الارشيف / الاقتصاد

تدريب رائدات أعمال الإمارات على البعد الاجتماعي في المشاريع

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن تدريب رائدات أعمال الإمارات على البعد الاجتماعي في المشاريع والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج 365 - ابوظبي - الشارقة: ”الخليج 365”

أطلقت أكاديمية «بادري للمعرفة وبناء القدرات»؛ الذراع التعليمية لمؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، النسخة الأولى من برنامج «بادري لريادة الأعمال الاجتماعية»، بمشاركة 13 سيدة من رائدات الأعمال الإماراتيات والمقيمات في الدولة، بهدف توفير المعرفة والتدريب العملي اللازم لتطوير قدراتهن ومهاراتهن، وتمكينهن من إطلاق مشاريع تجارية تجمع بين الجدوى الاقتصادية، والقيمة الاجتماعية.
قالت ريم بن كرم، مديرة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة: «تتجه المرأة بطبيعتها إلى الأعمال الاجتماعية، وهو ما يفسر تفوق عدد رياديات الأعمال الاجتماعية، على أقرانهن الذكور من أصحاب المشاريع الاجتماعية في العديد من الدول مثل الأرجنتين، وأيسلندا، ولبنان، وروسيا، لذلك تحرص مؤسسة «نماء»، برئاسة قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، على تشجيع ريادة الأعمال الاجتماعية في الإمارات والمنطقة العربية، من خلال تمكين المزيد من رائدات الأعمال الاجتماعية، وتعزيز الابتكار لديهن في إطلاق هذه النوعية من المشاريع، التي تشكل إضافة قيمة للمجتمع».
ويأتي هذا البرنامج، الذي ينظم بالتعاون مع كلية ريادة الأعمال الاجتماعية في العاصمة البريطانية لندن، في إطار الشراكة الاستراتيجية القائمة بين الأكاديمية والكلية، حيث إنها أول شراكة وتوسع للكلية في المنطقة العربية.

المرحلة الأولى

وغادرت رائدات الأعمال إلى المملكة المتحدة، مؤخراً، للمشاركة في المرحلة الأولى من البرنامج، التي تمتد على مدار 10 أيام، وتشمل برنامجاً تدريباً مكثفاً، يتضمن 10 زيارات ميدانية في مدينتي لندن وكورنوال، بعد أن خضعن لعملية اختيار صارمة من قبل المشرفين على البرنامج من المؤسستين، خلال الربع الأول من عام 2018.
ويتيح البرنامج للرياديات المشاركات، اللاتي يمتلكن مشاريع اجتماعية متنوعة، أو يشرفن على إدارتها، المجال للاطلاع عن كثب على تجارب ريادية ناجحة في مجال العمل الاجتماعي، في كل من الإمارات والمملكة المتحدة والهند، من خلال زيارات للمشاريع، وجلسات تعلم عملية، وحوارات مفتوحة مع رواد الأعمال الاجتماعيين، للحصول على الخبرة الفنية والمشورة المهنية، فيما يتعلق بإطلاق وإدارة مشاريع ذات تأثير مجتمعي إيجابي مستدام، تحقق الربحية والنجاح.

Advertisements

10 جلسات تدريبية

وخلال الرحلة إلى المملكة المتحدة، انخرطت المشاركات في جلسات تدريب متخصصة، حول أهداف الريادة الاجتماعية، قدمتها نخبة من أبرز الخبراء البريطانيين في مجال ريادة الأعمال الاجتماعية، من بينهن أليستر ويلسون، الرئيسة التنفيذية لكلية ريادة الأعمال الاجتماعية بلندن، وريتو سود، استشارية المشاريع الاجتماعية، التي قدمت جلسة ساعدت خلالها المشاركات على كيفية إيصال قصصهن للجمهور المستهدف بفاعلية، فيما قدمت جان ماكاي، مديرة «جمب ترانينج» جلسة تدريبية حول تعليم الرائدات، كيفية إيصال رسائلهن الاجتماعية بشكل فاعل.
وتشكل الزيارات الميدانية للمشاريع الاجتماعية المحور الرئيس لبرنامج «بادري لريادة الأعمال الاجتماعية»؛ إذ تتميز المشاريع الاجتماعية بديناميكية فريدة تسهم في نموها وازدهارها، وهو ما يتطلب وعياً اجتماعياً وعملية استكشاف متعمق للفرص والموارد في سياق تأثير هذه المشاريع في المجتمع.
وشاركت رائدات الأعمال أثناء وجودهن في مدينتي لندن وكورنوال، في جلسات حوارية مفتوحة قدمها رواد أعمال اجتماعيون وخبراء، تعرفنّ خلالها إلى الرؤى الكامنة وراء إطلاق المشاريع الاجتماعية واستراتيجيات إدارتها بنجاح، ففي مدينة كورنوال، حضرت رائدات الأعمال جلسة متخصصة في مشروع «ذا إيدن بروجكت» التاريخي، وهو مجمع بيئي ضخم، بهدف اكتساب خبرات عملية والحصول على المشورة المهنية من دان جيمس، مدير تطوير المشروع. وفي مدينة لندن، قدمت لهن جولييت كان، مديرة «ستاور سبيس»، خلال زيارتهن لمؤسستها الاجتماعية، التي تتضمن استوديو لتطوير المشاريع الإبداعية، عرضاً تفصيلياً تحدثت فيه عن رحلتها في عالم ريادة الأعمال الاجتماعية، من خلال تأسيسها لمشروعها النابض بالحياة، وكيفية تغلبها على جميع التحديات التي كانت تواجهها خلال مشوارها، وبعدها، حضرت المشاركات جلسة خبراء قدمها لي روبنسون، مدير التقييم والبحوث في كلية ريادة الأعمال الاجتماعية، لمساعدتهن على قياس التأثير الاجتماعي لمشاريعهن.

تدريب مكثف

يستهدف برنامج «بادري لريادة الأعمال الاجتماعية»، الذي ينفذ على مدار 10 أشهر، رائدات الأعمال الإماراتيات والمقيمات في الدولة، اللاتي يبلغن من العمر 20 عاماً فأكثر، بغية تزويدهن بالمعرفة الواسعة والمهارات اللازمة لإدارة وتحويل مشاريعهن التجارية إلى مشاريع اجتماعية ذات ربحية، من خلال توفير الفرصة لهن للانخراط في دورات تدريبية وجلسات مكثفة، تتيح لهنّ تبادل المعرفة واكتساب الخبرة العملية والمشورة المهنية، من الخبراء البريطانيين المتخصصين في مجال ريادة الأعمال الاجتماعية.
وقالت ريم بن كرم، مديرة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة: «تخضع المشاركات حالياً لعملية تدريب مكثف، وهي واحدة من أهم المراحل في برنامج بادري لريادة الأعمال الاجتماعية، التي تتيح لرياديات الأعمال المشاركات، فرصة اكتساب الخبرة العملية المباشرة من الخبراء المختصين في مجال ريادة الأعمال الاجتماعية في المملكة المتحدة، والاستفادة من نخبة من رواد الأعمال الاجتماعية ذوي الخبرة، وخريجي كلية ريادة الأعمال الاجتماعية؛ إذ من الضروري، في ظل عالم تهيمن علية المشاريع الربحية إلى حد كبير، تزويد الجيل القادم من ريادي الأعمال بالأدوات والخبرة اللازمة لتأسيس مشاريع تعود بالفائدة عليهم وعلى مجتمعاتهم المحلية».

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر تدريب رائدات أعمال الإمارات على البعد الاجتماعي في المشاريع لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحبفة الخليج وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا