسية للعرض والطلب التي تشكّل الاقتصاد العالمي. ولا يمكن إنكار التأثير الهائل للنفط في تعزيز التنمية الصناعية، والنقل العالمي، والنمو الاقتصادي. فإن أي تغيير في أسعار النفط بالتالي له درجة من التأثير في المستهلكين في جميع أنحاء العالم.
وأضاف والش: نحن في «دي إتش إل» نعمل باستمرار على ابتكار طرق لتحسين كفاءة الكربون، وتقليل الاعتماد على الوقود الطبيعي في جميع العمليات، وبرنامج Go Green هو خطوة في هذا الاتجاه. ونهدف من خلال هذه المبادرة إلى تحقيق نسبة الصفر في المئة في حجم الانبعاثات بحلول عام 2050.
وأضاف والش: لقد قمنا بالفعل بتنفيذ أنشطة في هذا الاتجاه في بعض عملياتنا العالمية. لقد أدخلنا تقنية Cubicycle للمساعدة في تقليل الانبعاثات عن طريق تقليل المسافة المقطوعة من خلال استخدام الطاقة الحركية لدعم البريد السريع الذي يصل إلى 50 كيلومتراً في اليوم، لإعطاء المزيد من الزخم للتغيير، وتقليل اعتمادنا على النفط، ولدينا أسطول كهربائي من نوع ستريتسكوتر، يشغّل بواسطة الكهرباء المولّدة من مصادر الطاقة المتجددة، وبشكل عام، الكفاءة في التخطيط الجذري هي جوهر مبادرة Go Green، ومن خلال هذا البرنامج، نريد أن نصبح وكلاء تغيير من أجل مصلحة البيئة وعملائنا.

الكفاءة التشغيلية لشركات التوزيع

قال د. مطر النيادي وكيل وزارة الطاقة والصناعة: في عام ٢٠١٥ صدر قرار مجلس الوزراء بتحرير أسعار الجازولين والديزل في عام وربطها بالأسعار العالمية، مع تخصيص هامش ربح لشركات التوزيع، وذلك من أجل المساهمة في استمرار شركات التوزيع في تقديم أفضل الخدمات وتنمية قدراتها والتوسع جغرافياً داخل الدولة.
وقد تم مع القرار إنشاء لجنة حكومية تتألف عضويتها كلا من الرؤساء التنفيذيين لشركات التوزيع الثلاث، إضافة الى وزارة الطاقة ووزارة المالية. حيث تعقد اللجنة اجتماعاتها بشكل شهري لمراجعة أسعارالجازولين والديزل العالمية خلال الشهر المنصرم، واستشراف الأسعار العالمية للشهر القادم بناء على المؤشرات الاقتصادية، وتحديد أسعار الجازولين والديزل داخل الدولة اعتمادا على المعادلة السعرية الواردة في قرار مجلس الوزراء.
وأضاف النيادي: تحرير الأسعار يساهم في رفع الكفاء التشغيلية لشركات التوزيع، وتشجيعها على زيادة استثماراتها في التوسع في تقديم الخدمات، ووقف خسائر شركات التوزيع التي كانت في السابق، وتشجيع المستهلكين على إعادة النظر في بعض سلوكيات استخدام السيارات، وتقليل الزحام، وتشجيع وكالات السيارات على توفير سيارات ذات كفاءة عالية واستهلاك أقل للوقود، وتشجيع الجمهور على استخدام البنية التحتية المتميزة في الإمارات للنقل العام، الذي من شأنه أن يساهم أكثر في تقليل الانبعاثات والازدحام في الطرق في ساعات الذروة. فقرار تحرير الأسعار كان قراراً حكيما، ومعدل التغير الذي حدث في الأسعار كان بين ٤٪‏ إلى ٥٪‏ فقط بين أسعار ما قبل التحرير وتلك المعمول بها الآن.
وأشار النيادي إلى انه يوجد ارتباط بين الأسعار العالمية للنفط الخام والأسعار العالمية ل الجازولين والديزل فإن أي تغير في أسعار النفط الخام ارتفاعا أو انخفاضا يترتب عليه تغير في أسعار الجازولين والديزل. ولكن هذا التغير قد لا يكون بنفس المقدار في بعض الأحيان لعدد من الأسباب، منها: موسم السفر، واستخدامات التدفئة.. فحدوث انخفاض في أسعار الخام في الصيف سيؤدي إلى انخفاض في أسعار الجازولين العالمية، ولكن ليس بنفس المقدار، وذلك لوجود طلب في الصيف على منتج الجازولين.

طلب موسمي

أكد النيادي أنه بالنسبة لمادة الديزل في الصيف فإن الانخفاض في أسعار النفط الخام يترتب عليه انخفاض مماثل في أسعار منتج الديزل في معظم الأحوال. في المقابل الصورة تختلف في الشتاء بالنسبة لمنتج الديزل فحدوث انخفاض كبير في درجات الحرارة من شأنه أن يزيد الطلب على الديزل لأغراض التدفئة، وبالتالي ترتفع الأسعار بنسبة أكبر من ارتفاع أسعار الجازولين في الشتاء.
وأوضح وكيل وزارة الطاقة والصناعة أن الأسعار التي تعلنها اللجنة تكون ملزمة للجميع وتحدد الأسعار بمشاركة شركات التوزيع وفقاً للمعادلة السعرية المعتمدة، ويتم الإعلان عنها، وتطبيقها في محطات التوزيع المختلفة. ولكن بالنسبة للكميات التجارية التي تتعاقد عليها بعض الشركات، مثل شركات المقاولات والنقليات للحصول على كميات كبيرة من الديزل فهذه تخضع للتفاوض المباشر بين شركات التوزيع وهذه الشركات التي تحصل على حاجتها من الديزل من خارج محطات التوزيع.
فهذه الشريحة من المبيعات تكون مستقلة بين كل شركة من شركات التوزيع وعملائها، مثل شركات المقاولات وشركات النقليات وغيرها من الشركات والمصانع التي تتطلب كميات كبيرة وتتزود بها من خارج محطات التوزيع، فالأسعار المعلنة من اللجنة تكون هي الأسعار المطبقة في محطات التوزيع.

7ba584ba41.jpg
50cca93921.jpg
Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر أسعار «الديزل» تزيد العبء على خدمات الشحن والنقل لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحبفة الخليج وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا