الارشيف / فن ومشاهير

تراند اليوم : فنانة سودانية ترفض استلام "وسام الجمهورية الفرنسية" احتجاجا على الإساءة للنبي محمد

Advertisements
 قالت وكالة الأنباء السودانية الرسمية إن "الفنانة التشكيلية كمالا إبراهيم إسحاق، رفضت وسام الجمهورية الفرنسية للآداب وذلك إثر الرسوم لمسيئة للنبي محمد" صلى الله عليه وسلم. 

وأشارت إلى "أن موقف كمالا إبراهيم جاء ردا وتسجيلا لموقف تجاه تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ". 

وكمالا إبراهيم من أبرز الفنانين التشكيليين السودانيين وهي من مواليد عام 1939، ودرست بكلية الفنون الجميلة بالخرطوم، وأكملت دراستها العليا في الكلية الملكية في لندن وهي حائزة على جائزة "كلاوس" بهولندا  عام 2019. 

ونقلت وكالة الأنباء السودانية عنها قولها " إن موقفها جاء نتيجة لتصريحات الرئيس الفرنسي والتي قال فيها إن الرسومات ستستمر، واعتبرتها إساءة شخصية ولا تمت لحرية التعبير بصلة". 

وقالت "إنها أبلغت الملحق الثقافي بالسفارة الفرنسية في الخرطوم وإدارة المعهد الثقافي الفرنسي "وقد أبدوا حزنهم وأسفهم لموقفي برفض الوسام". 

ولفتت وكالة الأنباء السودانية إلى أنه كان من المقرر منح الفنانة كمالا إبراهيم وسام الجمهورية الفرنسية في الخرطوم يوم 2/11 /2020 بالمعهد الثقافي الفرنسي. 

كانت فرنسا قد شهدت في الأيام القليلة الماضية موجة من الهوس والإصرار على نشر الصور المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، بلغت حد رسمها على واجهات الأبنية ما أشعل موجة غضب غير مسبوق في العالم الإسلامي. 

Advertisements

قد تقرأ أيضا

"