الارشيف / فن ومشاهير

مجدى أحمد على: ماكرون لم يتحدث فى خطابه عن الرسول وما يقوم به أردوغان غير أخلاقى

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن مجدى أحمد على: ماكرون لم يتحدث فى خطابه عن الرسول وما يقوم به أردوغان غير أخلاقى والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - بواسطة محمد صلاح - قال المخرج مجدى أحمد على خلال مداخلة هاتفية في برنامج آخر النهار المذاع على قناة النهار، والذى يقدمه الإعلامى محمد الباز، إن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لم يتحدث مطلقا عن الرسول صلى الله عليه وسلم أو عن الإساءة إليه، مشيرا إلى أن الرئيس التركي يقوم بخداع الشعوب، وحاول التشويش على حملة مقاطعات المنتجات التركية بتشويه صورة فرنسا وما يقوم به أردوغان أمور غير أخلاقية.

 

من جانب أخر كان وزير الخارجية الفرنسي لو دريان قد قال إنه تم توجيه تعليمات لسفراء فرنسا في الخارج بتكثيف إجراءات الأمن فى سفاراتهم وللرعايا الفرنسيين بالخارج بعد هجوم نيس، وتحقق السلطات الفرنسية فى إمكانية وقوف منظمة وشبكة كاملة وراء هجوم كنيسة مدينة نيس، جنوب فرنسا، أمس الخميس، الذى خلف 3 قتلى.

 

التحقيقات تأخذ مجراها فى هذا الاتجاه للاعتقاد باحتمال انتماء منفذ الهجوم إلى مجموعة تولت تأمين وصوله إلى الجهة الفرنسية عبر إيطاليا بالقطار، بعد وصوله إلى جزيرة لامبيدوزا كمهاجر غير نظامى.

 

ووفقاً لوسائل إعلام فرنسية، فإن منفذ الهجوم غير ملابسه قبل توجهه إلى الكنيسة، مشيرة إلى تزامن خروجه من تونس مع خطاب الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون قبل أسابيع حول الإسلام.

 

تجدر الإشارة إلى أن مجلس الدفاع الفرنسي يجتمع اليوم الجمعة في قصر الإليزيه، لبحث الهجوم على كنيسة نوتردام في مدينة نيس وتقييم الوضع والتدابير المتخذة وتلك التى قد تتخذ لاحقا.

 

فى هذه الأثناء، قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين: "إننا في حرب ضد التيرات المتطرفة"، ودعت زعيمة اليمين الفرنسي المتطرف، مارين لوبان، إلى حل اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا، الذي أصبح يحمل اسم "مسلمو فرنسا" والمحسوب على تنظيم "الإخوان الإرهابى"، وإلى مصادرة ممتلكاته وأصوله، معتبرة التدابير المتخذة حتى الآن أدنى مما يتعين على الحكومة فعله.

كانت هذه تفاصيل خبر مجدى أحمد على: ماكرون لم يتحدث فى خطابه عن الرسول وما يقوم به أردوغان غير أخلاقى لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليوم السابع وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا

"